أليسون: على سيارة مرسيدس لموسم 2018 أن تكون "سهلة المراس"

اعترف جايمس أليسون المدير التقني لفريق مرسيدس أنّ "دبليو08" تُعدّ سيارة صعبة، مصرًّا على أنّ خليفتها للعام المقبل يجب أن تكون أكثر سهولة على صعيد عمل الفريق عليها.

عانت مرسيدس مرارًا لملاءمة سيارتها لكلّ جولة هذا الموسم، حيث وصفها توتو وولف مدير الفريق بـ "صعبة المراس".

"إنّها صعبة، لكنّها لا تعصي قوانين الفيزياء" قال أليسون، وأضاف: "أي أنّه يُمكن فهمها بوضوح، لكنّ ذلك لا يعني أنّه يكون من السهل دائمًا استخراج أفضل قدراتها. كان بلوغ النتائج التي حقّقناها هذ العام تحديًا بالنسبة إلينا، لكنّنا حقّقنا نتائج جيّدة بالرغم من ذلك، أي أنّها لم تكن سيارة سيّئة".

وتابع: "لكنّنا نريد سيارة من السهل وضعها على المسار وضمان استخراجنا لأقصى أداء منها في كلّ مرّة نذهب فيها للتسابق. كلّ التغييرات التي كنّا قادرين على القيام بها هذا العام قمنا بها بالفعل، ونأمل أن نتمكّن من تقديم سيارة سهلة المراس أكثر قليلًا في العام المقبل".

وقال أليسون أنّ الفريق لا يزال يعمل بجد على تطوير سيارة "دبليو08" في الوقت الذي يُواجه فيه قرارًا صعبًا بخصوص موعد نقل الموارد لسيارة 2018، بالنظر إلى محدوديّة ساعات نفق الهواء.

"يُواجه كلّ فريق في كلّ عام معضلة كيفيّة تقليل الجهود المبذولة على السيارة الحاليّة وزيادة الجهود المبذولة على سيارة العام التالي" قال أليسون، وتابع: "سينقل كلّ فردٍ من الفريق قدرًا كيرًا من الموارد إلى سيارة العام المقبل، إذ لا يُمكنه سوى القيام بذلك. لكنّ الجهود تتواصل لضمان استمراريّة توفير التطويرات إلى وقتٍ متأخّر من الموسم".

واعترف أليسون أنّ سباقَي سنغافورة وماليزيا كانا قاسيين على مرسيدس، حيث كان الفريق محظوظًا بتوسيع صدارته أمام فيراري.

وقال البريطاني بخصوص ذلك: "أظهرت هاتين الجولتَين بأنه من الأفضل في بعض الأحيان أن تكون محظوظًا بدلًا من جيّد. لكن في حال نظرت إلى الموسم بأكمله فقد انقسم إلى ثلاث تجارب".

وأضاف: "كانت هناك بعض السباقات التي حطّمنا فيها كلّ شيء أمامنا، وهناك سباقات قليلة أخرى واجهنا فيها تجربة معاكسة حيث كنّا ثاني أفضل فريق. وهناك فترة في الوسط حيث كانت المنافسة متكافئة 50-50".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة