فورمولا 1
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث انتهى

الشكوك تحيط بمستقبل لوي مع ويليامز عقب غيابها عن التجارب الشتوية

المشاركات
التعليقات
الشكوك تحيط بمستقبل لوي مع ويليامز عقب غيابها عن التجارب الشتوية
19-02-2019

تأخّر ويليامز في تجهيز سيارتها الجديدة كي تشارك في التجارب الشتوية لموسم 2019 في الفورمولا واحد، أشعل التكهّنات في أروقة البطولة حيال مستقبل بادي لوي المدير التقني للفريق.

بعد أن ألغت خطتها للتجارب الأولية لسيارتها الجديدة "أف.دبليو42" خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضية ومن ثم تغيبها عن اليوم الأول للتجارب الشتوية، اعترفت ويليامز أنها لن تتمكن من المشاركة قبل يوم غدٍ الأربعاء على أقل تقدير، ما يعني أنها ستتغيب يومَين على الأقل.

وقد يُعزى غياب المشاركة في اليوم الأول إلى التأخر في تجميع السيارة وفق الإعدادات المرغوبة بهدف الوصول إلى الهدف التطويري المنشود، لكنّ التغيّب عن يوم إضافي (واحد على الأقل حتى الآن) - ما يعني رُبع المدة الزمنية للتجارب الشتوية - يشير إلى مشاكل أكثر جدية.

كما أن المزيد من التأخير يعتبر كافياً لاعتبار الفريق واقعاً في أزمة حقيقية.

بالتأكيد، لم تتأخر ويليامز وحدها في تجهيز سيارة 2019، حيث اقتربت رينو بدورها من تغيير خططها المبدئية حيال تجربة السيارة واختبارها، لكنها الفريق الوحيد الذي غيّر خططه الأولية بالفعل.

وعند قراءة ما بين سطور تصريحات كلير ويليامز نائبة مدير الفريق حيال المسألة، نجد بوضوح أن تجهيز السيارة للمشاركة يوم الأربعاء ليس أمراً مضموناً كذلك.

حيث قالت: "يبدو أننا لن نتمكن على الأغلب من تجهيز سيارتنا للمشاركة على المسار حتى يوم الأربعاء على أقل تقدير".

وأضافت: "ذلك بالتأكيد أمر محبط جداً، لكن هذا هو الوضع الراهن. سنعمل على وضع ’أف.دبليو42’ على المسار في أقرب فرصة ممكنة".

وكما هو الحال على الدوام، فإن الشائعات تنتشر مثل النار في الهشيم بين أفراد طواقم عمل الفرق في الفورمولا واحد، حيث ظهرت تلميحات عديدة خلال الأسابيع الماضية إلى أنّ تقدم عمل فريق غروف مع سيارته "أف.دبليو42" كان أقل من التوقعات.

وبالرغم من وجود أنباء طيبة بتوقيع عقد رعاية أساسية مع "روكيت"، لكن التلميحات أشارت بوضوح إلى أن الكسب في الأداء ليس واعداً.

أكثر من ذلك، أشارت التكهنات إلى أن التأخير في تجهيز السيارة كان نتيجة سوء في التخطيط أكثر منه تأخيراً مقصوداً بهدف كسب الوقت من أجل التطوير.

وصرّحت عدة مصادر مطلعة على وضع ويليامز أنّ مجلس الإدارة وعلى ضوء ضعف التقدم مع السيارة بدأ يفكر جدياً في تقييم مركز لوي.

بينما ذهب البعض الآخر إلى الافتراض بأن لوي قد يضطر إلى تقديم استقالته في حال ارتأى الفريق ذلك.

وأصدرت ويليامز اليوم تصريحاً صارماً "بعدم التعليق" حين تواصل معها موقعنا "موتورسبورت.كوم" للردّ على الشائعات حيال مستقبل لوي وإمكانية استقالته. وفي عُرف الفورمولا واحد، ذلك يعني أن الفريق "يرفض إنكار تلك الشائعات".

وليس من الواضح كيف سيسير الأمر مع لوي والفريق خلال الأسابيع المقبلة، إذ ليس من النادر أن يتأخر الفريق في تجميع سيارته، لكن في حال كان هناك تأخر واضح وبطء في سرعة السيارة على الحلبة، فمن المنطقي ألا يكون مدراء الفريق مسرورين.

وكما قالت كلير ويليامز على هامش حدث الكشف عن الكسوة اللونية للسيارة: "لا أود تكرار ما حصل الموسم الماضي، لا يودّ أيّ منا خوض صعوبات 2018 من جديد. إنها عملية مرهقة نفسياً، مع الكثير من الضغوطات على كاهل الفريق خلف الكواليس لتجهيز السيارة".

وأكملت: "إنها أوقات صعبة بالفعل، لكنني أعلم أن الجميع يعمل بأقصى ما بوسعهم لتقديم أفضل ما لديهم".

لكن، هل ستكون تلك الجهود كافية لإخراج ويليامز من مآزقها؟ الوقت وحده سيكون كفيلاً بالإجابة عن ذلك.

المقال التالي
هاميلتون: سيارة مرسيدس الجديدة "تمنحني شعورًا مختلفًا" عن سيارة العام الماضي

المقال السابق

هاميلتون: سيارة مرسيدس الجديدة "تمنحني شعورًا مختلفًا" عن سيارة العام الماضي

المقال التالي

فريق تورو روسو يفضّل إقامة التجارب الشتوية في البحرين

فريق تورو روسو يفضّل إقامة التجارب الشتوية في البحرين
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة الفرق ويليامز