فورمولا 1
25 يونيو
-
28 يونيو
الحدث التالي خلال
75 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
02 يوليو
-
05 يوليو
الحدث التالي خلال
82 يوماً
16 يوليو
-
19 يوليو
الحدث التالي خلال
96 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
30 يوليو
-
02 أغسطس
الحدث التالي خلال
110 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
27 أغسطس
-
30 أغسطس
الحدث التالي خلال
138 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
03 سبتمبر
-
06 سبتمبر
الحدث التالي خلال
145 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
17 سبتمبر
-
20 سبتمبر
الحدث التالي خلال
159 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
24 سبتمبر
-
27 سبتمبر
الحدث التالي خلال
166 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
-
11 أكتوبر
الحدث التالي خلال
180 يوماً
22 أكتوبر
-
25 أكتوبر
الحدث التالي خلال
194 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
29 أكتوبر
-
01 نوفمبر
الحدث التالي خلال
201 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
12 نوفمبر
-
15 نوفمبر
الحدث التالي خلال
215 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
26 نوفمبر
-
29 نوفمبر
الحدث التالي خلال
229 يوماً
موتورسبورت.كوم
موضوع

موتورسبورت.كوم "برايم"

تحليل: هل اقتربنا من الشكل النهائي لقوانين 2021؟

المشاركات
التعليقات
تحليل: هل اقتربنا من الشكل النهائي لقوانين 2021؟
27-01-2020

سيطر الجدل المتعلّق بالوجهة التي على الفورمولا واحد اتّباعها لموسم 2021 وما بعده على كلّ الأحاديث الدائرة خارج المسار خلال عام 2019، حيث عرفت المسألة عدّة منعرجات ساهمت في تواصل سيلان الحبر في ظلّ معركة الكرّ والفرّ بين الفرق الكبيرة والقائمين على البطولة.

بقي ذلك الوضع ثابتًا حتّى الوصول إلى مرحلة الكشف عن القوانين الجديدة في أكتوبر/تشرين الأوّل الماضي، ولنكون دقيقين أكثر فقد تمّ الكشف عن ثلاث مجموعات من القوانين، إذ أُضيفت إلى القوانين التقنيّة والرياضيّة وثيقة ثالثة غطّت الجانب الماليّ للرياضة للمرّة الأولى.

ولو عدنا قليلًا إلى الوراء فإنّ موعد 2021 حظي بأهميّة بالغة حالما استلمت ليبرتي ميديا دفّة قيادة الإدارة التجاريّة للبطولة مطلع 2017. كانت نظرة تشايس كاري ورفقائه واضحة حيال عدم القدرة على تغيير الكثير على المدى القصير، بل عليكم الحكم على تأثيرهم في 2021 عندما يتمّ تطبيق نظرتهم.

وازدادت أهميّة ذلك التاريخ بالنظر إلى انتهاء اتّفاقيّة الكونكورد الأخيرة التي تمّ التوقيع عليها تحت إدارة بيرني إكليستون. كان من الواضح أنّ جميع الأحزمة قد ارتخت على الصعيد التجاري، وأنّ ليبرتي عقدت العزم على تغيير المعادلة بالنسبة لتوزيع العائدات الماليّة. وبشكلٍ حاسم فإنّ نهاية الاتّفاقيّة فتحت الباب أمام فرصة اعتماد عددٍ من التغييرات البارزة خارج أطر الحوكمة الحاليّة التي يتمحور قوامها حول فرق الصدارة.

وأدّى الافتقار إلى الحوكمة المتواصلة إلى عدم القدرة على الإيفاء بإتمام قوانين 2021 قبل الموعد الذي ينصّ عليه القانون الرياضيّ الدولي التابع لـ "فيا" وهو الـ 31 من مارس/آذار 2019. ومع اقتراب ذلك الموعد الحاسم فقد بات من الواضح أكثر فأكثر أنّ الجميع بحاجة للمزيد من الوقت، وتمّ الاتّفاق في النهاية على تعويضه بالـ 31 من أكتوبر/تشرين الأوّل.

وكجزء من التنازل من أجل إنجاح ذلك، تمّ تثبيت حجرٍ أساس في مارس وضمان عدم تغييره لاحقًا. تمّ التوصّل إلى سقف الـ 175 مليون دولار – باستثناء أجور السائقين وتكاليف التسويق وبعض الجوانب الأخرى – بعد مفاوضات مطوّلة.

كلير ويليامز، نائبة رئيس فريق ويليامز وتوتو وولف، الرئيس التنفيذي لفريق مرسيدس وماتيا بينوتو، مدير فريق فيراري وزاك براون، الرئيس التنفيذى لمجموعة مكلارين وسيريل أبيتبول، المدير الإدري لفريق رينو

كلير ويليامز، نائبة رئيس فريق ويليامز وتوتو وولف، الرئيس التنفيذي لفريق مرسيدس وماتيا بينوتو، مدير فريق فيراري وزاك براون، الرئيس التنفيذى لمجموعة مكلارين وسيريل أبيتبول، المدير الإدري لفريق رينو

تصوير: صور موتورسبورت

وبشكلٍ حتميّ فإنّ الفرق الثلاثة التي أثّر عليها ذلك السقف – مرسيدس، وفيراري وريد بُل – جادلت بأنّه منخفضٌ جدًا، بينما اعتبرته بقيّة الفرق مرتفعًا جدًا. لكنّ ذلك كان أفضل من عدم فرض أيّة قيود. اعترفت الرياضة أخيرًا بضرورة القيام بشيء ما من أجل تقييد النفقات التي كانت تخرج عن السيطرة على أعلى المستويات.

وبعد الاتّفاق على الأسس والركائز الأوليّة، كان نايجل كير الخبير المالي لليبرتي قادرًا على العمل على تفاصيل القوانين الماليّة الجديدة. حدّدت كيفيّة مراقبة سقف النفقات وفصّلت العقوبات التي ستُفرض لقاء أيّة خروقات.

كان كير – الذي سبق له العمل مع هوندا ومرسيدس – واحدًا من بين الوجوه المألوفة في الفرق سابقًا والتي تعاقد معها روس برون ومنحها أدوارًا واضحة في منظّمة الفورمولا واحد. قاد بات سيموندز الجناب التقنيّ، حيث قدّم طاقم مهندسيه أفكارًا وموارد بحثيّة لدعم جهود نيكولاس تومبازيس المسؤول عن الشؤون التقنيّة لسيارات المقعد الأحادي صُلب "فيا" والذي كان مسؤولًا عن صياغة القوانين التقنيّة لموسم 2021 في الحقيقة.

وعادة ما تطوّرت القوانين على مرّ الأعوام على نحوٍ تدريجي، وأحيانًا من دون رؤية واضحة لما ينبغي أن تكون عليه الرياضة على نطاق واسع. وكان ذلك الأمر جليًا على سبيل المثال في حزمة التغييرات الكبيرة الأخيرة على القوانين في 2017.

وقد بدت السيارات الأعرض ذات الارتكازية المرتفعة والتي كانت أسرع في المنعطفات فكرة جيّدة في حينها، حيث فرضت تحديًا على السائقين والمهندسين. مع ذلك، فإنّ تحسين عملية التجاوز لم يكن جزءًا من الخطّة، كما أنّ ملاحقة السيارات لبعضها البعض كان أصعب من أيّ وقت مضى.

إعلان قوانين الفورمولا واحد لموسم 2021

إعلان قوانين الفورمولا واحد لموسم 2021

تصوير: صور موتورسبورت

في المقابل، كانت هنالك رؤية وهدف أوضح بكثير لموسم 2021، سيارات ذات مظهر مذهل، منافسة أقرب وتقليل للنفقات عبر قيود أكثر صرامة على ما يُمكن أن تقوم به الفرق قدر الإمكان، تحديد أجزاء قياسية أو تصاميم مشتركة. كما ستكون القوانين التقنية الجديدة مدعومة بتعديلات على الجانب الرياضي، حيث يقود حركة التغيير تلك ستيف نيلسن، المدير الرياضي للفورمولا واحد.

وتواصل الجدل حول قوانين 2021 خلال الصيف مع سلسلة من الاجتماعات التي كانت جميع الأمور مطروحة للنقاش خلالها - عودة لإعادة التزوّد بالوقود (لتقليل الوزن) وسباقات التصفيات في أيام السبت كذلك كانت ضمن الأفكار التي تواصلت مناقشتها وتمّ التخلّي عنها في نهاية المطاف - قبل أن يتمّ التركيز على التفاصيل الأساسية مع اقتراب الموعد النهائي في أكتوبر/تشرين الأّوّل الماضي.

وقد تزامن ذلك الموعد النهائي مع جائزة الولايات المتّحدة، حيث قام برون، تومبازيس، كاري ورئيس "فيا" جان تود في أوستن بتقديم ثلاث حزم للقوانين.

وبدت جميع الجوانب منطقية، إذ بيّن شرحهم للقوانين مدى الجهد الذي تمّ بذله من أجل القيام بكافّة الجوانب على النحو الصحيح. ولم تكن جميع الفرق سعيدة بالقوانين الجديدة، إذ أنّ مواجهتهم لمشاكل مع جانب أو آخر من الحزمة الجديدة أظهر أنّ على الجميع تقبّل القيام ببعض التضحيات، الأمر الذي بدا مُنصفًا.

وكانت هنالك معارضة واضحة وقوية لمحاولات اعتماد أجزاء قياسية. إذ تمّ رفض استخدام قطع داخلية قياسية في علبة التروس واستبدال ذلك بوضع قيود على تطويرها، في حين تمّ تمرير بعض العوامل الأخرى.

سيارة رينو 2021

سيارة رينو 2021

تصوير: رينو

ومن الجوانب التي أثارت مزيدًا من الجدل كان افتقار القوانين الجديدة للحرية في النواحي المتعلّقة بالانسيابية، مع قيود تمّ فرضها من أجل مواجهة النفقات ومنع الفرق من الشرود أبعد من اللازم عن حزمة قوانين تمّت صياغتها بحرص من قِبَل الفورمولا واحد و"فيا" لمساعدة السيارات على ملاحقة بعضها البعض بشكل أقرب. إذ جادل الكثيرون بأنّ السيارات ستبدو بذات المظهر، على الرُغم من اعتراض تومبازيس على ذلك.

وكانت قوانين أكتوبر منتهية بشكل أساسي، لكنّ الأشهر المُقبلة ستشهد إدخال بعض التنقيح والتغييرات على التفاصيل، في حين أنّ الانتقال إلى سقف النفقات سيكون محور حديث بكلّ تأكيد بينما تتأقلم فرق الصدارة الثلاثة مع ذلك.

ومن المُعتقد على نحوٍ واسع أنّ الفرق الثلاثة الكبيرة ستظلّ تتمتّع بأفضليّة ملحوظة بالتوجّه إلى الحقبة الجديدة من البطولة، وذلك ببساطة كونهم يملكون موارد أكبر لتسخيرها على مدار الأشهر الـ 12 المُقبلة، وذلك قبل فرض أيّة قيود مالية، وعليه فإنّ التأثير الحقيقي للقوانين الجديدة لن يُرى على المدى القصير. إذ أنّ قصّة قوانين 2021 أبعد ما تكون عن النهاية.

اقرأ أيضاً:

المقال التالي
ماغنوسن: بوسع هاس تفادي الوقوع في "دوّامة سلبية" مثل ويليامز ومكلارين

المقال السابق

ماغنوسن: بوسع هاس تفادي الوقوع في "دوّامة سلبية" مثل ويليامز ومكلارين

المقال التالي

رينو تؤكّد دور وموعد ضمّ فراي إلى فريقها في الفورمولا واحد

رينو تؤكّد دور وموعد ضمّ فراي إلى فريقها في الفورمولا واحد
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1