اعتقال طيّار إكليستون الخاصّ على خلفية اختطاف والدة زوجته

تمّ اعتقال طيّار كان يعمل لدى بيرني إكليستون إثر اتهامه بكونه العقل المدبّر وراء اختطاف والدة زوجة عرّاب الفورمولا واحد.

كشفت الشرطة البرازيلية أنه وبعد القبض على اثنين من الخاطفين، فإنّ متهماً ثالثاً قد تمّ اعتقاله يوم الاثنين.

خورخي يوريكو دا سيلفا، طيّار عمل سابقاً لدى إكليستون وعائلة زوجته فابيانا، متهمٌ بكونه العقل المدبّر وراء عملية الاختطاف.

وقد كشف قسم شرطة ساو باولو عن ضلوع المتهم في تلك العملية بعد متابعة اتصالات هاتفية بينه وبين الموقوفَين الآخرين – فيتور أوليفييرا أموريم ودايفيد فيسينتا أزيفيدو.

وكانت أباراسيدا شانك والدة زوجة إكليستون قد تعرّضت لعملية اختطاف دامت عدة أيام مع المطالبة بفدية قدرها 120مليون ريـال برازيلي - أي ما يعادل 36.5 مليون دولار أميركي.

وفقاً للتقارير الصحفية المحلية، فإنّ الشرطة قد استطاعت إيجاد مخبأ الخاطفين بعد تحليل البصمات وصور كاميرات المراقبة التي تظهرهم وهم يبدّلون السيارات في طريقهم للهروب.

من جهتها، أوضحت السلطات المحلية أنه لم يتمّ دفع أية فدية ولم يتمّ إطلاق النار ضمن عملية الإنقاذ.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم إكليستون