الفورمولا واحد تؤجّل حظر رمي أشرطة مقدّمة الخوذة إلى سباق موناكو

تمّ تأجيل قرار تطبيق حظر رمي أشرطة مقدّمة الخوذة على المسار في الفورمولا واحد إلى جائزة موناكو الكبرى بعد أن كان مقرّراً تطبيقه نهاية الأسبوع الجاري في إسبانيا.

أعلم الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" فرق الفورمولا واحد خلال جائزة أستراليا الكبرى باكورة جولات موسم 2016 أنّه سيُطبّق قانوناً متواجداً منذ فترة طويلة يتعلّق بمنع السائقين من رمي أشرطة الخوذ أثناء تواجدهم على المسار.

وفي وثيقة أرسلها تشارلي وايتينغ مدير سباقات الفورمولا واحد إلى الفرق في ملبورن، ذكّر البريطاني الفرق بقانون البطولة الذي يمنع رمي الأشرطة.

وينصّ الباب 3 من المادة 1.2 من اللوائح الرياضيّة للبطولة: "لا يُسمح برمي أيّ شريط خوذة لا على المسار ولا داخل خطّ الحظائر".

وتُشير المصادر إلى أنّ هذه الخطوة جاءت بعد تذمّر الفرق من أنّ الأشرطة التي ينزعها السائقون في حال تناثر بعض الأشلاء أو السوائل التي تعيق مجال رؤيتهم كانت تعلق في أجزاء أخرى من السيارة.

فعلى سبيل المثال، أُجبر فرناندو ألونسو على الانسحاب من سباق جائزة إسبانيا الكبرى العام الماضي بعد أن ارتفعت درجة حرارة مكابح سيارته بشكلٍ كبيرٍ بسبب شريطٍ علق في قناة تهويتها.

تأجيل إسبانيا

لم تتقبّل الفرق هذه الخطوة بشكلٍ جيّد في ملبورن، فبعد الاجتماع مع وايتينغ صباح يوم السباق الذي كان مقرّراً بالأساس لمناقشة نظام التجارب التأهيليّة حينها، تمّ الاتّفاق على تأجيل حظر رمي أشرطة الخوذ إلى جائزة إسبانيا الكبرى.

واعتُقد حينها أنّ الفرق ومصنّعي الخوذ سيستغلّون هذه الفترة الكافية لإيجاد حلولٍ بديلة لا تتطلّب من السائقين نزع أشرطة أثناء تواجدهم على المسار.

لكنّ مصادر كشفت أنّ الفرق أرادت المزيد من الوقت لاختبار بعض هذه الأفكار، حيث أرادت تحديداً اختبارها خلال التجارب التي ستقام بعد جائزة إسبانيا الكبرى عوضاً عن اختبارها خلال التجارب الحرّة خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وعلى خلفيّة طلبٍ تقدّمت به الفرق، وافقت "فيا" على تأجيل موعد تطبيق القانون لجولة إضافيّة، ما يعني دخوله حيّز التنفيذ خلال جائزة موناكو الكبرى في الـ 29 من الشهر الجاري.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة