إكليستون: مرسيدس وفيراري بإمكانهما تدمير الفورمولا واحد

اعترف عرّاب بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد بيرني إكليستون بأنّ فريقي مرسيدس وفيراري قادران على تدمير البطولة وذلك بالنظر إلى القرارات الأخيرة التي اتخذاها للحيلولة دون ادخال المُحركات الجديدة.

حاول إكليستون مع رئيس الاتحاد الدولي للسيارات جان تود القيام بسلسلة من التدابير من أجل إدخال مُحركاتٍ جديدة مُستقلّة بدءًا من العام 2017، والتي ستُوفّر لفرق الفورمولا واحد الحصول على مُحركاتٍ بسعر مُنخفض.

ولكن وقفت إدارة مرسيدس وفيراري بوجه إكليستون لمنعه من القيام بهذه الخطوة، وهو ما أثار استياء عرّاب البطولة الذي يرى بأنّ الصانعين يهتمان بمصالحهما الخاصة فقط من دون النظر إلى الحالة التي وصلت إليها البطولة.

وفي مُقابلةٍ حصريّة مع هيئة الإذاعة البريطانيّة «بي بي سي»، قال إكليستون "نحنُ نساعد الصانع. كون الأمر لا يُشكّل اختلافًا كبيرًا بالنسبة لفيراري مع المُحركات التي تصنعها. ولكن ذلك يُساعد مرسيدس".

وأضاف "لذلك نحنُ نتّجه نحو تدمير الفورمولا واحد بسبب مصنّع سيُغادر أسوار البطولة عندما يُناسبه الأمر كما فعل البقيّة أمثال بي أم دبليو، وتويوتا.."

وتابع قائلاً "إننا نُحاول إنقاذ الرياضة، بيد أن هؤلاء الأشخاص يُحاول إنقاذها لمصالحهم الخاصة".

اعتراض فيراري على التفويض الذي مُنح لإكليستون

كشف إكليستون بأنّ فريق فيراري أرسل خطابًا قانونيًّا إلى الاتحاد الدولي للسيارات يُوضّح من خلاله بأنه ليس من حقّ الاتحاد منح إكليستون تفويضًا من أجل القيام بالتغييرات.

وأتت هذه الخطوة بعدما صوّت المجلس العالمي لرياضة السيارات على منح إكليستون وتود تفويضًا لإجراء التغييرات المُتعلقة بإدارة البطولة، ووحدات الطاقة، فضلاً عن مساعي خفض التكاليف.

وقال إكليستون "إنّ الشيء الوحيد الذي يُمكن أن نقوم به هو تجاهل ما قاله فريق فيراري والمضي قدمًا عبر القول: لديكم خيار – بإمكانكم الذهاب أو التوجّه إلى التحكيم ونرى نتيجة ذلك".

وأضاف "أعتقد بأنه في حال ذهبنا إلى التحكيم، فإننا سنفوز بسهولة".

وأقرّ إكليستون بأنّ قيام مرسيدس وفيراري بتزويد نصف عدد فرق الفورمولا واحد يعني حصولهما على السيطرة الكاملة في لجنة الفورمولا واحد، وهي المرحلة الأخيرة من العمليّة التشريعيّة قبل التوجه إلى المجلس العالمي.

وأوضح إكليستون بسُخريّة "عندما يقوم توتو وولف برفع يده ويقول بأنّ عيد الميلاد سيكون في 26 ديسمبر/كانون الأوّل، فإنّ الجميع يُوافق على ذلك، ونفس الشيء ينطبق بالنسبة لفيراري".

وأضاف "نحنُ هُنا من أجل الترفيه عن الجمهور، إذ لا نعمل من أجل إظهار مرسيدس ومُساعدتها على بيع السيارات، أو حتى فيراري".

سيطرة هاميلتون بعيدًا عن روزبرغ

يعتقد إكليستون بأنّ سيطرة مرسيدس قد أثّرت على الفورمولا واحد، ليس ذلك فحسب، بل إن عدم قدرة نيكو روزبرغ على مُنافسة زميله حتّى الرمق الأخير أدّى إلى تحديد هويّة البطل قبل عدّة جولات من نهاية الموسم.

وعندما سُئِل عمّا إذا كان ينبغي أن يكون فرناندو ألونسو أو سيباستيان فيتيل أو حتّى دانيال ريكاردو في السيارة الثانيّة بجانب هاميلتون، ردّ إكليستون قائلاً "حسنًا، رُبما قد يكون ذلك أفضل بكثير. أعلم بأنّ مرسيدس امتلكت ثانية أو حتى ثانية ونصف في السباقات الأخيرة".

واختتم "وهذا يُبيّن بأنّ هاميلتون كان قادرًا على الاستفادة من ذلك بعكس روزبرغ. لقد تمكّن الألماني من استخدام ذلك في السباقات الثلاثة الأخيرة كون هاميلتون كان نائمًا".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق فيراري , مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة