إيكلستون: "الفورمولا واحد تعيش أسوأ أيامها"

المشاركات
التعليقات
إيكلستون:
دايفيد مالشر
كتب: دايفيد مالشر
22-02-2016

عابَ بيرني إيكلستون عرّاب الفورمولا واحد على الرياضة أنها أصبحت مُتوقّعة للغاية، مناشداً جان تود رئيس الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" تسليم مقاليد رياضة الفورمولا واحد إلى شخص آخر.

جون تود، رئيس الإتحاد الدولي للسيارات على شبكة الإنطلاق
فرناندو ألونسو، مكلارين مع بيرني إكليستون
لويس هاميلتون، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس مع بيرني إكليستون وتوتو وولف وجان تود
لويس هاميلتون، مرسيدس مع بيرني إكليستون وتوتو وولف وجان تود
كريستيان هورنر وبيرني إكليستون

صرّح إيكلستون لصحيفة "دايلي ميل" قائلاً: "لن أنفق المال كي آخذ عائلتي لمشاهدة أيّ سباق. مطلقاً".

وأكمل: "ما المعنى من مشاهدة السباق عندما تعلم كل شيء مسبقاً... سيحرز لويس هاميلتون غالباً قطب الانطلاق الأول وهو من سيفوز بالسباق على الأغلب، في حين سيحتل سائق مرسيدس الآخر المركز الثاني على منصة التتويج؟".

كما ذهب إيكلستون بعيداً حين شبّه لجنة الفورمولا واحد بعصابات المخدرات "كارتيل"، حيث يتمّ السماح لمصنّعَي المحركات الكبيريَن بالتحكّم في سير التصويت المتعلّق بتغييرات القوانين حتى عام 2020.

إذ قال: "هذا الأسلوب يُعرَف عامّةً على أنه أسلوب العصابات، والعصابات غير قانونية. إننا ندير أمراً غير قانوني. علاوة على أن هذه الأساليب تقضي على روح المنافسة تماماً".

من جهة أخرى، مدح إيكلستون جهود جان تود رئيس "فيا" لرفع مستوى الأمان على الطرقات، لكنه أشار أن الفورمولا واحد أصبحت بعيدة عن اهتمامات الفرنسي مدير فريق فيراري السابق.

إذ قال: "لقد تحوّل جان، لسوء الحظ، إلى دبلوماسيّ، إنه يقوم بعمل ممتاز للغاية في مجال سلامة الطرقات. لكن اهتمامه بالفورمولا واحد لا يتخطى مجال كونه رئيساً لـ «فيا»".

وأكمل: "إنه لا يتطلّع للقيام بأيّ أمر من شأنه زعزعة ما يرغب في العمل به مع الأمم المتحدة".

وأضاف: "عليه النهوض بالأعباء الأخرى، وتسليم مقاليد أمور الفورمولا واحد إلى شخص آخر".

زعزعة شبكة الانطلاق التقليدية

اقترح إيكلستون تغيير ترتيب شبكة الانطلاق كطريقة لجعل السباقات أكثر متعة.

حيث قال: "يمكن الإبقاء على التجارب التأهيلية كما هي. السائق الأسرع سيسجل اسمه في تاريخ الحلبة. ولكن يمكنه الانطلاق، لنقلْ، من المركز العاشر بناء على التجارب التأهيلية وموقعه في ترتيب البطولة. إننا نفكر في كيفية عمل خطة كهذه حالياً".

وأكمل: "صاحب التوقيت الثالث الأسرع في التجارب قد ينطلق من المركز السابع أو الثامن مثلاً".

وأضاف: "هذه الطريقة أفضل من شبكة الانطلاق المعكوسة بالكامل حيث ينتهي الأمر بالسائق الأسرع يتجاوز الأبطأ بسهولة خلال السباق".

واختتم: "أما هذه الطريقة فتؤمن المنافسة بين السائقين المتقاربين في السرعة. ولن يكون التجاوز أمراً سهلاً".

المقال التالي
فريق مانور يكشف عن سيارته لموسم 2016

المقال السابق

فريق مانور يكشف عن سيارته لموسم 2016

المقال التالي

هلكنبرغ: أريد أن يكون موسم 2016 الأنجح في مسيرتي

هلكنبرغ: أريد أن يكون موسم 2016 الأنجح في مسيرتي
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الكاتب دايفيد مالشر
نوع المقالة أخبار عاجلة