البرازيل تواجه أوقاتاً عصيبة لكنّ المنظّمين غير قلقين حيال مستقبل سباق الفورمولا واحد

أصرّ تاماس روهوني مروّج جائزة البرازيل الكبرى أنّ مستقبل سباق الفورمولا واحد في بلاده في مأمنٍ من الاستبعاد بالرغم من تعليقات بيرني إكليستون المتكرّرة حول مستقبل السباق في 2017.

على خلفيّة الصعوبات الاقتصاديّة التي تواجهها البرازيل، قال إكليستون في العديد من المناسبات مؤخّراً أنّ هناك إمكانيّة لأن تكون نسخة هذا العام الأخيرة في إنترلاغوس.

يأتي ذلك بالرغم من العقد الذي يربط إكليستون بحلبة إنترلاغوس حتّى نهاية موسم 2020.

وبالحديث إلى موقعنا «موتورسبورت.كوم» على خلفيّة تصريحات إكليستون، اعتبر روهوني تصريحات عرّاب الفورمولا واحد بمثابة تحذير للحكومة المحليّة حول المفاوضات المستقبليّة وليست بمثابة تهديد حقيقي للاستغناء عن السباق.

وقال روهوني: "أعرف إكليستون منذ 42 عاماً وهو يشتهر بهذا النوع من التصريحات التي لا يُفكّر فيها كثيراً قبل الإدلاء بها".

وأضاف: "ما يحاول إكليستون قوله، لكن من دون التصريح بذلك بشكلٍ مباشر، أنّ تكاليف إقامة السباق بصدد الارتفاع. هناك طلبٌ من إدارة الفورمولا واحد «فوم» لزيادة مساهمة البرازيل أيّ أنّ ما يريده أن تدفع الحكومة حصّة أكبر".

وتابع: "لا يوجد هناك أيّ بندٍ يسمح لنا بفسخ العقد ولا هو أيضاً. يُمكن أن يحدث ذلك بالطبع، لكن ستكون هناك عمليّة للتفاوض حول الأضرار".

وأكمل: "ستكون هناك أضرارٌ بالنسبة لشركتنا، كما ستواجه ساو باولو مشاكل أكبر. تحصل المدينة على قرابة 120 مليون دولار أمريكي عند تنظيم الحدث. لم يتمّ أخذ فكرة فسخ العقد بعين الاعتبار مطلقاً ولن يحدث ذلك. ليس ذلك مناسباً لأيّ أحد".

وأردف: "هذه فترة سيّئة بالنسبة للبرازيل، ويُفسّر ذلك بطريقة ما إحباط إكليستون. لذلك يُدلي بهذه التصريحات الغريبة، إذ سبق وأن قام بذلك تجاه مونزا وحلبات أخرى".

وواصل شرحه بالقول: "لكنّه يعلم أنّ لدينا عقداً مع «فوم». كما أنّ قناة «تي في غلوبو» لديها عقدٌ مع «فوم» حتّى موسم 2020. هو بصدد البحث عن مصالحه الخاصة، لكن لدينا دعم من قناة «تي في غلوبو» ودائماً ما لدينا قوّة كبيرة من الناحية التجاريّة. المدرّجات ممتلئة دائماً ولن يمثّل هذا العام أيّ استثناء".

محادثات تجديد العقد

بدل الشكوك التي تحوم حول مستقبل السباق، قال روهوني أنّ شركته تسعى لتجديد عقدها مع "فوم" إلى 2025 أو 2030.

وقال البرازيلي: "هناك خيار لتجديد العقد وأتوقّع أن تتواصل إقامة السباق إلى 2020، و2025 و2030 وما بعدها".

وتتواصل أعمال تجديد منطقة الحظائر والبادوك، حيث من المنتظر أن يتمّ الانتهاء من مرحلة العمل الأخيرة نهاية شهر سبتمبر/أيلول المقبل.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة البرازيل الكبرى
حلبة انترلاغوس
نوع المقالة أخبار عاجلة