إكليستون يُريد تجارب تأهيليّة بالقرعة أو إضافة زمن للسائقين الأوائل

كشف عرّاب بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد بيرني إكليستون بأنه يودّ تحديد شبكة الانطلاق وفقًا للقرعة أو إدخال نظامٍ لزيادة زمن إضافي للسائقين الأوائل، إذا ما تمّ الاستغناء عن نظام الإقصاء للتجارب التأهيليّة بعد سباق البحرين.

على الرُغم من الانتقادات اللاذعة التي لحقت بنظام الإقصاء بعد تجربته في الجولة الأولى في أستراليا، إلّا أنّ الفرق لم تُوافق بالإجماع على صيغة مُعدّلة لجائزة البحرين الكُبرى.

ولكن ستقوم فرق الفورمولا واحد بالاجتماع مع بيرني إكليستون ورئيس الاتحاد الدولي للسيارات جان تود قبل سباق البحرين يوم الأحد من أجل تحديد ما يجب القيام به.

وخلال حديثه مع وسائل الإعلام، أوضح إكليستون بأنّ تركيزه منصّب على خيارين: أوّلاً من خلال تحديد شبكة الانطلاق بطريقة عشوائيّة، والثانية من خلال ضمان خلط الأمور بين سائقي الطليعة.

وعندما سُئِل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" عن النظام الذي يودّ إدخاله إلى البطولة، قال إكليستون "لديّ مجموعة من الأفكار – إمّا إجراء قرعة وهو الشيء الذي لا تُريده الفرق كونها ليست فكرة متطورة للغاية".

وأضاف "أو من خلال الإبقاء على التجارب التأهيليّة كما هي ولكن إضافة زمن. وبالتالي إذا أحرز أحدهم قطب الانطلاق الأوّل، فحينها تنظر إلى نتيجة السباق الأخير أو البطولة، وبعدها تقوم بإضافة ثانيتين أو ثلاثة إلى زمنه".

وتابع قائلاً "ستجد وقتها بأنّ السائق الأسرع سيتراجع إلى المركز العاشر أو الثامن".

عودة هاميلتون في أستراليا

زعم إكليستون بأنّ فكرة إضافة زمن إضافي للسائقين الأوائل قد تنجح وذلك استنادًا إلى الجولة الأولى في أستراليا، عندما نجح هاميلتون في استعادة مركزه وإنهاء السباق في المركز الثاني عقب تراجعه في اللّفة الأولى.

وقال "تواجد هاميلتون في المركز السادس خلال اللّفة الأولى وتمكّن بعدها من العودة، وهذا ما سيحدث في كُلّ سباق. لذلك ستكون جميع السباقات كهذه، ولكن سيكون هُناك سائقين أو ثلاثة سيُحاولون العودة".

مشكلة الإجماع

على الرُغم من بعض المخاوف بأنّ القسم الثالث من التجارب التأهيليّة لن يكون حماسيًّا في البحرين كما كان عليه الحال في الجولة الأولى في أستراليا، بيد أن إكليستون يأمل أن يُقدم النظام بعض الإثارة.

وهذا ما يدفعه إلى عدم معرفة التوجّه الذي يجب على الفورمولا واحد اتباعه بعد التعليقات الكثيرة عقب انتهاء التجارب التأهيليّة في أستراليا.

وأضاف "هل تعلم سبب وضعها؟ كان الهدف من الفكرة أن يخرج أحد سائقي الصدارة من القسم الأوّل أو الثاني من التجارب التأهيليّة. كانت تلك الفكرة الرئيسيّة. في حال تساقطت الأمطار غداً فربّما قد يحدث ذلك".

كما يعي إكليستون أيضاً صعوبة اتّفاق الفورمولا واحد حول ما يجب القيام به في المستقبل بالنظر إلى ضرورة الحصول على موافقة بالإجماع.

وقال في هذا الصدد "في حال تمكّنا من إقناع الجميع بتغيير شيء ما فسيكون بوسعنا تغييره".

وعندما سئل عن مشكلة سعي الفرق وراء مصالحها الخاصّة، قال إكليستون "بالضبط. تلك هي المشكلة بالنسبة للكثير من المسائل. فريقان يهتمان بمصالحهما وليس بمصلحة الجميع".

وعند الإلحاح عليه بكيقيّة إخراج الفورمولا واحد من أزمتها الحاليّة، قال البريطاني "ما يحدث عادة هو انقلاب ويمكنهم استلام دفّة القيادة حينها...".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة