الحكم المبكّر على تغييرات بيريللي لإطارات 2019

المشاركات
التعليقات
الحكم المبكّر على تغييرات بيريللي لإطارات 2019
29-11-2018

تأمل بيريللي أن تكون قد عالجت عدّة جوانب مهمّة أثّرت على سباقات موسم 2018 من بطولة العالم للفورمولا واحد بشكلٍ سلبي على إثر اكتساب الفرق لبعض الخبرة مع إطارات 2019 هذا الأسبوع.

مثّل يوما التجارب في أبوظبي فرصة لجميع الفرق العشرة لاختبار التركيبات الجديدة التي تضمّنت جميعها مرجعة للبنية والسُمك الذي بات أنحف.

وكان الإجماع بين السائقين على أنّ إطارات 2019 لم تمنح شعورًا مختلفًا للغاية عن نظيراتها لموسم 2018، وذلك لأنّ التغييرات الجذريّة غير مبنيّة بالأساس على ذروة الأداء.

كانت بيريللي واثقة بالفعل من أنّ جهودها لاحتواء مشكلة الشروخ التي طغت على عددٍ من السباقات هذا الموسم ستكون ناجحة، وكانت سعيدة بردود الفعل المتعلّقة بتركيبة "هايبر سوفت" الجديدة.

إذ أنّ التركيبة الألين ضمن مجال بيريللي عانت من تحبّب مفرط هذا العام، وهو ما صعّب مهمّة استخدامها خلال السباق.

وقال ماريو إيزولا مدير برنامج بيريللي في الفورمولا واحد: "ردود الفعل الأولى تفيد بأنّ إطار هايبر سوفت الجديد جيّد. إنّه مشابهٌ للغاية للإطار الحالي على صعيد الأداء. لكن يبدو بأنّ مستوى التحبّب قد تقلّص".

وأضاف: "ذلك بالضبط ما كان هدفنا لهذه التركيبة الليّنة للغاية".

بيير غاسلي، ريد بُل ريسينغ

بيير غاسلي، ريد بُل ريسينغ

تصوير: صور ساتون

مشاكل درجات الحرارة

مثل أورد موقعنا "موتورسبورت.كوم" سابقًا فإنّ الإطارات ذات السُمك الأقلّ سيتمّ استخدامها في جميع سباقات موسم 2019 من أجل مجابهة مشاكل الارتفاع المفرط للحرارة والشروخ.

يأتي ذلك على إثر الاستخدام الناجح – لكن المثير للجدل – للمطاط بالسُمك الأقلّ خلال ثلاث جوائز كبرى في 2018.

وتحدث ظاهرة الشروخ عندما تتجاوز حرارة الإطار مجالًا معيّنًا ويسحل حدوث ذلك عندما يكون سُمك المطاط أكبر، حيث يُحافظ على الحرارة أكثر ومن شأن ذلك التسبّب في انفصال قطع من المطاط من السطح.

ولم تكن تجارب هذا الأسبوع مفيدة للغاية لاختبار التحسينات المستهدفة لموسم 2019 كون حلبة مرسى ياس تفتقر للمنعطفات عالية السرعة التي تفرض جهدًا جانبيًا عاليًا على الإطارات، وهو السبب الرئيسي وراء الشروخ هذا العام.

لكنّ بيريللي أجرت اختبارات في كلٍ من برشلونة، وسيلفرستون وسوزوكا ضمن برنامج تطوير تركيبات 2019، لهذا السبب كانت واثقة من بلوغها المتطلّبات الجديدة.

وما كانت حلبة مرسى ياس جيّدة فيه في المقابل تمثّل في تقييم مدى مجاراة الإطارات للارتفاع الحاد في درجات الحرارة بالنظر إلى تضمّنها للكثير من مناطق الجرّ.

وتذمّر السائقون من أنّ الانزلاق على الحلبة أثناء اتّباع سيارة أخرى تسبّب في ارتفاع حرارة سطح الإطارات بشكلٍ خارج عن السيطرة.

