إكليستون: سنغافورة تريد الخروج من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد

كشف عراب الفورمولا واحد بيرني إكليستون أنّ مُنظّمي جائزة سنغافورة الكُبرى لم يعودوا يرغبون في إقامة سباق الفورمولا واحد هناك.

تصاعدت بعض التكهّنات خلال الأشهر الأخيرة تُفيد بأنّ سنغافورة كانت مُتشكّكةً حيال تجديد عقدها الحالي والذي ينتهي بعد سباق العام المقبل.

لكن وخلال حوارٍ له مع مجلة «أوتو موتور أوند سبورت» الألمانيّة يوم الأحد، قال إكليستون أنّه يعتقد بأنّ سنغافورة لن تُجدّد عقد سباقها.

حيث أشار كذلك إلى أنّه لن يكون مُتفاجئًا في حال غادر بعض المُصنّعين الحاليّين – بما فيهم أبطال العالم مرسيدس – البطولة كذلك خلال الأعوام القليلة المقبلة.

"من الممكن أن يحدث ذلك وتُغادر كلٌّ من مرسيدس وفيراري الفورمولا واحد" قال إكليستون شارحًا.

وأضاف: "لكن بصدق، في حال أصبحت السباقات أفضل فقد لا يُمثّل ذلك الأمر رؤيةً مستقبليّة سيئة".

وتابع: "علينا أن نتوقّع مغادرة المُصنّعين للبطولة في أيّ وقت. إذ ستُغادر مرسيدس في الوقت الذي يُناسبها وهو أمرٌ اختبرناه من قبل – انظر إلى هوندا، بي إم دبليو وتويوتا. فلقد غادروا بعدما أدّت الفورمولا واحد وظيفتها بالنسبة لهم. لا يوجد هناك أيّ نوعٍ من الامتنان".

وأكمل: "نفس الأمر مع المُنظّمين. انظر إلى ما فعلناه من أجل سنغافورة. نعم، كلّفت الجائزة الكُبرى سنغافورة الكثير من المال، لكنّنا منحناهم الكثير من المال كذلك".

واستدرك: "لقد أصبحت سنغافورة فجأةً أكثر من مجرّد مطار تُسافر منه أو إليه، الآن يرون أنّهم بلغوا هدفهم ولا يرغبون في إقامة جائزةٍ كُبرى بعد الآن".

وقد أتت الشكوك حول مستقبل جائزة سنغافورة الكُبرى ضمن روزنامة البطولة في الوقت الذي أحاطت فيه علامات استفهامٍ كُبرى بسباقي ألمانيا والبرازيل لموسم 2017.

خلال حديثه حول السباقات التي لم يتمّ تأكيدها بعد في روزنامة الموسم المقبل، قال إكليستون: "نبذل أقصى ما لدينا للإبقاء على سباق كندا في البطولة. نُحاول مع البرازيل بذات الطريقة حتّى وإن كان الأمر صعبًا".

واختتم حديثه قائلًا: " فيما يخصّ سباق هوكنهايم، لا يُمكننا دعم سباق ألمانيا ماليًا، إن لم نقُم بذات الأمر مع السباقات الأخرى في أوروبا". 

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة