إكليستون: ليبرتي ميديا لا ترغب بتواجدي في السباقات

أوضح بيرني إكليستون عرّاب الفورمولا واحد ورئيسها التنفيذي السابق أنّ ليبرتي ميديا مالكة البطولة لا ترغب بتواجده في السباقات، موجهاً انتقاداته إلى مقاربتها للأعمال.

استحوذت ليبرتي ميديا على الفورمولا واحد في شهر يناير/كانون الثاني الماضي، حيث حلّ تشايس كاري مكان إكليستون كمدير تنفيذي للبطولة.

لكن، ما زال يمتلك إكليستون منصب الرئيس الفخريّ، على الرغم من اعتقاده بأنّ ليبرتي ميديا تريد إبقاءه بعيداً عن الأضواء.

فقال في تصريح لصحيفة "دايلي ميل" البريطانية: "أرسل تشايس رسالة إلى إحدى الموظفات في المكتب، كي تخبرني أنهم لا يمتلكون الكثير من المكاتب في الحلبات – فقط ما يقوم المروّج بمنحهم".

وأكمل: "هناك ثلاثة مسؤولين (كاري، شون براتشز المدير التجاري، وروس براون المدير الرياضي) لذا يتمّ استعمال المكاتب الثلاثة".

وأضاف: "لذا، فهم لا يرغبون بتواجدي في السباقات. كان من الأسهل لو قالوا ذلك لي مباشرة. على أية حال، لقد أجبرتهم على ذلك".

صعوبة المهمة

من جهة أخرى، أوضح إكليستون أنّ كاري وليبرتي ميديا "تفاجؤوا" بصعوبة إدارة البطولة منذ استلامهم مقاليد الإدارة.

فقال: "لم يقوموا بأيّ شيء على حدّ علمي، منذ وصولهم".

وأكمل: "قالوا أنهم لا يرغبون بالكلام وأفعالهم ستعبّر عن مواقفهم. قالوا أنني أتكلم قبل أن أقوم بأي شيء. لكنني لم أقم بذلك. كنتُ أنجز المطلوب بهدوء. كلّ ما يقومون به هو الكلام. قالوا أنهم يرغبون بستة سباقات في أمريكا على سبيل المثال".

وأضاف: "لو قلتُ أنني سأضرب شخصاً ما عندما أراه، فمن الأفضل أن أنفّذ ما أقول".

واختتم: "كان تشايس يمتلك أفكاراً مسبقة حول العمل المطلوب. لكنه الآن صاحب القرار، ولا تبدو المهمة سهلة كما كان يتصوّر. لذا أشعر بالأسف عليه".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة