السماح لسيارات الفورمولا واحد الحالية بالمشاركة ضمن أحداث استعراضية في 2018

تتجه القوانين التنظيمية في الفورمولا واحد نحو مساعدة مالكي الرياضة الحاليين على توسيع خططهم لتنظيم المزيد من الأحداث الاستعراضية على غرار ذلك الذي تمت إقامته في لندن خلال شهر يوليو/تموز الماضي.

ستسهّل التغييرات مشاركة الفرق بسياراتها الحالية خارج أسابيع السباقات والاختبارات الرسمية في 2018، لكن فقط ضمن الأحداث التي يتمّ تنظيمها من قبل مالكي الأسهم التجارية.

وتشدّد القوانين الراهنة على عملية إجراء الاختبارات مع السيارات الحالية. إذ تمت الإشارة وبشكل رسميّ إلى تلك التي تمّ تصميمها وفق قوانين الموسم الماضي، الحالي والتالي.

في الوقت الراهن وبالإضافة إلى السباقات، فإنّه وخلال الاختبارات الرسمية و"الأحداث الترويجية" (أيام التصوير)، يتمّ السماح للفرق باستعمال سيارتين اثنتين فقط بالمواصفات الحالية ضمن الفترة ما بين آخر سباق في الموسم ونهاية السنة، مع 15 كيلومتراً كحدّ أقصى و"تحت إذن مباشر من الاتحاد الدولي للسيارات ’فيا’ وبمعرفة كافة الفرق المشاركة في البطولة".

والهدف من ذلك، إفساح المجال أمام الفرق التي ترغب الاحتفال بفوزها ببطولة العالم مع نهاية الموسم، وهو أمر تقوم به مرسيدس بشكل متكرر.

ونظراً لتلك القيود، لطالما كانت الفرق تجري استعراضاتها مع سيارات قديمة، ولهذا السبب كانت أحدث سيارة استعملت في استعراض لندن تعود إلى موسم 2015.

ولم تشارك فورس انديا أو هاس في استعراض لندن نظراً لعدم توافر سيارات لديهما وفق الشروط، بينما استعملت رينو ومكلارين سيارات قديمة. غالباً ما تقف أسباب مالية أو لوجستية مثل التغيير في مزوّد المحركات، وراء مشاركة الفريق بسيارة تعود إلى سنتين أو ثلاث سنوات.

لكن، وافق المجلس العالميّ لرياضة المحركات على تغيير ذلك، بحيث يتمّ السماح للسيارات الحالية بالمشاركة في الأحداث الاستعراضية لموسم 2018، أو سيارات الموسم الماضي 2017.

إضافة إلى الحدثين الاستعراضيين الأساسيين، يمكن للفرق الآن المشاركة في "أحداث استعراضية أخرى يتم تنظيمها من قبل مالكي الأسهم التجارية".

لكن، سيتم الإبقاء على حدّ الـ 15 كيلومتراً الأقصى، كما تنصّ القوانين على "عدم إقامة تلك الاستعراضات على الحلبات التي يتمّ استعمال سيارات الفورمولا واحد الحالية عليها".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة