الاتحاد الدولي للسيارات يمنح إكليستون وتود تفويضًا للقيام بالتغييرات في الفورمولا 1

مُنح عرّاب بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد بيرني إكليستون ورئيس الاتحاد الدولي للسيارات جان تود تفويضًا لإجراء التغييرات المُناسبة على صعيد الرياضة من أجل تأمين مُستقبلها على المدى الطويل.

وفي خطوةٍ غير مسبوقة أعلن مجلس العالمي لرياضة السيارات اليوم الأربعاء بأنه سيُسمح لتود وإكليستون اتخاذ إجراءات حيال الهيكلة التنظيميّة، والمُحركات وخفض النفقات، وسط الإحباط الذي يسود أروقة الفورمولا واحد من اعتراض بعض الفرق على إجراء التغييرات المُناسبة.

وجاء في بيان المجلس العالمي لرياضة السيارات التالي: "لقد وافق المجلس العالمي لرياضة السيارات مع إجماع شبه كلي (صوت واحد مُعارض) تفويض رئيس الاتحاد الدولي للسيارات جان تود، وممثل صاحب الحقوق التجاريّة بيرني إكليستون من أجل اتخاذ توصيات وقرارات بشأن عدد من المسائل الملّحة في الفورمولا واحد على صعيد الهيكلة التنظيميّة ووحدات الطاقة وخفض التكاليف".

وأضاف البيان: "وقد أعرب السيدان تود وإكليستون عزمهما على بناء الإستنتاجات بشأن هذه المسائل بحلول 31 يناير/كانون الثاني 2016".

التغييرات التقنيّة

كما وافق الاتحاد الدولي للسيارات على منح مُصنعي المُحركات 32 مفتاحًا تطويرًا للعام المُقبل على أن ينخفض العدد إلى 25 بحلول العام 2017.

تمّ زيادة سمك المناطق المُحيطة برأس السائق لدواعي تتعلق بالسلامة.

حريّة في اختيار الإطارات

وافق الاتحاد كذلك على سلسلة من الإجراءات التي ستمنح الفرق حُريّة لاختيار إطاراتها الخاصة في العام المُقبل.

ستقوم بيريللي بجلب ثلاث تركيبات من الإطارات لكل سباق، إذ سيكون بوسع الفرق اختيار نوعيّة المطاط الـ10 التي ترغب بالحصول عليها من أصل المجموعات الـ13 خلال الجائزة الكُبرى.

كما سيتّم اعتماد نظام سيارة الأمان الافتراضيّة خلال التجارب الحُرّة أيضاً من أجل تفادي فترات العلم الأحمر.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم إكليستون, تود