احتمالية عدم تعويض اليوم الضائع من تجارب برشلونة الأولى

يبدو بأنّ الطقس السيئ سيعصف تمامًا بإمكانية إقامة اليوم الثالث من التجارب الشتوية الأولى في برشلونة اليوم الأربعاء، لكن وعلى الرُغم من الجهود المبذولة من قِبَل بعض الفرق، فليس من المرجّح أن يتمّ تعويض ذلك اليوم إذا ما تمّ إلغاؤه.

احتمالية عدم تعويض اليوم الضائع من تجارب برشلونة الأولى
الثلوج على الحلبة
الثلوج على الحلبة
الثلوج على الحلبة
الثلوج على الحلبة
الثلوج على الحلبة

مع توقّع زيادة سوء الأحوال الجوية بشكلٍ مُسبق، أقدمت بعض الفرق على محاولة تغيير جدول التجارب مطلع هذا الأسبوع. وما زاد من تعقيد الأمر ارتباط فريق ويليامز بيوم تصويرٍ خاص في برشلونة يوم الجمعة، وآخر لفيراري يوم السبت. مع ذلك، تمّت مناقشة يوم الاثنين كبديلٍ لليوم الأربعاء.

يُشار إلى أنّ أيّ تغييرٍ في جدول التجارب يتطلّب موافقة الفرق العشرة جميعها، كما جاء في اللوائح الرياضية التي تنصّ على: "يتمّ الانتهاء من جدول التجارب في غضون 21 يومًا من الإعلان الأوّل عن روزنامة البطولة، ولا يُمكن إجراء أيّة تغييرات بعد ذلك الموعد إلّا بموافقة جميع الفرق المتنافسة".

وبينما تدفع بعض الفرق من أجل تغيير موعد هذا اليوم من التجارب، أكثر من فريق أبدوا اعتراضهم على ذلك، حيث صرّح مصدرٌ من أحد الفرق لموقعنا «موتورسبورت.كوم» قائلًا: "ويليامز وفيراري رفضتا بالفعل ذلك التغيير، لذلك لا يُمكن اعتماده أو لن يتمّ اعتماده".

تجدر الإشارة إلى أنّ هنالك كذلك عقبات لوجستية واضحة أمام الفرق. فعلى سبيل المثال، وفيما يتعلّق بذهاب وعودة الأفراد بين إسبانيا وبلادهم الأم ضمن جدول رحلاتٍ مُعدٍّ بالفعل، فإنّ تعويض اليوم بالاثنين المُقبل لن يكون ممكنًا وعمليًا.

وبالإضافة إلى ذلك، فإنّ قوانين الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" المتعلّقة بالتجارب تنصّ تحديدًا على أنّ التجارب لا يُمكن أن تستمرّ لأكثر من أربعة أيام. حيث جاء فيها: "فترتا تجارب، مفتوحتان لجميع الفرق، تتألفان ممّا لا يزيد عن أربعة أيام متتالية مقامة بين الأوّل من فبراير/شباط وحتّى عشرة أيام قبل انطلاق الجولة الأولى من البطولة".

وعليه فإنّ تعويض اليوم بالاثنين – في بداية التجارب الثانية المجدولة بالفعل والممتدة لأربعة أيام – سيمدّها إلى خمسة أيام متتالية. لذا وحتّى إذا وافقت الفرق بالفعل على ذلك، سيتوجب على "فيا" حينها تفقّد المسألة مع قسمها القانوني، كونها لا يُمكنها تجاهل قوانينها الخاصّة.

علاوة على ذلك، كانت "فيا" لتحبّذ لو تمّ التوصّل لاتّفاق بالأمس لتتسنّى فرصة إلغاء تجارب اليوم مُسبقًا بشكلٍ رسمي.

المشاركات
التعليقات
كوبتسا نادم على "صراحته المفرطة" حول محدودية قدراته الجسدية
المقال السابق

كوبتسا نادم على "صراحته المفرطة" حول محدودية قدراته الجسدية

المقال التالي

فريق هاس يشرح سبب عدم الإقدام على إقامة التجارب في البحرين

فريق هاس يشرح سبب عدم الإقدام على إقامة التجارب في البحرين
تحميل التعليقات