السماح بحضور الجماهير في سيلفرستون بطاقة استيعاب محدودة

ستسمح جائزة بريطانيا الكبرى للفورمولا واحد للجماهير بالتواجد في المدرّجات ضمن نسخة هذا العام بالرغم من تمديد المملكة المتّحدة لظروف الإقفال، لكنّ طاقة الاستيعاب ستكون محدودة أكثر ممّا خُطّط له في البداية.

السماح بحضور الجماهير في سيلفرستون بطاقة استيعاب محدودة

أعلنت حكومة المملكة المتّحدة اليوم الإثنين عن تأجيلها إنهاء إقفال البلاد بأربعة أسابيع حتّى الـ 19 من يوليو المقبل، أي بعد يومٍ من سباق سيلفرستون.

ونتيجة للقيود الحاليّة المتواصلة فإنّ أعداد الجماهير القادرة على حضور الحدث ستكون محدودة.

إذ تنصّ القوانين الحاليّة على أنّ الأحداث الخارجيّة محدودة بـ 10.000 شخص أو 25 من طاقة استيعاب الموقع، أيّهما أقلّ.

لكنّ جائزة بريطانيا الكبرى ستكون جزءًا من برنامج بحثي للأحداث تمّ إنشاؤه لدراسة خطر انتقال فيروس كورونا في أوساط الجماهير خلال الفعاليات.

ويشمل هذا البرنامج الحفلات الموسيقيّة، ومباريات اليورو 2020 لكرة القدم وبطولة ويمبلدون.

وأمل اتّحاد كرة القدة و"يويفا" زيادة قدرة استيعاب المباريات في مجموعة انغلترا إلى 25 بالمئة (22.500 متفرج)، ومن ثمّ إمكانيّة رفعه إلى 45.000 لنصف النهائي والنهائي.

وكانت سيلفرستون تُخطّط لبيع كامل التذاكر البالغة 145.000 وفق موعد رفع الإقفال الأصلي في 21 يونيو.

وفي ظلّ استبعاد استضافة عددٍ غير محدودٍ من الجماهير الآن، لا يزال هناك أملٌ بالسماح بحلٍ وسط.

ويُتفهّم أنّ القائمين على الفورمولا واحد يخوضون محادثات متواصلة ومفصّلة مع المملكة المتّحدة لضمان إقامة جائزة بريطانيا الكبرى بعدد جيّد من الجماهير.

ومن بين العوامل المساعدة في ذلك حقيقة توزيع الجماهير على مساحات واسعة على كامل أرجاء الحلبة، وهو ما يجعل التباعد الاجتماعيّ أكثر سهولة بالمقارنة مع استاد أو مبنى مثل ويمبلدون.

فضلًا عن ذلك فإنّ أغلب المشجّعين يتنقلون بسياراتهم عوضًا عن استخدام وسائل النقل العامة، وهو ما يخفض خطر العدوى أكثر.

المشاركات
التعليقات
روبسون: خروج راسل من ويليامز في 2022 سيكون "خسارة فادحة" للفريق

المقال السابق

روبسون: خروج راسل من ويليامز في 2022 سيكون "خسارة فادحة" للفريق

المقال التالي

فريق ألبين لا يزال يبحث عن إجابات لضعف تأديته في السباقات

فريق ألبين لا يزال يبحث عن إجابات لضعف تأديته في السباقات
تحميل التعليقات