فورمولا 1
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث التالي خلال
1 يوم
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
15 يوماً

الضغط من أجل العودة لإطارات 2018 مستمر بالرغم من الدعم المحدود

المشاركات
التعليقات
الضغط من أجل العودة لإطارات 2018 مستمر بالرغم من الدعم المحدود
25-06-2019

تواصل عدة فرق فورمولا واحد الضغط من أجل استعمال الإطارات بخصائص 2018 للنصف الثاني من موسم 2019 الحالي، لكن من غير المتوقع أن تحصل على الدعم اللازم لمثل هذا التغيير.

أوضحت ريد بُل ومنذ فترة من الزمن عن إحباطها الصريح من إطارات 2019 الحالية، حيث ترى أن الإطارات الأقل سمكاً لعبت لصالح مرسيدس أمام جميع منافسيها.

تمت مناقشة المسألة بشكل غير رسمي مجدداً بين بعض الفرق وذلك عقب مجريات سباق جائزة فرنسا الكبرى. وفي حال طلبت سبعة فرق اجتماعاً من أجل تغيير مواصفات الإطارات، فإن الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" بوسعه نظرياً التحرك للعمل على ذلك.

لكن يبدو أن ذلك العدد من الفرق بعيد عن الواقع، إذ أوضحت عدة فرق أنّ قرار تغيير المواصفات في منتصف الموسم قد لا يكون حلاً مناسباً.

اقرأ أيضاً:

حيث أشار توتو وولف مدير فريق مرسيدس بوضوح إلى أنه من غير العادل معاقبة أولئك الذين عملوا على تحسين سياراتهم وملاءمتها لإطارات 2019 الحالية.

فقال في تصريح لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "من المنطقي للغاية أن يشعر أولئك الذين لم يفهموا الإطارات بشكل صحيح برغبتهم بتغييرها. وجهة نظري الرياضية هي أنني أعتقد أنه لا يجب على الفورمولا واحد تغيير القوانين فقط لأن البعض يقوم بعمل أفضل من الآخرين".

وأكمل: "لا أودّ أن أبدو متعجرفاً على الإطلاق. على النقيض من ذلك، فهذه رياضة عالية التقنية ولا ترحم. لقد قمنا بعمل كبير خلال الفترة الشتوية للوصول إلى حل لمشاكل الإعدادات، وفهم كيفية عمل إطارات هذا الموسم".

وتابع: "لقد حصلنا على بضعة اختبارات في أبوظبي لمحاولة فهم الإطارات ويبدو أننا قمنا بعمل جيد. تغيير القوانين منتصف الموسم لهو أمر يماثل تعديل قوانين الأداء في رياضة تتمحور حول الأداء المطلق المثالي".

وأردف: "إن كانت الرياضة بحاجة إلى ذلك، فلا بد من مناقشة فلسفة الفورمولا واحد بوصفها قمة رياضة السيارات".

اقرأ أيضاً:

من جهته، عارض سيريل أبيتبول مدير فريق رينو بدوره فكرة تعديل القوانين خلال الموسم.

فقال: "ردة الفعل هذه في منتصف الموسم ليس أمراً جيداً أفضله على الإطلاق. أعتقد أن هناك وضعاً معيناً للفورمولا واحد مع مرسيدس، لكن لا يمكننا حلّ تلك المسألة عن طريق تغيير قوانين الإطارات بشكل فجائي".

وأضاف: "أعتقد أنها مشكلة أكثر عمقاً وتحتاج للدراسة والتقييم، لكنني أثق بتطور الفورمولا واحد لحلّ هذا الوضع بدلاً من التصرف بردة فعل على الفريق الذي يمتلك أفضلية رائعة. أعتقد أنه بوسعنا على الدوام خوض النقاشات حيال قوانين 2020".

بالمقابل، يتفق فريد فاسور مدير فريق ألفا روميو أنه على الفرق التأقلم مع الإطارات التي تستعملها.

فقال: "موقفي أنه وفي حال بدأت تشتكي لأن الإطارات لا تناسب سيارتك، فإن الأمر يشبه أن تنافس السيارات ذات الارتكازية المنخفضة في فقط في مونزا ومونتريال وبعض الحلبات الأخرى".

وتابع: "لكن في مرحلة ما عليك التعامل مع ما لديك، وأعتقد أنه على الجانب الآخر، ربما تعاني بيريللي من بعض مشاكل الإنتاج، لأننا بالفعل طلبنا إطارات حتى فترة زمنية لا أعلمها".

اقرأ أيضاً:

أما غونتر شتاينر مدير فريق هاس – الذي يعتبر أكثر الفرق التي عانت مع إطارات 2019، فعبّر عن تحفظه حيال الضغط من أجل التغيير.

فقال: "لن تجد على الإطلاق ثمانية فرق برأي واحد، لأن بعضها تعمل بشكل جيد. ومن تسير أموره جيداً فإنه يعتقد أنه وجد المفتاح الأساسي لرفع الأداء".

وأكمل: "لذا، سيقول أولئك أن الوضع جيد، لكن وبعد سباقَين إضافيين يبدؤون في الشكوى والرغبة في التغيير".

واختتم: "أعتقد أن تلك هي المشكلة. عليك أن تكون حذراً فيما تتمنى، لأن ذلك قد لا يكون الحلّ الشافي".

اقرأ أيضاً:

المقال التالي
ماسي لا يفهم سبب تذمّر بيريز بخصوص عقوبته في سباق فرنسا

المقال السابق

ماسي لا يفهم سبب تذمّر بيريز بخصوص عقوبته في سباق فرنسا

المقال التالي

توست: عودة كفيات إلى ريد بُل لن تكون أمراً "محرجاً"

توست: عودة كفيات إلى ريد بُل لن تكون أمراً "محرجاً"
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1