فورمولا 1
25 سبتمبر
السباق خلال
15 ساعات
:
57 دقيقة
:
05 ثانية
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
Canceled
09 أكتوبر
الحدث التالي خلال
12 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
26 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
30 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة البرازيل الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
11 ديسمبر
الحدث التالي خلال
75 يوماً

اختصار تحديث محرّك فيراري جاء استجابة لنتيجة سباق ملبورن

المشاركات
التعليقات
اختصار تحديث محرّك فيراري جاء استجابة لنتيجة سباق ملبورن

جاء تقديم فيراري لتحديث محرّكها بشكلٍ مبكّرٍ وأسرع من المخطّط له نتيجة قرارها بـ "اختصار" برنامج التطوير إثر السباق الأوّل من موسم 2019 من بطولة العالم للفورمولا واحد.

بعد تصدّرها التجارب الشتويّة في برشلونة، مُنيت فيراري بهزيمة ثقيلة على يد مرسيدس في ملبورن وباتت متأخّرة عنها بفارقٍ كبيرٍ في ترتيب البطولة مع مرور أربعة سباقات على بداية الموسم.

وجلبت فيراري تحديثاتها الانسيابيّة الأولى خلال السباق الماضي في أذربيجان، كما جلبت بعض القطع الجديدة لجولة إسبانيا نهاية هذا الأسبوع، إلى جانب مُحرّكٍ مُحدّثٍ كان مُخطّطًا لتقديمه في البداية بعد سباقَين ضمن جائزة كندا الكبرى.

وقال ماتيا بينوتو مدير الفريق: "من الواضح أنّك عندما تُخطّط لهكذا تغيير في جدولك فإنّك تحتاج للقيام بذلك قبل بضعة أسابيع. ليس ذلك قرارًا اتّخذناه في غضون ذلك الأسبوع".

وأضاف: "بدأنا الموسم في ملبورن، وأدركنا أنّنا كنّا متأخّرين على صعيد الأداء بالمقارنة مع منافسينا".

وأردف: "حاولنا الضغط على جميع الجوانب الأساسيّة التي كنّا نخطّط لتطويرها بالفعل. كنّا نتطلّع إلى بعض الفرص من ناحية توقّع بعض البرامج".

وأكمل: "قمنا بذلك بالفعل من خلال الحزمة الانسيابيّة في باكو التي تمّ تقديمها أبكر ممّا كان يتمحور حوله برنامجنا الأساسي، قمنا بذلك هنا كذلك بالنسبة لوحدة الطاقة".

وواصل شرحه بالقول: "تبلغ ذلك من خلال الإقدام على الاختصار أو تكثيف النشاط في بعض الأحيان. عليّ القول بأنّ الموظّفين في مارانيللو عملوا بجهدٍ كبير ولا نزال نعمل بجهد".

اقرأ أيضاً:

وتنصّ القوانين على أنّ لكلٍ سائقٍ عددًا مُحدّدًا من مكوّنات وحدة الطاقة على مدار الموسم، ما يعني حصوله على عقوبات على شبكة الانطلاق في حال استخدم أكثر من ثلاثة محرّكات احتراقٍ داخلي، وأنظمة استعادة طاقة حراريّة "ام.جي.يو-اتش" وشواحن توربينيّة من جهة واثنين بالنسبة لنظام استعادة الطاقة الحركيّة "ام.جي.يو-كيه" وأنظمة التحكّم الإلكتروني ومُدّخرة الطاقة.

وسيتعيّن على سائقَي فيراري إكمال 16 جائزة كبرى كاملة بالمحرّك المستخدم السابق، والخصائص الجديدة لعطلة نهاية هذا الأسبوع، والوحدة الثالثة الأخيرة التي سيتمّ تقديمها لاحقًا.

وعندما سُئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" إن كان ذلك قد يُجبر فيراري على استخدام مُحرّكٍ رابع قرب نهاية الموسم، قال بينوتو بأنّه لا يتوقّع الحاجة لذلك.

وقال حيال ذلك: "كلّا، ليست تلك خطّتنا. لا يعني التقديم المبكّر للمحرّك أنّنا لن نكون قادرين على استخدام المحرّك الأوّل في بعض السباقات".

وأضاف: "قد يكون ذلك خيارًا – لكنّنا لا نأمل بالتأكيد استخدام أربعة محرّكات في الموسم لكلّ سائق".

وأطلقت عودة فيراري إلى الحلبة التي قدّمت عليها أداءً قويًا في التجارب الشتويّة لتطرح بعض الأسئلة حيال أسباب تراجع تنافسيّتها مع بدء الموسم.

لكنّ بينوتو قال أنّ فريقه "لم يتراجع مطلقًا" كون الجميع قلّل من شأن قوّة مرسيدس بنهاية التجارب الشتويّة.

وقال حيال ذلك: "ذكرنا بالفعل أنّهم كانوا أقوياء للغاية أيضاً. قام كلانا بتطوير سيارته منذ ذلك الحين. بالوصول إلى هنا لم تعد لدينا ذات السيارة التي كانت موجودة حينها بكلّ تأكيد".

وأكمل: "كما أنّ الظروف الجويّة مختلفة بالكامل، الحرارة عاملٌ مختلفٌ بالتأكيد".

واختتم حديثه بالقول: "لذا هل نحن على ذات الصفحة مثل التجارب الشتويّة؟ لا أعتقد أنّ بوسعكم إجراء مقارنة".

راسل وكوبتسا يتبادلان الهياكل لجائزة إسبانيا الكبرى

المقال السابق

راسل وكوبتسا يتبادلان الهياكل لجائزة إسبانيا الكبرى

المقال التالي

فيتيل: تأخّر فيراري عن مرسيدس في التجارب الحرّة يعكس "الصورة الحقيقيّة"

فيتيل: تأخّر فيراري عن مرسيدس في التجارب الحرّة يعكس "الصورة الحقيقيّة"
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة إسبانيا الكبرى