إكليستون يصرّح أن إيمولا قد تستضيف جائزة إيطاليا الكبرى

صرّح بيرني إكليستون عرّاب الفورمولا واحد أنّ قرار التبديل في جائزة إيطاليا الكبرى من حلبة مونزا إلى إيمولا أصبح الآن بين يدي السلطات الرياضية للبلاد.

تزامناً مع فشل مونزا في إكمال تمديد العقد لاستضافة جائزة إيطاليا الكبرى للموسم المقبل، قام إكليستون بإجراء محادثات مع مسؤولي حلبة إيمولا حول إمكانية استضافة السباق.

وعلى الرغم من أنه نفى التوقعات التي أشارت إلى أنّ التوقيع مع حلبة إيمولا لاستضافة السباق لموسم 2017 قد تمّ بالفعل، لكنّ إكليستون أوضح على هامش جائزة أوروبا الكبرى في باكو أن الوضع قابل للتحوّل بسهولة – وأنّ الأمر الآن بين يدي السلطات الرياضية الإيطالية لتقرير ذلك.

حيث قال: "لقد تكلمنا معهم بطبيعة الحال، لكننا نعتمد الآن على دعم السلطات الرياضية الإيطالية – لذا إن لم نستطع إقامة السباق في مونزا وأرادوا إيمولا بديلاً فسنكون مسرورين كذلك".

إيمولا جاهزة

على الرغم من أنّ احتمالية الاستضافة الأخيرة للسباق في مونزا أصبحت قريبة للغاية بفارق عدة أشهر فقط، لكن إكليستون أشار أنه ما زال غير واثق من مصيرها.

حيث قال: "حالياً، لا أعلم. إنني حقاً لا أعلم".

وأكمل: "لا بدّ أنهم يعلمون – ولا أعلم إن كنا سنضعهم ضمن الروزنامة أم لا".

وحين سئل إن كان يرى أن إيمولا جاهزة بما يكفي لاستضافة السباق، أجاب: "لقد قاموا بالكثير من العمل هناك، لذا فالجواب هو نعم، أعتقد ذلك".

لكنّه أوضح أنه يأمل في أن تتخذ السلطات الرياضية قرارها لضمان مستقبل جائزة إيطاليا الكبرى في الفورمولا واحد.

حيث قال: "آمل ذلك.. آمل أن تبقى جائزة إيطاليا الكبرى ضمن روزنامة البطولة، الأمر بين يدي السلطات الرياضية الإيطالية لدعم ذلك".

حظوظ البرازيل

من جهة أخرى، عبّر إكليستون عن مخاوفه من تغيّب جائزة البرازيل الكبرى عن الروزنامة لموسم 2017 نظراً للمشاكل المالية.

وحين سئل حول تصريح فيليبي ماسا الذي عبّر فيه عن مخاوف جدية حول مستقبل سباق البرازيل، أجاب: "أعتقد أنه محقّ".

واختتم: "أعتقد أن الاحتمالات تشير إلى عدم تواجد السباق للموسم المقبل".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة