بيريللي ستعتمد الإطارات الأقلّ سمكًا في جميع جولات موسم 2019

المشاركات
التعليقات
بيريللي ستعتمد الإطارات الأقلّ سمكًا في جميع جولات موسم 2019
ترجمة: أحمد مجدي, محرر
10-11-2018

تعتزم بيريللي اعتماد إطاراتها الأقلّ سُمكًا، التي قدّمتها في ثلاث جوائز كبرى هذا الموسم، في كلّ سباقات الفورمولا واحد في 2019.

جلبت بيريللي تركيبة إطارات أقلّ سُمكًا في إسبانيا، فرنسا وبريطانيا هذا العام من أجل مجابهة الارتفاع المُفرط لدرجات الحرارة ومشاكل التحبّب على ثلاث حلبات سريعة بأسطح جديدة.

ولطالما كانت عملية إدارة الإطارات على نحوٍ مُفرط هي السمة السائدة في العديد من الجولات هذا الموسم، حيث اضطرّ السائقون إلى "التجوّل بشكل كامل" في بعض الأوقات من أجل إحكام السيطرة على حرارة الإطارات.

وتبدو بيريللي متفائلة حيال التغييرات التي أدخلتها على بنية إطاراتها، والتي استلهمتها من التركيبة ذات السُمك الأقلّ التي استخدمتها هذا العام، إذ ترى بأنّ تلك التعديلات ستساعد على مواجهة تلك المشاكل.

من جهته، صرّح مدير مشروع الفورمولا واحد لدى الصانع الإيطالي ماريو إيزولا بأنّ إطارات 2019 ستكون "متلائمة" مع الخصائص التي تمّ استخدامها على الحلبات الثلاث الآنف ذكرها هذا العام.

فقال: "ستكون الإطارات الجديدة على شاكلة تلك التي اعتمدناها في برشلونة. لا يُمكنني القول أنّها ستكون ذاتها كوننا نملك بنية جديدة، وبعض الجوانب الهندسية الجديدة كذلك، لكنّها ستكون في ذات الاتّجاه الذي بدأنا السير فيه هذا العام".

وأضاف: "أجرينا بعض التعديلات على المنتج الجديد، وعلى سُمك التركيبات من أجل محاولة تقليل ارتفاع حرارة الإطارات، كما عدّلنا كذلك في طريقة تصميم التركيبات. حيث تحظى الإطارات الجديدة بنطاق عمل أعلى بعض الشيء من أجل حماية التركيبة نفسها من الحرارة المرتفعة".

وقد أثارت التركيبات الأقلّ سُمكًا بمقدار 0.4 ملليمتر بعض الجدل حيث تمّ الإلماح إلى أنّ مرسيدس هي التي دفعت بيريللي للقيام بذلك التغيير، والذي تزامن مع تراجع أداء فيراري وتحقيق الصانع الألماني للفوز في برشلونة.

مع ذلك، اعترف سائق فيراري سيباستيان فيتيل عقب سباق برشلونة - وعقب معاناته من مشكلة الشروخ على الإطارات الاعتيادية الأكثر سُمكًا في تجارب منتصف الموسم هناك - بأنّ بيريللي قد اتّخذت القرار الصحيح مع التعديلات الجديدة.

وتتواجد الشروخ على الإطارات عندما تتجاوز حرارتها حدًّا معينًا، إذ تحدث تلك الظاهرة بشكل أسرع مع الإطارات الأكبر سُمكًا، والتي تحتفظ بالحرارة وتتسبّب في بعض الأحيان في تآكل سطح مناطق كبيرة من الإطار.

Daniel Ricciardo, Red Bull Racing RB14 blistered rear tyre

دانيال ريكاردو، ريد بُل

تصوير: صور ساتون

ويتمثّل أحد الجوانب السلبية للإطارات الأقلّ سُمكًا في أنّها أكثر عرضة للتآكل البدني، لكنّ بيريللي تأمُل بأن يتحوّل ذلك أفضلية بينما تحاول تفادي احتفاظ الإطارات بالأداء حتّى في ظل تآكل السطح. إذ ينبغي لذلك أن يمنع السائقين من خوض مسافات طويلة على وتيرة منخفضة ويشجّع الفرق على تغيير الإطارات.

أمّا العامل الآخر الذي يٌقلق بيريللي هو أنّ تلك التغييرات الهادفة إلى منع الحرارة الزائدة قد تجعل من الصعب إيصال الإطارات إلى الحرارة المناسبة. إذ ولمواجهة ذلك، ستفضّل بيريللي رفع نطاق عمل التركيبات كون جعل الإطارات أصغب في تحميتها أقلّ ضررًا من ارتفاع حرارتها أكثر من اللازم.

وقد بدا إيزولا متفائلًا بأنّ جعل التركيبات الجديدة أكثر تحفّظًا لن يعني بالضرورة أنّها ستكون أبطأ.

فقال: "يُمكنني القول بأنّها ستكون أسرع بعض الشيء، لكنّها ستحظى بثبات أكبر كذلك كوننا نستخدم تقنيات جديدة ومواد جديدة أيضاً".

واختتم: "يُعدّ ذلك تحسنًا بوجه عام على صعيدَي الأداء والثبات".

المقال التالي
فيتيل يتقدّم على هاميلتون في التجارب الثالثة في البرازيل

المقال السابق

فيتيل يتقدّم على هاميلتون في التجارب الثالثة في البرازيل

المقال التالي

هاميلتون يخطف قطب الانطلاق الأوّل في البرازيل

هاميلتون يخطف قطب الانطلاق الأوّل في البرازيل
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة