إريكسون: عائق الوزن يُخسرني 0.3 ثانية لصالح فيرلاين

قال ماركوس إريكسون أنّه يعاني من وزن 10 كلغ إضافيّة على سيارته ساوبر بالمقارنة مع زميله باسكال فيرلاين، وهو ما يؤثّر على محاولاته لإثبات أحقيّته بالتقدّم إلى فريقٍ آخر أفضل في الفورمولا واحد.

عانت العديد من فرق الفورمولا واحد لتقليص أوزان سياراتها لموسم 2017، خاصة بعد زيادة عدّة أجزاء انسيابيّة جديدة هذا العام.

واضطرّت مرسيدس على سبيل المثال لتقليص وزن سيارتها في وقتٍ سابقٍ من الموسم، حيث كشف فالتيري بوتاس خلال جائزة ماليزيا الكبرى أنّ مرسيدس تقوم بنزع أنظمة الاستشعار خلال تجارب الجمعة نتيجة قلقها حيال وزن السيارة.

ويُقدّر فريق ساوبر أنّ سيارة إريكسون كان أثقل من الحدّ الأدنى بأربعة إلى ثمانية كلغ، حيث قال إريكسون أنّ ذلك العائق ازداد أكثر بالمقارنة مع فيرلاين مؤخّرًا.

وكان فيرلاين قد تمكّن من تسجيل خمسة نقاط حتّى الآن هذا الموسم، بينما لا يزال إريكسون عاجزًا حتّى الآن عن تسجيل أيّة نقاط ويتأخّر بـ 9 مقابل 4 لصالح فيرلاين ضمن معركة التجارب التأهيليّة، بينما يتمحور معدّل فارق الوتيرة في السباقات بينهما عند نسبة 0.049%، وهو الفارق الأقلّ بين زميلين في البطولة هذا العام.

وقال السويدي: "كنّا قريبين، يملك أرقامًا جيّدة بالمقارنة معي وهو ما لا أحبّذه في الحقيقة".

وتابع: "كما أنّ الوضع كان صعبًا بالنسبة لي على صعيد عائق الوزن".

وأكمل: "كان ذلك أقلّ في بداية العام، لكنّ الفارق بلغ 10 كلغ خلال السباقات الأربعة أو الخمسة الأخيرة".

وأردف: "ذلك يُترجم إلى الكثير من الوقت في كلّ لفّة على أيّ حلبة، عادة ما يقولون أنّ كلّ 10 كلغ تساوي ثلاثة إلى أربعة أعشارٍ من الثانية".

وقال إريكسون أنّه "يحاول طوال الوقت" تخفيض وزنه"، لكنّ تلك "هي المشكلة بالنظر إلى أنّه طويل القامة".

"يزيد ذلك الأمر صعوبة" قال إريكسون، وأضاف: "وتيرة فيرلاين هي معياري وأحتاج للتغلّب عليه قدر الإمكان".

ثمّ تابع: "أتواجد في الفورمولا واحد منذ عدّة أعوام وتواجدت على الأرجح في أسوأ سيارة، ومن الصعب إظهار قدراتي حينها، كما أنّ ذلك يزيد من صعوبة الحصول على مقعدٍ أفضل".

ساوبر الخيار الأفضل للبقاء في الفورمولا واحد

يحرص إريكسون على الانتقال إلى فريق متقدّم بعد ثلاثة مواسم قضاها في صفوف ساوبر، لكنّه اعترف أنّ البقاء في الحظيرة السويسريّة لموسمٍ رابع يُعتبر الخيار الأفضل للاستمرار في التواجد في البطولة في 2018.

وكان طاقم إدارته قد تواصل مع فريق ويليامز، لكنّ موقعنا "موتورسبورت.كوم" يتفهّم أنّ أربعة سائقين يتنافسون على مقعد فيليبي ماسا بمن فيهم فيرلاين ناشئ مرسيدس، لكن ليس إريكسون.

وما لم يتمكّن إريكسون بطريقة ما من الانتقال إلى تورو روسو، فستتعلّق آماله على عدم توصّل فيراري إلى صفقة مع ساوبر لترقية كلٍ من شارل لوكلير وأنطونيو جيوفينازي معًا إلى صفوف الفريق في 2018.

وقال إريكسون: "خيار ويليامز بات شبه مستبعدٍ بالنسبة لي، فريق ساوبر هو الخيار الأفضل في الوقت الحاضر".

وأكمل: "هناك دائمًا أشخاصٌ يُحاولون أخذ مقعدك وسيتواصل ذلك في المستقبل".

وأردف: "تطلّعنا إلى بعض المقاعد المختلفة، وهو ما أعتقد أنّ أيّ سائق لا يملك عقدًا للموسم المقبل يقوم به".

واختتم حديثه بالقول: "لم يتمّ أيّ شيء بعد في الوقت الحاضر. إدارتي تعمل بجهد على ذلك ونرى بأنّ هناك بعض الخيارات".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين ماركوس إريكسون
نوع المقالة أخبار عاجلة