استراتيجية رينو في سباق الصين تركتها مع "وتيرة بائسة"

المشاركات
التعليقات
استراتيجية رينو في سباق الصين تركتها مع "وتيرة بائسة"
15-04-2019

اعترف سيريل أبيتبول مدير مشروع الفورمولا واحد لدى رينو أنّ استراتيجية التوقّف الواحد ساهمت في ظهور سائقه دانيال ريكاردو "بوتيرة بائسة" خلال سباق جائزة الصين الكبرى.

كان ريكاردو من بين خمسة من العشرة الأوائل في التصفيات الذين تعيّن عليهم الانطلاق على إطارات "سوفت" بعد استخدامها في القسم الثاني من التجارب التأهيلية، إلى جانب بيير غاسلي، نيكو هلكنبرغ، رومان غروجان وكيفن ماغنوسن.

مدركةً أنّ غاسلي سيكون بعيد المنال على صعيد الأداء الخالص، قررت رينو وضع ريكاردو ضمن استراتيجية التوقّف الواحد من أجل حمايته أولئك الذين انطلقوا من خارج العشرة الأوائل على الإطارات "المتوسطة".

ما كان يعني طلعة أولى طويلة من 18 لفّة على إطاراته "سوفت" المستعملة، متبوعة بطلعة أخرى حتّى نهاية السباق على إطارات "هارد".

وقد أنهى ريكاردو السباق متأخّرًا بلفّة، لكنّ الاستراتيجية آتت أكلها، إذ أنهى الأسترالي في المركز السابع بفارق 1.9 ثانية أمام سائق ريسينغ بوينت سيرجيو بيريز. إذ كانت أسرع لفّة له في المركز الـ 16 مقارنة بالبقية.

"أعتقد أنّنا ظهرنا بأداء أكثر قوّة ممّا بدا عليه" قال أبيتبول لموقعنا "موتورسبورت.كوم".

وأضاف: "كان من الصعب للغاية إنجاح استراتيجية التوقّف الواحد، لا سيّما مع الانطلاق على الإطارات اللينة. إذ تعيّن علينا مواجهة المعضلة الدائمة بالتأهّل ما بين المركزين السابع والعاشر مع الوتيرة التي نمتلكها، والانطلاق على التركيبة الألين وجعلها تنجح".

وتابع: "علمنا أنّ أي سائق سيبدأ من المركز الـ 11 فما قبله سينطلق على الإطارات المتوسطة، وكذلك الخمسة الأوائل، إذ لم تكن هنالك جدوى من محاولة القيام بأيّة أمور مجنونة. كان المركز السابع هدفنا، ونجحنا ببلوغه".

واعترف أبيتبول بشعوره ببعض الإحباط بسبب عدم رؤية الإمكانيات الحقيقية لسيارته.

فقال: "ليس هنالك ما يدعو إلى الفخر، لكننّا كنّا أفضل على صعيد الوتيرة ممّا بدا عليه الوضع، لأنّ تركيزنا كان منصبًا على إدارة الإطارات".

وأكمل: "حتّى أنا لم أرغب في استراتيجية التوقّف الواحد لذلك السبب، كوني علمت بأنّ وتيرتنا ستبدو بائسة. لكن كان من الواضح للغاية من مسؤولي الاستراتيجية لدينا أنّ اعتماد التوقّفين لن ينجح معنا، لذا تعيّن علينا إنجاح استراتيجية التوقّف الواحد، وهذا ما حدث".

وفي المقابل قال أبيتبول أنّ كلا سائقيه والفريق قد قاموا بعمل جيّد بعد البداية الصعبة لموسم 2019.

"كان سباقًا صعبًا للغاية، إذ كنّا نحاول إدارة الإطارات وليس الوتيرة. الأمر الوحيد الذي كنّا نراقبه كان الفارق خلفنا مع بيريز، وأن نضمن ألّا ندخل في نطاق تشغل "دي آر اس" قال هورنر.

واختتم: "خضنا سباقًا جيّدًا للغاية على هذا الصعيد، وكان التواصل رائعًا مع الفريق، ومع مهندسه، إذ أنّ ذلك ما كنا بحاجة إليه في ذلك الوقت بعد أوّل سباقين".

المقال التالي
فاسور كان قلقاً من موثوقية سيارة رايكونن في سباق الصين

المقال السابق

فاسور كان قلقاً من موثوقية سيارة رايكونن في سباق الصين

المقال التالي

بوتاس "تخوّف" من استراتيجية التوقّف المزدوج لمرسيدس في الصين

بوتاس "تخوّف" من استراتيجية التوقّف المزدوج لمرسيدس في الصين
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة الصين الكبرى
كُن أول من يحصل
على الأخبار العاجلة