البرازيل مُتفاجئة من عدم حصولها على التأكيد الرسمي لإقامة السباق في 2017

عبّر مُنظمو جائزة البرازيل الكُبرى عن استغرابهم من حصولهم على الموافقة المبدئيّة فقط لإقامة سباق الفورمولا واحد في 2017، على الرُغم من حصول معظم الحلبات الأخرى على التأكيد الرسمي فور الكشف عن روزنامة البطولة للعام المُقبل.

نشر الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" النسخة الأولى من روزنامة البطولة لموسم 2017، وسط الإشارة إلى أنّ سباقات كندا وألمانيا والبرازيل لا تزال بحاجة إلى "التأكيد".

وقد أتت هذه الخطوة بعدما أعرب عرّاب الفورمولا واحد بيرني إكليستون سابقًا بأنّ الشكوك تحيط بمستقبل البرازيل ضمن البطولة بسبب الظروف الماليّة.

ولكن، وزّعت الجهة المنظمة لسباق البرازيل بيانًا أعربت فيه عن استغرابها من عدم ضمان إقامة السباق في 2017 على الرُغم من امتثالها لجميع شروط العقد الذي يمتدّ حتى العام 2020.

وجاء في البيان "إنّ المنظمة البرازيليّة للجائزة الكبرى أحيطت علمًا بشكل مفاجئ بروزنامة البطولة لموسم 2017 والتي أظهرت بأنّ السباق بحاجة إلى تأكيد في وقتٍ لاحق".

وأضاف "لدينا عقد حتى العام 2020 والذي سوف نمتثل لشروطه كما فعلنا على مدى السنوات الـ 45 الماضيّة".

من جانبه، رأى السائق البرازيلي فيليبي ماسا بأنّ الوضع ليس مريحًا من خلال عدم التأكيد الرسمي لإقامة سباق موطنه في 2017، إلّا أنه أمِل في أن يتمّ التوصلّ إلى حلّ قريب.

وقال "لا نعلم ما الذي يحصل خلف الكواليس. في بعض الأحيان، تشهد بعض الضغوطات كون شيء ما لا يعمل كما يُريد بيرني. البرازيل جزءٌ من هذه الرياضة منذ فترةٍ طويلة، لذلك سيكون من المُخيّب للآمال حقًا خسارة السباق حتى وإن لم أكن سأتواجد في 2017".

وتابع قائلاً "ولكنني سأدعم بلدي. أعلم بأنّ الوضع الاقتصادي غير جيد في البرازيل في الوقت الراهن، ورُبما هُناك بعض الحقائق حيال ذلك، ولكنك لا تعلم أبدًا".

وأضاف "رُبما تكون هذه وسيلة للضغط. قد يحدث ذلك. رأينا ذلك العام الماضي مع ألمانيا، ولكنني لا آمل حدوث ذلك معنا. يُعتبر السباق واحدًا من أمتع وأجمل السباقات. أتمنى الأفضل للبرازيل وللسائقين الذين سيقودون هُناك".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة