ألونسو يكشف أنّه يعاني من الاسترواح الصدري وضلع مكسور

كشف الإسباني فرناندو ألونسو أنّه تعرّض لكسرