إكليستون لا يدري إن كانت "ليبرتي ميديا" ستُكمل صفقة الاستحواذ على الفورمولا واحد

قال بيرني إكليستون عرّاب الفورمولا واحد أنّه لا يعلم ما إذا كانت شركة ليبرتي ميديا تملك التمويل الذي تستطيع به إكمال صفقة استحواذها على الفورمولا واحد، وسط تكهّنات في بعض الأوساط بأنّ الشركة ربما تُعاني في الوفاء بالتزاماتها.

قامت ليبرتي ميديا بالفعل بشراء 10% من الأسهم ومن المُخطّط أن تُكمل الصفقة مطلع العام القادم، حينها ستحظى الشركة بسيطرةٍ كاملة بامتلاكها النسبة الأكبر من أسهم الرياضة.

عند سؤاله إذا كانت الصفقة ستمضي نحو الاستكمال كما هو مُخطّط، قال إكليستون لموقعنا «موتورسبورت.كوم»: "لا يُمكنني الجزم باستكمال الأمر من عدمه".

وأضاف: "لم أقُم مُطلقًا بِعَدّ أموالهم. لا أعلم شيئًا عن شركتهم، لذا ليست لديّ فكرة عن الأمر. لقد قاموا بدفع ما تعيّن عليهم دفعه، قاموا بشراء 10% من الشركة ودفعوا قيمتها".

وأردف: "سأكون مُتفاجئًا في حال لم تكتمل الصفقة، لكن إذا لم تكتمل، فهكذا سيكون الحال. ستظلّ شركة «سي في سي» تمتلك أسهمها، مقتطعًا منها ما قاموا ببيعه. ستحظى ليبرتي بـ 10%. سيمتلكون ذات العدد من الأسهم، في الحقيقة أقلّ بعض الشيء، ما تمتلكه عائلتي".

حين سُئل عمّا إذا كان عدم امتلاك ليبرتي ميديا لحصّةٍ مُسيطرةٍ أمرًا ربما يُناسبه، أجاب إكليستون: "لا أهتمّ بهوية حاملي الأسهم. لم أحظَ مُطلقًا بأيّة مشكلة مع «سي في سي»، لقد كانوا حاملي الأسهم على مدار 10 سنوات".

وتابع: "لم نحظَ مُطلقًا بأيّة خلافات أو مشاكل. لطالما كانوا جيّدين للغاية".

واختتم حديثه قائلًا: "قام دونالد (ماكينزي) بشراء الشركة الأم للفورمولا واحد للسبب الذي أراده من حوله أن يشتري شركاتٍ من أجله، كي يستطيع بيعها بعد ذلك ويُحقّق الربح، وهو ما تمكّن من فعله. إذ أنّه رجل أعمالٍ متحمّس، يُحب شركته للفورمولا واحد ويثق في طريقته التي لطالما أدار بها الأمور. كلّ الأمور تسير بشكلٍ جيّد".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة