إكليستون يسعى لتغيير بنية نظام الجوائز المالية في الفورمولا واحد

يبحث عرّاب الفورمولا واحد بيرني إكليستون في إمكانية الدفع باتجاه تغيير بنية نظام الجوائز المالية للرياضة وذلك في مسعى لمنع هيمنة الفرق الكبيرة على العوائد المالية السنوية.

بناء على الاتفاقية الثنائيّة سارية المفعول حتى 2020، فقد سمح إكليستون سابقاً للفرق الكبيرة مثل فيراري، ريد بُل، مكلارين ومرسيدس بجني مبالغ مالية ضخمة للغاية وذلك بسبب المكانة التي تحتلّها تلك الفرق في تاريخ الرياضة.

من المعلوم أن فيراري تحصل على ما يقارب 90 مليوناً فقط بمجرّد المشاركة في البطولة، وهذا أكثر مما تجنيه بعض الفرق لإنهائها في مراكز مرتفعة ضمن الترتيب العامّ للمصنّعين.

هذه الحصص المالية الإضافية كانت الاعتراض الأساسي للفرق الصغيرة، إذ شكّلت البنية الأساسية للشكوى التي قدمتها ساوبر وفورس إنديا إلى الاتحاد الأوروبي حول المنافسة غير العادلة.

في الوقت الراهن، كشف إكليستون أنه يرغب بإعادة النظر في النظام ككلّ للمساعدة في تأمين توزيع عادل لجميع الفرق – لكنّ أيّ تحرّك لتغيير ذلك قبل 2020 يتطلّب موافقة الفرق جميعها على تعديل الاتفاقية.

نظام بديل

خرجت مرسيدس من الموسم الماضي مع مدخول إضافيّ عقب فوزها للمرة الثانية على التوالي بلقب البطولة للمصنّعين، إذ يرى إكليستون أنّ الوقت قد حان للتحرّك.

وفي حديث له مع صحيفة "التايمز" البريطانية، قال: "لقد قلتُ لتوتو وولف مدير فريق مرسيدس ألا يفكر بأية عوائد إضافية مجدداً".

وأكمل: "سأقوم بإلقاء نظرة جدية على ما يمكن عمله لنرى إن كنا نستطيع القيام بشيء ما لجعل الأمور أكثر عدلاً للفرق جميعاً".

ومن المتوقع أن يحاول إكليستون اقتراح نظام شبيه بذلك المعتمد في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم – حيث تتمّ مشاركة العوائد مع بعض الأفضلية للفريق الأكثر نجاحاً.

حيث قال: "يمتلك الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم طريقة جيدة للغاية في توزيع العوائد المالية، لذا قد يكون ذلك النظام جيداً لنا".

واختتم: "سيكون هناك مؤيدون ومعارضون له، بينما سيعاني آخرون من تطبيقه".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم بيرني إكليستون