الصور التي تكشف عن فقدان فيرشتابن نصف سيارته في سباق المجر

قال كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل للفورمولا واحد مازحًا بعد سباق جائزة المجر الكبرى أنّ سيارة الهولندي ماكس فيرشتابن قد تُركت مع ارتكازيّة أقل من سيارة هاس الذي يقودها ميك شوماخر بعد الاصطدام الدراماتيكي على المنعطف الأول.

الصور التي تكشف عن فقدان فيرشتابن نصف سيارته في سباق المجر

على الرُغم من أنّ العلم الأحمر وتوقف السباق قد منح فريق ريد بُل فرصةً لإجراء تصليحات على الأقسام المتضررة من السيارة والتي تضمّنت لصق الثقوب وثني الأنابيب في محاولةٍ لإرجاعها إلى شكلها الأصلي، ففي النهاية بعض الأضرار لا يمكن إصلاحها بشكل صحيح في الوقت المناسب قبل إعادة انطلاق السباق من جديد حيث أضاف هورنر قائلًا: "كانت الأضرار كبيرة جدًا أكثر من اللازم".

 وفي حين أنّ أجهزة التصوير على أرض الحلبة لم تُظهر سيارة فيرشتابن "آر بي 16 بي" بشكلٍ سيء للغاية إلا أنّه بعد السباق ظهرت حقيقة السيارة التي كان يقودها ويقاتل فيها طيلة مجريات سباق جائزة المجر الكبرى.

 

سلّطت صورة عن قرب مثيرة للاهتمام تم نشرها على صفحة إنستغرام الرسمية الخاصة للفورمولا واحد الضوء على كيفية قيادة ماكس فيرشتابن لسيارة كانت تفتقد تقريبًا لأغلبيّة المكونات الانسيابيّة الهوائيّة على جانبها الأيمن.

زاد حجم الضرر على السيارة من الاقتراحات القائلة بأنّه من دون الفرصة التي توفرها التصليحات تحت العلم الأحمر كان من المؤكد تقريبًا عدم تمكن فيرشتابن من إكمال السباق والانسحاب منه.

أشار هورنر نفسه إلى أنّ الأضرار الداخلية التي لحقت بأجهزة التبريد الموجودة داخل القسم الجانبي كان من الممكن أن تكون عاملًا حاسمًا للانسحاب من السباق.

وأوضح أنّ درجات الحرارة كانت خارج النطاق وتوجّب على الفريق تقويم الأنابيب وإصلاح الجانب الأيمن قدر الإمكان في وقت محدود للغاية.

من الواضح أنّ هذا السيناريو يُثير المزيد من الأسئلة حول حالة محرك الاحتراق الداخلي في السيارة وهو أمرٌ يتعيّن على هوندا تقييمه خلال العطلة الصيفية.

على الرُغم من عدم وجود مخاوف مباشرة بعد السباق إلا أنّه ليس من المستحيل أن يكون للحادث آثار طويلة المدى على حالة وحدة الطاقة الخاصة بفيرشتابن والتي تم تركيبها حديثًا صباح يوم الأحد بعد أن اكتشفت هوندا صدعًا في الوحدة التي كان على وشك التسابق فيها.

مهمة التصليح

كان لتركيز ريد بُل على إصلاح جهاز التبريد والأنابيب تأثير كبير على مقدار الهيكل الذي يمكن إصلاحه أيضًا مع استبدال غطاء القسم الجانبي فقط الذي تم ثقبه أثناء الحادث.

يمكن تأمين المُقسّم والأرضيّة وترتيبهما عن طريق استخدام الشريط اللاصق بينما تم تقليم العناصر المتبقية في اللوح الجانبي ومحرّف الهواء مرة أخرى حتى لا تتفكك وتخلق المزيد من الحطام.

الألواح الجانبية لسيارة ريد بُل ىر.بي16بي

الألواح الجانبية لسيارة ريد بُل ىر.بي16بي

تصوير: جورجيو بيولا

لإعطائكم فكرة عن العمل الذي تم إنجازه خلال فترة العلم الأحمر كان القسم الأحمر المُشار إليه في الرسم التوضيحي أعلاه مفقودًا بالكامل عند وصول السيارة إلى خط الحظائر وكان من الضروري أيضًا تجريد القسم باللون الأصفر بعيدًا بالإضافة إلى نزع الجزء المُرتبط بمحرّف الهواء العمودي.

كما نعلم فإنّ هذه المنطقة من السيارة حساسة للغاية وتوفر قدرًا هائلًا من الأداء حيث تقوم الفرق باستمرار بتحديث مجموعة الألواح والمحرّفات الجانبية والأرضيّة.

لا يؤدي فقدان الكثير من أجزاء الهيكل إلى تجريد السيارة فحسب من الارتكازيّة التي تشتد الحاجة إليها بل يجعلها أيضًا غير مستقرة بشكل لا يصدق كما يصفها فيرشتابن حيث أشار قائلًا: "بذل الفريق ما في وسعه لإعادتي إلى السباق لكن الأضرار على السيارة كانت جسيمة للغاية بعد الحادث وكان من الصعب قيادتها وقد عانيت بشكل كبير في توجيهها مع انزلاقات كثيرة من الجهتين الأماميّة والخلفيّة نتيجة فقدان الارتكازيّة".

وعلى الرُغم من أنّ فيرشتابن قد أُصيب بخيبة أمل بعد إنهائه السباق في المركز العاشر فقط واحتماليّة تقدمه إلى المركز التاسع في انتظار نتيجة استئناف سيباستيان فيتيل فهو يُدرك جيدًا في نهاية المطاف أنّ نقطة واحدة يمكن أن تحدث فرقًا كبيرًا في معركة اللقب.

ماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ

ماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ

تصوير: محتوى ريد بُل

المشاركات
التعليقات
بينوتو يكشف عن هوية السائق الذي يشجّعه ضمن معركة لقب الفورمولا واحد

المقال السابق

بينوتو يكشف عن هوية السائق الذي يشجّعه ضمن معركة لقب الفورمولا واحد

المقال التالي

تحليل: الأرقام التي تحكم على مدى تقدّم فيراري في 2021

تحليل: الأرقام التي تحكم على مدى تقدّم فيراري في 2021
تحميل التعليقات