الفورمولا واحد أنشأت نظام محاكاة خاصّ لتجربة تشكيلات مختلفة لشبكة الانطلاق

المشاركات
التعليقات
الفورمولا واحد أنشأت نظام محاكاة خاصّ لتجربة تشكيلات مختلفة لشبكة الانطلاق
14-01-2019

أنشأت الفورمولا واحد نظامها الخاص للمحاكاة بهدف تجربة كيفية تغيير ترتيب تشكيلات شبكة الانطلاق مستقبلاً، وذلك بعد أن كانت البطولة تفكر في البداية استعمال السباقات الإلكترونية من أجل تجربة أية تعديلات ممكنة.

يعمل بات سيموندز مع الفورمولا واحد كمدير لعدة مشاريع تهدف لإيجاد طرق تعمل على تحسين نوعية سباقات الجائزة الكبرى.

وكان سيموندز قد صرّح العام الماضي بأن البطولة تعمل على تقييم أية تغييرات مستقبلية عن طريق الاستفادة من الألعاب الإلكترونية الافتراضية.

لكن، وبدلاً منها كشف سيموندز على هامش معرض أوتوسبورت العالمي 2019 أن الفورمولا واحد غيّرت من مقاربتها تلك.

حيث قال: "نودّ اتخاذ قراراتنا بناءً على الأدلة الدامغة. على مدى المواسم اقتربنا تدريجاً حتى وصلنا إلى هذه الأمتار الثمانية، تشكيلة ترتيب الانطلاق الحالية".

وأكمل: "لقد سألنا أنفسنا ماذا سيحصل لو قرّبنا المسافة بين السيارات أكثر ووضعناها جنباً إلى جنب مجدداً - ربما ليس أربع أو ثلاث سيارات كما كان الحال سابقاً، ولكن اثنين إلى جانب اثنين".

وتابع: "عندما تريد محاكاة أمر كهذا، لو أردنا حلها كمسألة فيزيائية فستحصل على إجابة سطحية: لو انطلقت السيارات بشكل أقرب من بعضها البعض، وبدأت جميعها بالتسارع بنفس الوتيرة، فستصل جميعها إلى المنعطف الأول بشكل أكثر قرباً من بعضها البعض".

وأضاف: "ذلك ليس ما نودّ أن نعرفه. ما نودّ أن نعرفه هو ما سيحصل بالفعل (في حال تمّ تطبيق ذلك). لذا، قمنا ببناء نظام محاكاة يستعمل الذكاء الاصطناعي".

الاعتماد على طرق علمية

عملت الفورمولا واحد بشكل جادّ على بناء منصة للسباقات الإلكترونية إلى جانب لعبة الفورمولا واحد الإلكترونية الرسمية.

لكن، علم موقعنا "موتورسبورت.كوم" أنّ استعمال لعبة الفورمولا واحد الإلكترونية لتجربة التغييرات مثل شبكة الانطلاق المعكوسة ليس ببساطة خياراً جيداً، لأنه لن يعكس الواقع الحقيقي بدقة.

وتمّ إدخال تغييرات للحد من تأثير "الهواء المتسخ" عندما تحاول سيارة الاقتراب من سيارة أخرى للتجاوز وذلك في لعبة الفورمولا واحد الإلكترونية 2018 من أجل تحسين تجربة اللعب.

وشرح سيموندز أن طريقة الفورمولا واحد نجحت مع 19 سيارة يتحكم بها الذكاء الاصطناعيّ وواحدة تحت تحكّم بشريّ، طوال 50 سباقاً مكونة من لفتين اثنتين.

ويسمح ذلك بالحصول على "بيانات إحصائية تحليلية لجميع مواقع السيارات طوال الوقت"، بالتالي يمكن القول أنه وعند تطبيق ذلك "نحصل على زيادة 3 بالمئة للحوادث، 5 بالمئة للتجاوزات، و20 بالمئة لتنافس لسيارتين جنباً إلى جنب".

بالمقابل، أكد سيموندز على رغبته بعدم تكرار أخطاءٍ مثل تلك التي حصلت عندما تمّ تغيير طريقة إجراء التصفيات في 2016.

فقال مختتماً: "نودّ الابتعاد عن تلك الأيام السابقة السيئة، والعمل بالاعتماد أكثر على طرقٍ علمية".

بات سيموندز على مسرح معرض أوتوسبورت

بات سيموندز على مسرح معرض أوتوسبورت

تصوير: بول فوستر

المقال التالي
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1