أوارد وجد تجربته الأولى في الفورمولا واحد "مدمنة" مع مكلارين

وجد باتو أوارد تجربته الأولى على متن سيارة فورمولا واحد "مدمنة" بعد أن شارك في تجارب ما بعد الموسم مع مكلارين في أبوظبي، واصفًا السيارة بـ "الجنونيّة عشرة أضعاف".

أوارد وجد تجربته الأولى في الفورمولا واحد "مدمنة" مع مكلارين

حصل أوارد على فرصة قيادة سيارة مكلارين "ام.سي.ال35ام" اليوم الثلاثاء ضمن تجارب أبوظبي كجائزة له لقاء تحقيقه انتصاره الأوّل في الإندي كار في وقتٍ سابقٍ من هذا العام ضمن فريق "آرو مكلارين اس.بي" الشقيق في تكساس، وإكماله الموسم ثالثًا في الترتيب العام.

وأكمل المكسيكي اليوم في المركز الرابع برصيد 92 لفّة وكان متفاجئًا بقدرات سيارة الفورمولا واحد.

اقرأ أيضاً:

وقال حيال ذلك: "لا أجد الكلمات لوصف اليوم. هذه التجربة والفرصة تأتيان مرّة واحدة في الحياة".

وأكمل: "لكن يا رجل، واو! هذه السيارات خارقة. كنت أتوقّع أن تكون جنونيّة، لكنّها جنونيّة بعشرة أضعاف".

وأردف: "اعتقدت بأنّ سيارة الإندي كار سريعة، لكنّ هذه جنونيّة، لا أعلم ما يُمكنني قوله".

ثمّ تابع: "حالما دخلت المسار في اللفّة الأولى فقد شعرت بالطاقة والتماسك والكبح. هذه السيارة تفعل كلّ ما تريده منها".

وأضاف: "يا لها من تجربة رائعة ويا لها من سيارة!".

واعترف أوارد بأنّه "منزعجٌ بعض الشيء" لعدم استغلاله أقصى أداء السيارة خلال محاكاة التصفيات، لكنّه قال بأنّ رقبته عانت للتعامل مع قوى الجاذبيّة بالاقتراب من نهاية اليوم.

وقال في هذا الصدد: "بالاقتراب من نهاية اليوم فأعتقد بأنّني لم أجمع كلّ شيء في لفّة واحدة لأنّني كنت قريبًا من فقدان رأسي".

وأضاف: "رقبتي تدمّرت يا رجل. وصلت إلى مرحلة جيّدة في الصباح، لكنّني أكملت بعض محاكاة السباق قبل أن نصل إلى محاكاة التصفيات في النهاية، وحالما وضعت إطارات سوفت تلك وعبرت المنعطفات السريعة فإنّ رأسي كان على الحافة".

وأكمل: "أعلم أنّني خسرت الوقت في المنعطفات التي كنت محدودًا فيها بقوّة رقبتي، حيث علمت أنّ ذلك سيُمثّل مشكلة، لكن على الأقلّ حدث ذلك في نهاية اليوم".

وواصل قائلًا: "هذه السيارات مختلفة بالكامل، إنّها جنونيّة بالمقارنة مع أيّ سيارات أخرى قدتها. كنت أحاول رؤية أين أسير في اللفّات الأخيرة".

وقال المكسيكي أنّ هذه التجربة كانت "مدمنة" وهي "الأفضل له على سيارة سباقات طوال حياته".

وقال: "لا أعتقد بأنّ أيّ شيء قريبٌ من هذه السيارات على صعيد القيادة والشعور بما هي قادرة على فعله. إنّها أشبه بلعبة فيديو. إنّها خياليّة".

وأكمل: "لكن عليّ القول أنّه لاستخراج آخر نسبة أداء فإنّ ذلك يتطلّب المزيد من الالتزام تجاه السيارة. لم أصل إلى حدودها القصوى في عدّة جوانب بالتأكيد".

المشاركات
التعليقات
دي فريز يتصدّر اليوم الأوّل من تجارب أبوظبي للفورمولا واحد
المقال السابق

دي فريز يتصدّر اليوم الأوّل من تجارب أبوظبي للفورمولا واحد

المقال التالي

براندل: تشاركُ اللقب بين فيرشتابن وهاميلتون كان ليكون مناسبًا

براندل: تشاركُ اللقب بين فيرشتابن وهاميلتون كان ليكون مناسبًا
تحميل التعليقات