إضراب عمال الترام في ملبورن يستهدف جائزة أستراليا الكبرى

تواجه جائزة أستراليا الكبرى في الفورمولا واحد وضعاً صعباً يتمثل في مشاكل عالقة بين شركة "يارا ترام" واتحاد السكك الحديدية والترام والحافلات.

إضراب عمال الترام في ملبورن يستهدف جائزة أستراليا الكبرى

أكد اتحاد السكك الحديدية والترام والحافلات الأسترالي أن أكثر من 1.500 عاملٍ سيضربون عن العمل خلال الأيام الأربعة لجائزة أستراليا الكبرى، مع خطط لإيقاف الخدمات ما بين الساعة 10 صباحاً حتى الثانية بعد الظهر يومَي الخميس والجمعة، وبين الساعة 12 بعد الظهر حتى الرابعة بعد الظهر يومَي السبت والأحد.

ويعتبر الترام أساسياً في حلبة ألبرت بارك خلال عطلة نهاية أسبوع السباق، مع عربات مخصصة تصل بين بوابات الحلبة المختلفة.

ووفقاً للتقارير المحلية فإن شرارة الإضراب بدأت بسبب خلاف، حيث طالب الاتحاد بزيادة سنوية قدرها خمسة بالمئة للسنوات الثلاث المقبلة.

بينما اتهم الاتحاد كذلك شركة "يارا ترام" بمحاولة التخلص من زيادة أربعة بالمئة للعاملين بداوم جزئي، ما قد يؤثر على أجور العمل الإضافي ونظام العقوبات.

لكن وبالرغم من الدعوات للإضراب إلا أن أندرو ويستاكوت المدير التنفيذي لجائزة أستراليا الكبرى يبدو واثقاً من أن المسألة ستُحلّ قبل موعد الجولة.

حيث أوضح أنه يتوقع حل المشاكل من قبل جميع الأطراف بغضون الأسابيع الأربعة المقبلة.

فقال: "أعتقد، ومع بقاء فترة قصيرة على الجولة، أن نسمع كلام الاتحاد عن التعطيل، لهو تكتيك مناسب للمفاوضات".

وأكمل: "لدينا الكثير من الاتفاقيات وعقود العمل مع ربما أكثر من 600 جهة مزوّدة، وتاريخ خالٍ من المشاكل طوال 24 عاماً".

وتابع: "تجمعنا علاقات طيبة مع وزارة النقل، وكذلك مع شركة ’يارا ترام’ وأنا أتوقع سير الخدمات كالمعتاد خلال الأيام الأربعة (للجائزة)".

واسترسل: "لا أتوقع أي تعطيل للجمهور عندما يصل لمتابعة مجريات الجائزة الكبرى".

اقرأ أيضاً:

بالمقابل، أكد ويستاكوت أن مثل هذا الإضراب سيشكّل إحراجاً لجميع الأطراف، وللمدينة كذلك.

فقال: "إن لم يكونوا قادرين على تقديم المعايير العالمية التي وضعناها لأنفسنا نحن هنا في جائزة أستراليا الكبرى، فإننا أمام مشكلة حيال نظامنا الحالي بالمقارنة مع أغلب عواصم العالم الكبرى".

وأكمل: "ذلك أمر هام. نرفع القبعة للاتحاد على مطالباته لشركة ’يارا ترام’ ووزارة النقل للعمل على حل هذه المشكلة".

اقرأ أيضاً:

من جهة أخرى، أكد ويستاكوت أنه يعي تأثير تفشي فيروس "كورونا" على أعداد الجمهور المتوافد إلى جائزة أستراليا الكبرى.

فقال: "أعتقد أنه سيكون من السذاجة توقع عدم تأثير أمر بهذه الضخامة العالمية والإقليمية على موقع أستراليا في السوق الآسيوي".

واختتم: "لكن في الوقت الراهن، فإن المبيعات متفوقة على الموسم الماضي في تذاكر الشركات، المدرج الرئيسي والحضور العام. أنا واثق للغاية من أننا سنشهد سباقاً رائعاً في 15 مارس/آذار!".

اقرأ أيضاً:

ترام ملبورن

ترام ملبورن

تصوير: صور ساتون

المشاركات
التعليقات
رينو تبرّر قرار حدث الإطلاق "من دون السيارة"

المقال السابق

رينو تبرّر قرار حدث الإطلاق "من دون السيارة"

المقال التالي

رينو: موسم 2020 وحده لن يكون كافيًا للإبقاء على ريكاردو

رينو: موسم 2020 وحده لن يكون كافيًا للإبقاء على ريكاردو
تحميل التعليقات