ويُؤمل أن تساعد التغييرات الجديدة، بالتزامن مع تغييرات الأجنحة الأماميّة لسيارات الفورمولا واحد لتسهيل تواجد السيارات خلف بعضها البعض، على الحدّ من هذه المشكلة.

وقال إيزولا: "حاولنا تصميم إطارات جديدة بهدف المساعدة في هذا التأثير، أي تقليص الارتفاع المفرط لدرجات الحرارة".

وأضاف: "حصلنا على بعض التقديرات من الفرق بخصوص مستويات الارتكازيّة المنتظرة (من الأجنحة الجديدة)، لكن ليس تأثير الاضطرابات الهوائيّة الناجمة عن السيارة التي في الأمام".

وأكمل: "ليست لدينا تلك المعلومة. لكن أن يكون الوضع أفضل بالأجنحة الجديدة".

لويس ديليتراز، هاس

لويس ديليتراز، هاس

تصوير: صور ساتون

بيريللي تتخلّى عن تركيبة "سوبر سوفت"

أكملت بيريللي تقريبًا عمليّة موازمة مجال إطاراتها للموسم المقبل.

وأكّد الصانع الإيطالي بالفعل أنّه سيتوقّف عن استخدام مجال التركيبات السبع المتكوّن (من الألين إلى الأقسى) من هايبر سوفت، ألترا سوفت، سوبر سوفت، سوفت، ميديوم، هارد وسوبر هارد.

حيث ستستخدم تسميات "هارد"، و"ميديوم" و"سوفت" لكلّ عطلة نهاية أسبوع، يتمّ اختيارها من بين خمس تركيبات بناءً على ما يتناسب مع كلّ حلبة.

وإلى جانب توفير تركيبة "هايبر سوفت" معدّلة لتحسين مستويات التحبّب، فإن بيريللي قامت بتعديل كلّ التركيبات ما عدا "سوفت".

وستحتاج بيريللي لتحديد أيّ تركيبة "ألترا سوفت" للمصادقة عليها بحلول الأوّل من ديسمبر/كانون الأوّل. إذ اختبرت نسختين منها هذا الأسبوع، حيث كانت الألين بينهما قريبة للغاية من "هايبر سوفت" من ناحية الأداء.

وستكون تركيبتا "ميديوم" و"هارد" ألين قليلًا لموسم 2019. يأتي ذلك من أجل زيادة تنوّع الاستراتيجيّات عبر معادلة فارق الأداء بين التركيبات.

أمّا ما كانت تُعرف سابقًا بتركيبة "سوبر سوفت" فقد تمّ التخلّي عنها كون بيريللي اعتبرتها قريبة للغاية في الأداء من إطارات "ألترا سوفت".

وإلى جانب ضرورة تحديدها لإطارات "ألترا سوفت" التي تجب المصادقة عليها بحلول الأوّل من ديسمبر/كانون الأوّل، فإنّ بيريللي تقترب من موعد السادس من ديسمبر الذي يتعيّن عليها تحديد تركيبات جولة أستراليا الافتتاحيّة لموسم 2019.

وستحتاج الفرق حينها لتحديد خياراتها للتجارب الشتويّة في برشلونة وجولة ملبورن، إلى جانب مسودة خيارات لبقيّة الجوائز الكبرى الخمس الأولى بحلول الـ 13 من الشهر ذاته.

أرتيم ماركيلوف، رينو

أرتيم ماركيلوف، رينو

تصوير: صور ساتون

المقال التالي
معرض صور: اليوم الثاني من تجارب الفورمولا واحد في أبوظبي

المقال السابق

معرض صور: اليوم الثاني من تجارب الفورمولا واحد في أبوظبي

المقال التالي

براون: عدد منصات تتويج فرق الوسط غير مقبول

براون: عدد منصات تتويج فرق الوسط غير مقبول
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1