إكليستون يقلّل من امكانية اندلاع نزاعات قانونية نتيجة تأجيل موعد تقديم تصميم الطوق

قلّل بيرني إكليستون من أهمية التكهّنات التي أشارت إلى أنّه بعد تأجيل اعتماد نظام الطوق فإنّ إصابة أيّ سائق في الرأس في 2017 قد تؤدي لاندلاع نزاعات قانونية.

يدعم إكليستون قرار التأجيل، كما أنّه ألمح إلى إمكانية استبدال الطوق بتصميم آخر. وفي هذه الأثناء، سيختبر المزيد من السائقين "الطوق" بدءاً من سباق سبا-فرانكورشان حتى نهاية الموسم.

"سنقوم بإلقاء نظرة عليه" قال إكليستون لموقعنا "موتورسبورت.كوم"، مضيفاً: "نحن لا ندعوه بالطوق بل نعتبره فقط نظام حماية أمامي للسائقين. نريدهم أن يختبروه بشكله الحالي لنعرف ما إذا كان يعجبهم أم لا. قام بعض السائقين باختباره بضع لفات، لكن ينبغي أن يختبروه طيلة سباقٍ كامل لنعلم إن كان يعجبهم البقاء داخل قمرة قيادة مغلقة".

وأضاف: "في 2018 سنستخدم شيئاً يقدّم حماية أفضل للسائقين".

وبخصوص النزاعات القانونية، أشار إكليستون إلى أنّها كانت لتتواجد إذا تمّ اعتماد هذا النظام وتسبّب في إصابة أحدهم.

وقال في هذا الصدد: "ماذا سيحدث إذا تعرّض أحدهم لحادث وتسبّب هذا النظام في إصابته؟ من الذي سيتحمل مسؤولية ذلك؟".

وأكمل: "ماذا لو وقع حادث واحتُجز أحدهم في السيارة ونشب فيها حريق ولم يتمكن من الخروج؟ نيكي لاودا كان حاضراً في اجتماع المجموعة الاستراتيجية وسلّط الضوء على ذلك، لأنّه الوحيد القادر على التحدّث في مثل هذه الأمور".

كما نفى إكليستون أن يكون المسؤول العامّ على السلامة في الفورمولا واحد تشارلي وايتينغ في موقفٍ صعب الآن.

وقال بخصوص ذلك: "ليس تماماً، وايتينغ يشغل منصب مدير السباقات في الفورمولا واحد. القرار كان صادراً عن المجموعة الاستراتيجية، ومن ثمّ سيذهب الأمر لمفوضية الفورمولا واحد لإدراجه ضمن القوانين".

وعندما سُئِل إن كان ذلك يعني أن جميع الأطراف المشاركة في اتّخاذ هذا القرار ستتقاسم المسؤولية، أجاب: "طبعاً".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم الطوق

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً