الأسواق الأوروبيّة تمثّل "أهميّةً كبرى" للمُلاك الجُدد للفورمولا واحد

تعهّد المُلاك الأمريكيون الجُدد لرياضة الفورمولا واحد بأنّ أوروبا ستظلّ حجر الأساس في استراتيجيّتهم لتطوير ونموّ الرياضة، في وقتٍ يبحثون فيه عن إمكانية استقطاب "جيلٍ جديدٍ كلّيًا من المشجعين" في أسواقٍ جديدة.

قال تشايس كاري - الرئيس المستقبلي لمجموعة الفورمولا واحد - أنّ المُلاك الجُدد للرياضة متحمّسون لتطويرها ونموّها في الأسواق الناشئة - إضافةً إلى موطنه "أمريكا الشمالية" - في المستقبل.

وقال كاري في هذا الصّدد: "فيما يخصّ تطوير أسواق الرياضة، فمن الواضح أنّ الأسواق الجديدة تمثّل فرصًا كونها رياضةٌ عالمية، إذا أنّنا متحمّسون حيال نموّها وتعزيز انتشارها في أماكن كالأمريكيّتين وآسيا".

وأكمل: "لكن أريد أن أكون واضحًا حيال الأسواق القائمة الآن تحديدًا - وبالأخصّ أوروبا والتي تُعتبر أساس وموطن الفورمولا واحد – إذ أنّها تمثّل أهمّيةً كبيرة".

وأردف: "تطوير وبناء الرياضة في أوروبا، البناء على هذا الأساس، يجب أن يكون الأولويّة الأساسيّة. بالطّبع نريد استغلال حقيقة أنّ الرياضة لها بصمةٌ عالمية، نريد التركيز على ذلك الأمر".

وأضاف: "على المدى الطويل، أسواقٌ مثل الولايات المتّحدة الأمريكية والأسواق الرئيسية في آسيا ستُمثّل فرصًا للتطوير والنمو. ولن نقوم بفعل ذلك بين ليلةٍ وضُحاها".

واختتم كاري حديثه قائلًا: "تمتلك الرياضة جمهورًا ضخمًا. إذ أنّ تواصُلنا مع هؤلاء المشجعين باستخدام المِنصّات الرقمية وبعضًا من الأدوات التي لم تُستغّل بقوّة، سيُمكننا من بناء جيلٍ جديدٍ كليًّا من المشجعين في أماكن لطالما كانت، تاريخيًا، جزءًا محوريًا من قاعدة مُشجعي الفورمولا واحد".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة