العائدات الماليّة للفورمولا واحد تتعزّز بـ 49 بالمئة مع خروجها من جائحة كورونا

تُواصل الفورمولا واحد إظهار تحسّن درامي على صعيد أدائها المالي مع ارتفاع عائداتها الماليّة بنسبة 49 بالمئة في الربع الثاني من عام 2022 بالمقارنة مع العام الماضي.

العائدات الماليّة للفورمولا واحد تتعزّز بـ 49 بالمئة مع خروجها من جائحة كورونا

عرف الموسمان إقامة سبع جوائز كبرى بين أبريل ويونيو، وهو ما يسمح بتوفير مقارنة مفيدة في ظلّ تراجع تأثيرات جائحة كورونا.

ويُعتبر عدد السباقات مهمًا كون الفورمولا واحد تقسم عائداتها على مدار العام بناءً على عدد الأحداث المقامة في كلّ رُبع.

إذ أنّ الجزء الأوّل من سباقات 2021 عرف عددًا محدودًا من الجماهير، في حين أنّ استضافة نادي البادوك المربحة لم تعد إلى كامل مستواها السابق بعد الجائحة حينها.

لكن مع عودة النادي الآن بشكلٍ أكثر قوّة من السابق، فقد ساعد ذلك في ارتفاع العائدات من 501 مليون دولار في الربع الثاني في 2021 إلى 744 مليون دولار في ذات الفترة من هذا العام.

وارتفعت نسبة عائدات ترويج السباق والبث والرعاية بنسبة 35 بالمئة من 464 مليون دولار إلى 678، بينما ارتفعت المداخيل الأخرى بنسبة 214 بالمئة.

أمّا الخسائر العمليّة البالغة 43 مليون دولار في الربع الأوّل من عام 2021 فقد تحوّلت إلى أرباح بقيمة 49 مليون دولار في الربع الثاني في 2021.

وتشاركت الفرق العشرة دفعات بقيمة 368 مليون دولار في الربع الثاني من 2021.

وبشرح هذه النتائج، شدّدت ليبرتي ميديا على أنّ جميع الجوانب الثلاثة للمداخيل الرئيسيّة قد تعزّزت في 2022: "ارتفعت عائدات ترويج السباقات بسبب الرسوم الأعلى نتيجة تشكيلة من الأحداث المقامة وزيادة في الرسوم التعاقديّة".

وتابعت: "ارتفعت حقوق البثّ بسبب تنامي اشتراكات اف1 تي في مع ارتفاع الرسوم تحت الاتّفاقات التعاقديّة الجديدة والمُتجدّدة".

وأكملت: "ارتفعت عائدات الرعاية بسبب الاعتراف بالعائدات من الرعاة الجدد".

لكنّ الأرقام تأثّرت قليلًا بسبب الإلغاء المتأخّر لجائزة اليابان الكبرى 2021. وأشارت ليبرتي إلى أنّ جائحة كورونا مثّلت مشكلة كبيرة العام الماضي، لكنّ الوضع تحسّن في 2022.

المشاركات
التعليقات
مكلارين تتجه لإنهاء عقد ريكاردو لموسم 2023
المقال السابق

مكلارين تتجه لإنهاء عقد ريكاردو لموسم 2023

المقال التالي

وولف: آودي قد توفّر قيمة أعلى من أندريتي كالفريق الـ 11 في الفورمولا واحد

وولف: آودي قد توفّر قيمة أعلى من أندريتي كالفريق الـ 11 في الفورمولا واحد