إمكانيّة زيادة فيراري لطول قاعدة عجلات سيارة 2018 بشكل طفيف

من المرجّح أن تكون مقاتلة فيراري لموسم 2018 من بطولة العالم للفورمولا واحد ذات قاعدة عجلات أطول بقليل من سيارة "اس.اف70اتش" لعام 2017 وفقًا لآخر المعلومات بخصوص السيارة الجديدة.

إمكانيّة زيادة فيراري لطول قاعدة عجلات سيارة 2018 بشكل طفيف
سيباستيان فيتيل، فيراري
سيباستيان فيتيل، فيراري
سيباستيان فيتيل، فيراري
سيباستيان فيتيل، فيراري وفالتيري بوتاس، مرسيدس

بدأ العمل الجاد على مشروع السيارة الجديدة منذ فترة، إذ قام تقنيو قسم التسابق في الحظيرة الإيطاليّة بمراجعة هندسة نظام التعليق الأمامي وذلك على إثر التوجيه التقني الجديد الصادر عن الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" بخصوص ضرورة عدم تجاوز مجال 5 ملم في تغيّر ارتفاع مقدّمة السيارة عند إدارة المقود من حدٍ إلى الحدّ الآخر.

وكانت فيراري قد اجتازت بالفعل اختبارات التصادم الإجباريّة الأسبوع الماضي من دون أيّة مشاكل ومنذ المحاولة الأولى، حيث لن يُشكّل مشروع السيارة الذي يحمل الرقم الداخلي 669 تصميمًا ثوريًا بل تطويرًا لسيارة 2017 وذلك على إثر النتائج الإيجابيّة التي قدّمتها المقاتلة "اس.اف70اتش" بعد تحقيق سيباستيان فيتيل لخمسة انتصارات على متنها وتمكّنه من تصدّر البطولة لفترة طويلة في مواجهة لويس هاميلتون وسيارته مرسيدس "دبليو08".

وبحسب الشائعات الأولى بخصوص سيارة فيراري لموسم 2018، فمن غير المتوقّع أن يُقدم الفريق المتمركز في مارانيللو على إجراء تغييرات واسعة النطاق، على أن يحاول حلّ مشاكل وحدة الطاقة التي واجهها بدءًا من سباق مونزا هذا العام.

إذ أنّ تطوّر وحدة طاقة 2017 لم يسر وفق التطلّعات، حيث أنّ المحرّك الرابع الذي كان من المنتظر أن يمثّل منصّة لتطوير محرّك 2018 لم يكن عند المستوى المطلوب وكلّف الفريق عدّة نقاط ثمينة وأضاع الفرصة على فيتيل لمنافسة هاميلتون على اللقب حتّى الرمق الأخير.

أمّا على صعيد الهيكل فيبدو بأنّ كبير المصمّمين سيموني ريستا - الذي يساعده الخبير روري بيرن – قد قام بإطالة قاعدة عجلات سيارة "669" بشكلٍ طفيف ليجتاز على الأرجح حاجز الـ 3.600 ملم بالمقارنة مع قاعدة عجلات سيارة "اس.اف70اتش" البالغ طولها 3.594 ملم، وذلك في الوقت الذي من المرجّح أن تُقدم فيه مرسيدس على تقليص مقاتلتها المقبلة عن طول 3.760 ملم الذي اعتمدته على سيارتها "دبليو08".

نتيجة لذلك من المرجّح أن يحدث تقارب في الأداء في العام المقبل (فيراري أطول بقليل ومرسيدس أقصر قليلًا)، وذلك من دون التأثير على المزايا الرائعة التي انفردت بها سيارة 2017. إذ من المنتظر أن يُحافظ الفريق على التصميم الفريد لجانبَي سيارة 2017، ورُبّما تُقدم فرق أخرى على تبنّي تصميم مشابه أيضاً.

إذ سمح ذلك التصميم المبتكر الذي قدّمه طاقم القلعة الحمراء بإبعاد فتحتَي التبريد الجانبيّتين عن مسار التيارات الهوائيّة المضطربة نتيجة الإطارَين الأماميين، ما يوفّر حلّ تبريد أكثر كفاءة للمحرّك.

المشاركات
التعليقات
ألونسو شعر بالخزي بعد تراجع تأدية محرّك هوندا مطلع 2017
المقال السابق

ألونسو شعر بالخزي بعد تراجع تأدية محرّك هوندا مطلع 2017

المقال التالي

شتاينر: هاس أثبتت أنّه بوسع الفرق الجديدة تفادي "الإحراج"

شتاينر: هاس أثبتت أنّه بوسع الفرق الجديدة تفادي "الإحراج"
تحميل التعليقات