البرازيل تعزّز الإجراءات الأمنية عقب حوادث السطو المسلح على فرق الفورمولا واحد

حصلت الجهة المروّجة لجائزة البرازيل الكبرى في بطولة العالم للفورمولا واحد على سلسلة من التوصيات الأمنية في أعقاب حوادث السرقة والمشاكل التي أحاطت بسباق هذا العام.

ثلاث محاولات سطوٍ مسلّح على الأقلّ تمّ الإبلاغ عنها خلال عطلة نهاية الأسبوع في إنترلاغوس، ما دعا بيريللي إلى إلغاء تجاربها التي كان من المقرّر إقامتها عقب السباق على الحلبة البرازيليّة.

إذ كان ذلك على الرُغم من "الدعم الأمني المُكثّف" الذي وفّرته السلطات بعد مواجهة طاقم مرسيدس لأوّل عملية سطوٍ مسلّح.

نتيجةً لذلك عزم الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" ومدراء الفورمولا واحد على التباحث في الجانب الأمني للجائزة، حيث أعلن الكيان الحاكم للرياضة نتائج تلك المباحثات بعد اجتماع المجلس العالمي لرياضة السيارات الذي عُقد يوم أمسٍ الأربعاء.

وقد جاء في بيانٍ صادرٍ عن الاتّحاد الدولي للسيارات في هذا الصّدد: "تلقّى المجلس العالمي لرياضة السيارات تقريرًا بالحوادث الأمنية التي وقعت خلال جائزة البرازيل الكبرى هذا العام، والذي طلبته «فيا» من مالكي الحقوق التجارية في الرياضة".

وأضاف البيان: "على إثر ذلك التقرير، أوصى مالكو الحقوق التجارية بأن يستعين مروّج الجائزة – والمسؤول عن أمن الحدث – بخبيرٍ أمني مستقل لاستشارته وتقييمه للخطط الأمنية، إقامة مركزٍ لإبلاغ الشرطة على أرض الحلبة وتحسين الاتّصالات الكلية بين مسؤولي الأمن لدى المروّج، الشرطة ومالكي الحقوق التجارية في الفورمولا واحد".

وتابع: "كما حثّ المجلس العالمي لرياضة السيارات بشدّة الجهة المروّجة للحدث على تلبية تلك التوصيات وتحسين الوضع قُبيل سباق العام المُقبل. فيما ستعرض «فيا» المشاركة في مباحثات مع السلطات المحلية ومراقبة الوضع عن كثب".

جديرٌ بالذكر أنّه عقب تلك الهجمات - والتي تضمّنت استهداف أعضاءٍ من شركة بيريللي بعد أقلّ من 48 ساعة على واقعة السطو المسلّح التي تعرّضت لها مرسيدس – قال عمدة ساو باولو أنّه يرى بأنّ بيع حلبة إنترلاغوس قد يساعد في تحسين الجانب الأمني المتدهور. حيث تخوض مدينة ساو باولو محادثاتٍ مع ثلاث جهاتٍ مهتمة بشراء الحلبة.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة البرازيل الكبرى
حلبة انترلاغوس
نوع المقالة أخبار عاجلة