السعي لاختبار نظام حماية قمرة القيادة "الدرع" في جولة مونزا

يأمل فريق مكلارين أن تتوافر نسخة جاهزة من نظام "الدرع" لحماية قمرة القيادة بهدف اختبارها من قبل فرق بطولة العالم للفورمولا واحد خلال جائزة إيطاليا الكبرى في سبتمبر/أيلول المقبل.

مثّل نظام الطوق محطّ جدلٍ واسع خلال موسم 2016 وذلك وسط التوقّعات حينها بتقديمه خلال موسم 2018.

لكن نظام "الدرع" بات الآن الخيار المُفضّل بعد تقديم التصميم للسائقين خلال جائزة الصين الكبرى.

وكانت جميع الفرق قد اختبرت نظام الطوق خلال مراحل مختلفة من الموسم المنقضي، حيث ظهر النظام لأوّل مرّة على سيارة كيمي رايكونن خلال التجارب الشتويّة في 2016.

ولا يزال نظام "الدرع" نظريًا إلى حدٍ ما ولم يتمّ اختباره بشكلٍ مكثّف، لكنّ إريك بولييه مدير التسابق في فريق مكلارين يأمل أن يكون النظام جاهزًا بحلول سباق مونزا المقبل.

"حصلنا على التصاميم منذ بضعة أيّام من قبل «فيا»" قال بولييه خلال جائزة روسيا الكبرى نهاية الأسبوع الماضي.

وأضاف: "نضغط ليتمّ اختباره في مونزا على الأقلّ قبل حلول سباق سنغافورة. لذلك سنبذل كلّ ما في وسعنا لنكون جاهزين بحلول مونزا".

من جانبه أوضح جوليون بالمر سائق فريق رينو أنّ سائقي البطولة لا يزالون منقسمين في الرأي حيال نظامي الطوق والدرع، ومنهم من يفضل عدم وجود أيّ نظام حماية على الإطلاق.

كما يعتقد فرناندو ألونسو أنّه سيتمّ دعم نظامٍ لحماية رأس السائق، وأنّ المهمّة تقع على عاتق "فيا" والفرق وليس السائقين لإيجاد حلٍ مناسب.

وقال بخصوص ذلك: "أعتقد أنّه بالنسبة لجميع السائقين وجمعيّة سائقي الجائزة الكبرى أيضاً، أنّنا دائمًا ما أكّدنا سرورنا بالحصول على حماية إضافيّة للرأس".

وتابع: "لذلك يعود إكمال الأمر لـ «فيا» والفرق. لا نملك الكثير من المعلومات في الوقت الحاضر حيال النظام الجديد. شاهدنا الرسومات فحسب، ونحتاج للتأكّد من أنّه جيّدٌ بما فيه الكفاية، أو على الأقل جيّدٌ بالقدر ذاته الذي كان عليه الطوق".

وأكمل: "لا يعود الأمر إلينا لاختيار النظام المناسب الذي سيُعتمد على السيارات. لكن ما هو مؤكّدٌ أنّنا ندعم فكرة توفير أقصى قدرٍ من الحماية الإضافيّة للرأس".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة إيطاليا الكبرى
حلبة Autodromo Nazionale Monza
قائمة الفرق مكلارين
نوع المقالة أخبار عاجلة