اشترك

Sign up for free

  • Get quick access to your favorite articles

  • Manage alerts on breaking news and favorite drivers

  • Make your voice heard with article commenting.

Motorsport prime

Discover premium content
اشترك

النسخة

الشرق الأوسط الشرق الأوسط
فورمولا 1 جائزة كندا الكبرى

التحدي الذي ينتظر بيريللي مع الإطارات الأصغر في 2026

مع التغييرات القادمة في قوانين الفورمولا 1 لعام 2026، تواجه شركة بيريللي تحديًا كبيرًا في تطوير إطارات أصغر حجمًا بالتوازي مع احتفاظها بنفس مستويات التماسك.

إطارات بيريللي

إطارات بيريللي

الصورة من قبل: ستيفن تي/ صور لات

كجزء من المبادرة لتصغير وتخفيف سيارات فورمولا 1، وافقت بيريللي على تقليل عرض الإطار الأمامي بمقدار 25 ملم وعرض الإطار الخلفي بمقدار 30 ملم. كما سيتم تقليل قطر الإطارات من 720 ملم حاليًا إلى ما بين 705 و710 ملم، مع الاحتفاظ بعجلات بحجم 18 بوصة.

وعلى الرغم من تقليل الحجم، لا تتوقّع "فيا" أن تشهد الإطارات الجديدة من بيريللي انخفاضًا كبيرًا في التماسك. وذكر يان مونشو المدير التقني لسيارات المقعد الأحادي في "فيا" أنه قد يكون هناك انخفاض طفيف في التماسك بسبب الحجم الأصغر، لكنّه ليس مصدر قلق كبير.

وكانت هناك مناقشات حول تقليل حجم الإطارات والعجلات بشكل أكبر إلى 16 بوصة، لكن "فيا" وبيريللي اتفقتا على أنّ ذلك لن يكون حكيمًا لإضافة عامل متغير آخر إلى مجموعة التغييرات التقنية المعقدة بالفعل.

وقال مونشو: "لا نريد أن تكون الإطارات مصدر قلق في بداية عام 2026، ومع وحدات الطاقة الجديدة، التي ستوفر كمية هائلة من الطاقة خلال مرحلة التماسك، كنا متوترين قليلاً بشأن تقليل الحجم بشكل كبير. إن تقليل حجم الإطارات هو أقل مما كنا نأمل جميعًا، لكننا لم نرغب في أن يكون هناك انحراف كبير عن المنتج المعروف، الذي نملكه حاليًا ونحن راضون عنه إلى حد كبير".

وقال ماريو إيزولا، مدير قسم رياضة السيارات في بيريللي، إن البقاء مع إطارات 18 بوصة سيعطي الشركة الإيطالية فرصة أفضل لمعالجة مشكلة ارتفاع درجة حرارة الإطارات، وهي إحدى الانتقادات الشائعة لمنتجها الحالي في فورمولا 1. اقترحنا الإطار الضيق بحجم 18 بوصة لتوفير بعض الوزن. في رأينا، إنه حل وسط جيد بين توفير الوزن وإطار يتمتع بالخصائص المطلوبة في عام 2026. مع الإطارات بحجم 16 بوصة، كنا قلقين بشأن قدرة الإطار على التحمل، وكذلك إمكانية زيادة ارتفاع درجة الحرارة بشكل كبير. أجرينا بعض المحاكاة وقدمنا اقتراحًا بالبقاء على إطارات 18 بوصة، والذي تم قبوله.

ماريو إيزولا، مُدير التسابق في بيريللي

ماريو إيزولا، مُدير التسابق في بيريللي

الصورة من قبل: صور موتورسبورت

يجب أن يوفر الوزن الذي سيتم توفيره من الإطارات الأصغر حوالي أربعة إلى خمسة كيلوغرامات، وهو جزء من هدف الاتحاد الدولي للسيارات الطموح لتقليل وزن السيارة بمقدار 30 كجم. وقال نيكولاس تومبازيس، مدير قسم سيارات المقعد الأحادي "فيا"، إن الهيئة الحاكمة ستمنح بيريللي "فرصًا متزايدة" للاختبار لعام 2026. ومع ذلك، فإن التحدي الأكبر لبيريللي هو غياب سيارة تجريبية مماثلة للسيارات المتوقعة في 2026. وتتوقع بيريللي أن تكون لديها نماذج أولية جاهزة للاختبار بحلول سبتمبر من هذا العام، لكنها ستتمكن فقط من تجربتها على سيارات الجيل الحالي بتكوين منخفض الارتكازيّة.

وقال إيزولا: "سنحصل على سيارات تجريبية، لكنها ستكون أكبر وأثقل، بدون أي ديناميكيات هوائية نشطة ومع ارتكازيّة تأتي من مفهوم مختلف. اختبار إطاراتنا الضيقة على هذه السيارات يمنحنا القدرة على جمع البيانات، لكننا نحتاج بعد ذلك إلى التحقق من البيانات باستخدام المحاكاة لفهم ما إذا كنا نسير في الاتجاه الصحيح. لا يمكننا الاعتماد فقط على اختبار الحلبة".

وأضاف: "كانت لدينا وضعية مشابهة في عام 2016، لأن سيارات 2017 كانت أسرع بخمس أو ست ثوانٍ لكل لفة مقارنة بالعام السابق. سنختبر بإعدادات ارتكازيّة نعتقد أنها تحاكي ما سيحدث في 2026. المشكلة الحقيقية هي أن لديك مقاومة أكثر بكثير. ليس لدينا سيارة 2026، لذلك ليس لدينا سيارة قادرة على العمل بوضعية اكس ووضعية زد".

يجب أن يساعد الحصول على بيانات من جميع الفرق العشرة بيريللي على البقاء في المجال الصحيح، ولكن إذا كانت بحاجة إلى إجراء تعديلات أخرى، فيمكنها اللعب بمجموعة التركيبات المتاحة في وقت لاحق. وبالنسبة للعام المقبل، تعمل بيريللي على مركب سادس أكثر نعومة يجب أن يكون أكثر ملاءمة لحلبات الشوارع ذات الأحمال المنخفضة، ويمكنها الاحتفاظ بهذا النطاق الأوسع حتى عام 2026.

وقال إيزولا: "يمكننا التصحيح أو الدوزنة مع نطاق مختلف من التركيبات. يمكننا الذهاب إلى تركيبة أكثر ليونة على سبيل المثال، إذا كان مستوى الأحمال أقل مقارنة بالآن. إنها مسألة توازن يجب أن نجدها عندما نعرف خصائص السيارة الجديدة".

ومع عدم المصادقة على القوانين النهائية لعام 2026 بعد، وحاجة بيريللي إلى إنهاء بنية الإطارات بحلول 1 سبتمبر 2025، سيمنح ذلك العلامة الإيطالية حوالي 12 شهرًا لإكمال تطويرها. وبينما يعد ذلك جدولًا زمنيًا عدائيًا، يثق إيزولا في أنّ بيريللي قادرة على إنجاز المشروع في الوقت المناسب.

مهندسي فيراري وبيريللي

مهندسي فيراري وبيريللي

الصورة من قبل: بيريللي

وقال الإيطالي: "ليست هذه المرة الأولى. حدث نفس الأمر مع التغييرات الكبيرة الأخرى في القوانين التي مررنا بها؛ نحن نبذل قصارى جهدنا لتقديم أفضل إطارات للمستقبل كما فعلنا في الماضي. هناك بعض القيود، ونحن نقبل ذلك، ولكننا نعمل بأفضل طريقة ممكنة لتقديم إطارات بالمواصفات المطلوبة".

وأكمل: "إذا لم تكن مثالية في السنة الأولى، فسنعمل على ضبطها أو تحسينها للعام التالي، كما نفعل دائمًا. ولكن هذا هو الحال أيضًا عندما لا تتغير اللوائح، لأن الفرق في أي حال تطور السيارات، وعلينا المتابعة مع إطاراتنا".

كن جزءًا من مجتمع موتورسبورت

انضمّ إلى المحادثة
المقال السابق فائز سابق في الفورمولا 1 يراهن بأن فيرستابن لن يترك ريد بُل من أجل مرسيدس
المقال التالي هلكنبرغ يريد من هاس التحقيق في مشكلة واضحة في سيارته في كندا

أبرز التعليقات

Sign up for free

  • Get quick access to your favorite articles

  • Manage alerts on breaking news and favorite drivers

  • Make your voice heard with article commenting.

Motorsport prime

Discover premium content
اشترك

النسخة

الشرق الأوسط الشرق الأوسط