ألونسو يُفنِّدُ وصف ويبر له بـ "القُنبلة المَوقوتة"

فَنَّدَ فرناندو ألونسو المزاعم الصادرة عن مُنافسه السابق وصديقه مارك ويبر التي وصفه فيها كـ "قُنبلة مَوقوتَة" وسينفجر إذا استمر تخبُط مكلارين خلال فترة التجارب الشتوية تمهيدًا للموسم المُقبل.

أُثيرت العديد من التكهنات حول مُستقبل فرناندو ألونسو على هامش سباق جائزة أبوظبي الكُبرى عندما كشف رئيس فريق مكلارين رون دينيس يوم السبت عن فكرة أخذ سائقه الإسباني إجازة من المُنافسات تمتد لموسمٍ واحد إذا لم تكن سيارة موسم 2016 على مستوى الآمال المعقودة.

وأكدَّ ألونسو بنفسه في وقتٍ لاحق بأنه تحدث عن الفكرة مع دينيس قبل بضعة أشهر، ولكنه أوضح بأن نيته الحالية التسابق في الموسم المُقبل.

مع ذلك، لم تمنع هذه الأنباء المُتواترة السائق الأسترالي مارك ويبر من الإشارة إلى أن الوضع قد يكون مُختلفًا جدًا في شهر فبراير/شباط المُقبل إذا لم تُلبّ سيارة الموسم المُقبل 2016 تطلعات الفريق.

وخلال حديثٍ له حول الأمر مع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، قال ويبر: "أعتقد بأنه كقُنْبلةٍ موقوتَة"، وأضاف: "أعتقد بأنه لو جلس في السيارة ليومين أو ثلاثة ولم تكن تنافسية فسوف يترك البُطولة في إجازة لموسم".

ألونسو هادئ

ولكن ألونسو قال بأنه لا يرى هذا النمط من التفكير واقعيًا، فقد وضع في باله الإصرار على تحقيق النجاح بعد الانتقال إلى فريق مكلارين.

وعندما سُئل عمَّا إذا كان يشعر بأنه كـ "قُنبُلةٍ موقوتة"، قال ألونسو: "لا أعتقد ذلك. أنا أدرك الموقف الذي نحن فيه، وكان هنالك بعض الإحباط في بعض سباقات هذا الموسم".

وأضاف: "ولكني هادئٌ دائمًا، ومُتفائلٌ جدًا. ليس هذا الموسم فحسب، بل طوال السنوات السبع أو الثماني الماضية. في بعض الأحيان خُضت سباقاتٍ كارثية، وخسرت لقب البُطولة بسبب أخطاءٍ استراتيجية في السباق الأخير، ولم أنفجر مُطلقًا".

وختم بالقول: "هنالك سائقون أكثر انفعالًا مني يُلقون بالكؤوس التي يُحرزونها على منصة التتويج. ولكن دائمًا ما يتحدث الناس عني لأنهم يتذكروني حتى في المواسم السيئة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين فرناندو ألونسو , مارك ويبر
قائمة الفرق مكلارين
نوع المقالة أخبار عاجلة