فورمولا 1
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
42 يوماً
آر
جائزة أذربيجان الكبرى
03 يونيو
الحدث التالي خلال
90 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
97 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
111 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
118 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
146 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
174 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
181 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
188 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
202 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
209 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
216 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
230 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
237 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
245 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
282 يوماً

الحزم الانسيابيّة منخفضة الجرّ في مونزا

وصلت عدّة فرق فورمولا واحد إلى مونزا بخصائص انسيابيّة فريدة عشيّة انطلاق جائزة إيطاليا الكبرى، حيث طعت الأجنحة منخفضة الارتكازيّة على الخيارات من أجل التقليل من الجرّ على الخطوط المستقيمة.

الحزم الانسيابيّة منخفضة الجرّ في مونزا

في ظلّ تضمّن المسار للكثير من الخطوط المستقيمة والمنعطفات عالية السرعة، تفرض حلبة مونزا مقاربة مختلفة على الصعيد الانسيابيّ بالمقارنة مع بقيّة الحلبات في روزنامة الفورمولا واحد.

نتيجة لذلك تعمد الفرق إلى تجهيز حزم تحدّ من تأثير المكوّنات الأقلّ كفاءة في سايراتها، وعلى رأسها الجناح الخلفيّ، حيث يُصبح سطحه أنحف من أجل تقليص واجهته العامة.

وبدت ريد بُل الفريق الذي جلب أكثر جناحٍ نحيف من بين الفرق الثلاثة الكبرى، حيث تتّصل الحافة الأماميّة للصفيحة الأساسيّة بنقطة أعلى بالمقارنة مع تصميم فيراري.

أمّا على صعيد الفرق الأخرى، فقد جلبت تورو روسو جناحًا أماميًا مبتكرًا، حيث عزّزت من القسم الخارجي منخفض الجرّ من خلال تقليل زاوية هجوم كلّ مكوّن.

وبالنسبة للقسم الداخلي فإنّ الجناح ينتقل إلى جزء مشابه للشكل الاعتيادي من أجل الحفاظ على طريقة تدويره للتيارات الهوائيّة وتوجيهها خلف الإطار.

ويتشابه هذا التصميم مع ما قام به فريق هاس لنهاية هذا الأسبوع، بينما اتّبعت رينو سبيلًا مختلفًا، حيث حافظ الفريق على ميلان القسم الخارجي، بينما يكون القسم الأوسط مسؤولًا عن التقليل من الجرّ.

كما اختارت أغلب الفرق التخلّي عن جناح "تي" في آخر غطاء المحرّك، بينما تخلّت مرسيدس أيضاً عن جنيّحات الطوق من أجل تقليل الجرّ أكثر.

وضمن محادثة حول حزمة مونزا أجراها لورون ميكيز المدير الرياضي لفريق فيراري خلال جائزة بلجيكا الكبرى، قال الفرنسيّ أنّ المتطلّبات الفريدة للحلبة تدفع المصمّمين لملاءمتها.

وقال رجل فيراري: "تضغط على دوّاسة الوقود بأقصى طاقة طوال 75 بالمئة من عمر اللفّة، ومعدّل الموسم بأكمله 60 بالمئة فقط، لذا تلك خطوة ضخمة وتجعلك تُدرك مدى دقّة العمل الذي يحدث هنا".

وأضاف: "معدّل السرعة يكون في مستوى 260 كلم/س على مدار اللفّة، ذلك يجعله المعدّل الأعلى للسرعة في العام بأكمله بالمقارنة مع معدّل موسم يبلغ 220 كلم/س".

وأكمل: "عندما نُفكّر في مونزا فإنّنا نفكّر في أشياء فريدة ومختلفة كليًا عمّا نقوم به في أيّة حلبات أخرى".

واختتم حديثه بالقول: "الأمر مختلفٌ بالنسبة للجانب الانسيابيّ، وكذلك المحرّكات والمكابح وإعدادات السيارة أيضاً، نتيجة لكلّ هذا فإنّها الحلبة الوحيدة التي تكون لنا فيها حزمة خاصة".

ريد بُل آر.بي15

ريد بُل آر.بي15
1/5

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

تفاصيل القسم الخلفي لسيارة تورو روسو اس.تي.آر14

تفاصيل القسم الخلفي لسيارة تورو روسو اس.تي.آر14
2/5

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

الجناح الأمامي لسيارة رينو آر.اس.19

الجناح الأمامي لسيارة رينو آر.اس.19
3/5

الصورة من قبل: مارك ساتون/ صور لات

الجناح الخلفي لسيارة رينو آر.اس.19

الجناح الخلفي لسيارة رينو آر.اس.19
4/5

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

مقصورة قيادة سيارة مرسيدس دبليو10

مقصورة قيادة سيارة مرسيدس دبليو10
5/5

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

المشاركات
التعليقات
لوكلير في صدارة التجارب الأولى الرطبة في مونزا

المقال السابق

لوكلير في صدارة التجارب الأولى الرطبة في مونزا

المقال التالي

نوريس وهاميلتون يعترضان على انتقادات فيلنوف لأجهزة المحاكاة

نوريس وهاميلتون يعترضان على انتقادات فيلنوف لأجهزة المحاكاة
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1