إمكانيّة استبعاد الإطارات القاسية حتّى سباق سوزوكا

اعترفت بيريللي أنّ تركيبة إطاراتها القاسية "هارد" من الممكن أن يتمّ استبعادها حتّى نهاية العام الجاري خلال جائزة اليابان الكبرى بعد أن تبيّن أنّها خيارٌ محافظٌ للغاية في برشلونة.

إمكانيّة استبعاد الإطارات القاسية حتّى سباق سوزوكا
كيمي رايكونن، فيراري
إطارات بيريللي
سيرغي سيروتكين، رينو
مهندسي بيريللي
ماريو إيزولا، مُدير التسابق في بيريللي
إطارات بيريللي
دانيال ريكاردو، ريد بُل

استُخدمت التركيبة القاسية خلال اللفّات الاستطلاعيّة الأولى في التجارب الحرّة الأولى قبل أن تتخلّى عنها جميع الفرق من أجل التركيز على استخدام التركيبتين المتوسّطة "ميديوم" والليّنة "سوفت".

ولخّص آندي غرين المدير التقني لفريق فورس إنديا الآراء السائدة في خطّ الحظائر بالقول: "أعتقد أنّه بالنظر إلى هذا الجيل من السيارات في الوقت الحاضر فلا أرى أنّنا نريد استخدام هذه التركيبة".

ويبدو بأنّ بيريللي تتطلّع الآن للتخلّي عن خطّتها الأساسيّة لاستخدام التركيبة القاسية في سيلفرستون، وذلك بعد أن أجّلت خياراتها لجائزة بريطانيا الكبرى إلى ما بعد عطلة نهاية الأسبوع في برشلونة، إذ عادة ما كان الصانع الإيطالي قد اتّخذ قراره بحلول هذه المرحلة. وسيسمح هذا التأخير لبيريللي بتقييم البيانات التي حصلت عليها في إسبانيا.

وقال ماريو إيزولا المدير التقني لبرنامج بيريللي في الفورمولا واحد لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "لهذا السبب على سبيل المثال اتّفقنا مع الفرق على اتّخاذ قرارنا بشأن تركيبات الإطارات المخصّصة لسباق سيلفرستون بعد جولة برشلونة. عندما تنظرون إلى المواعيد النهائيّة الطبيعيّة لتحديد الخيارات فهي بالأساس قبل سباق إسبانيا، كانت يوم الخميس الماضي".

وأضاف: "قرّرنا التأجيل لما بعد جولة برشلونة وذلك لمنح الفرق المزيد من المعلومات حول الأداء. يتمثّل الإجراء في التقدّم بمقترح نتّفق عليه مع «فيا». سنقوم بتحليل البيانات والحديث إلى «فيا». من الواضح أنّ علينا خوض اجتماع داخلي واتّخاذ القرار".

وكانت التركيبة القاسية قد استُخدمت عادة في ماليزيا، واليابان والبرازيل. وبناءً على الوضع الحالي فمن المرجّح أن يتمّ اختيار التركيبة القاسية مرّة أخرى في سوزوكا، وذلك بالنظر إلى الزيادة المتوقّعة في الارتكازيّة ومستويات العبء نتيجة التطوير المتواصل للسيارات ما يُجبر بيريللي على اتّباع مقاربة محافظة أكثر. لكن من غير المرجّح في المقابل أن يتمّ استخدام التركيبة البرتقاليّة في ماليزيا.

وقال إيزولا حيال ذلك: "نُخطّط لاستخدام الإطارات القاسية في سوزوكا في النصف الثاني من الموسم، لذلك علينا الانتظار. الحلبة الأخرى القاسية هي سيبانغ، لكن السطح الجديد العام الماضي كان أقلّ خشونة".

ووجدت بيريللي نفسها تحت دائرة الضوء بسبب عدم اختيارها للإطارات المتوسّطة والليّنة وبالغة الليونة "سوبر سوفت" لعطلة نهاية هذا الأسبوع، خاصة أنّ التركيبات المذكورة عملت بشكلٍ جيّدٍ خلال التجارب الشتويّة على الحلبة ذاتها.

لكنّ إيزولا قال بأنّ الخيارات المحدّدة لجميع السباقات الخمسة الأولى من الموسم والمتّفق عليها مع "فيا" قبل دخول السيارات الجديدة إلى الحلبة مطلع العام الجاري كانت تعني أنّ إجراء أيّ تغيير متأخّرٍ ستكون عواقبه دراماتيكيّة.

وقال الإيطالي: "المشكل هنا أنّه بالنظر إلى الخيارات المحدّدة التي قرّرناها العام الماضي بالاتّفاق مع جميع الفرق، ففي حال قمنا بالتدرّج إلى تركيبة ألين فكان ذلك يعني وصولنا إلى برشلونة مع مجموعتين من الإطارات المتوسّطة، وأربع مجموعات ليّنة وسبع «سوبر سوفت». ذلكٌ كثيرٌ بصراحة، أو عدائيٌ للغاية، لذلك لم نرد أن نفرض على الفرق اعتماد هذه الخيارات العدائيّة، ولهذا السبب قرّرنا استخدام التركيبة القاسية، والمتوسّطة والليّنة".

لكنّ إيزولا اعترف أنّه حتّى مع اعتماد الخيارات الحرّة للفرق، والتي كانت تعني عدم اعتماد جميع الفرق لسبع مجموعات ليّنة، كانت بيريللي لتجلب التركيبة القاسية في جميع الأحوال، وذلك لأنّ القرار كان سيُتّخذ أيضاً قبل بداية الموسم.

وعندما سُئل إن كان الصانع الإيطالي سيتخلّى عن التركيبة القاسية، أجاب: "بصراحة كلّا. لأنّ الموعد الذي يتعيّن علينا فيه تحديد الإطارات كان منذ 8 أسابيع. من الواضح أنّه في حال سألتموني الآن، فربّما كنت لأقول أجل، لكن ذلك إذا كنت اتّخذت القرار قبل أسبوع وليس قبل 8 أسابيع عندما لم تكن بحوزتنا الكثير من المعلومات من التجارب الشتويّة. أي لم تكن لدينا معلومات على تحديثات السيارات، ولا السباقات الأولى وكلّ تلك الأمور".

كما اعترف أنّ الإطارات بالغة الليونة "سوبر سوفت" عملت بشكلٍ جيّد خلال التجارب الشتويّة، لكنّ الأجواء الأكثر حرارة وتطوير السيارات منذ ذلك الحين كان يعني أنّ المقاربة الحذرة هي الصحيحة.

وقال بخصوص ذلك: "عمل الإطار بشكلٍ جيّد في تلك الظروف وبناءً على مستويات العبء تلك. وصلنا الآن إلى هنا بناءً على تقديرات العبء التي حصلنا عليها خلال التجارب الشتويّة، كما أنّ درجات الحرارة مختلفة عمّا كانت عليه حينها. لذلك كان علينا أخذ كلّ هذه الأمور بعين الاعتبار ولهذا السبب لا أشعر أنّني كنت لأوافق على نقل خيارات الإطارات لتركيبة ألين".

المشاركات
التعليقات
وولف: الاستراتيجية "السحرية" كان لها الفضل في فوز هاميلتون بسباق إسبانيا

المقال السابق

وولف: الاستراتيجية "السحرية" كان لها الفضل في فوز هاميلتون بسباق إسبانيا

المقال التالي

هاميلتون يعترف بأنّ معركته على لقب 2017 قد تكون الأفضل له حتى الآن

هاميلتون يعترف بأنّ معركته على لقب 2017 قد تكون الأفضل له حتى الآن
تحميل التعليقات