إغلاق حادثة هاميلتون وغروجان من دون فرض أية عقوبة

سينطلق لويس هاميلتون رسميًّا من قطب الانطلاق الأوّل لسباق جائزة بريطانيا الكبرى، بعدما وجدت لجنة الحكام أنه لم يعرقل سائق هاس رومان غروجان.

إغلاق حادثة هاميلتون وغروجان من دون فرض أية عقوبة

قال السائق الفرنسي بأنه خسر ثلاثة أعشار من الثانية على المنعطف الأخير من الحلبة خلال لفته الأولى جرّاء تواجد هاميلتون أمامه، إلّا أنه وبعد مراجعة البيانات تمّ إغلاق الحادثة من دون فرض أيّ عقوبة على سائق مرسيدس.

على الرغم من أنّ حكام السباق بدؤوا تحقيقاً في الحادثة، لكنّ التحليلات للوضع أفضت إلى أنّه وبالرغم من تواجد هاميلتون أمام غروجان، لكنّه لم يكلّف الفرنسي أيّ شيء.

حيث جاء في البيان الذي أصدره الاتحاد الدولي للسيارات "فيا": "لقد فحص الحكام البيانات ولقطات الإعادة، وخلصوا إلى نتيجة مفادها أنّه وبالرغم من أنّ غروجان قد تأثر بوجود هاميلتون في المنعطف الـ 16، لكنّ ذلك لم يكلفه خسارة أي شيء".

وكان هاميلتون قبيل صدور قرار لجنة التحكيم، قد اعتذر بالفعل إلى غروجان موضحاً أنه لم يتلق أيّ تحذير من قبل فريقه على الراديو حيال اقتراب سائق هاس.

"كنتُ قريباً من بدء لفتي، وكان فالتيري بوتاس أمامي. حاولتُ أن أحصل على بعض المسافة، وخلفي كانت سيارة فورس إنديا، لذا لم يكن هناك أحد خلفي" قال هاميلتون.

وأكمل: "حرفياً، كنتُ على وشك أن أضغط على دواسة الوقود، نظرتُ إلى المرآة حيث رأيتُ سيارة، وحاولت أن أتابع – لا أعلم إن كنتُ قد تسببتُ في أية إعاقة، وإن حصل ذلك: فأنا أقدم اعتذاري".

واختتم: "لم أتلق أيّة إشارة من الفريق حيال اقتراب أيّة سيارة مني. عليّ مشاهدة لقطات الإعادة. لا أعتقد أنه كان قريباً عندما ابتعدتُ، لكنني سأنظر في لقطات الإعادة".

ونتيجةً لذلك، سينطلق هاميلتون للمرّة الثالثة على التوالي من المركز الأوّل في سباق سيلفرستون.

المشاركات
التعليقات
ريكاردو يخشى فقدان محركه عقب "عطل كبير"
المقال السابق

ريكاردو يخشى فقدان محركه عقب "عطل كبير"

المقال التالي

هورنر: فيتيل ليس طفلاً مدللاً

هورنر: فيتيل ليس طفلاً مدللاً
تحميل التعليقات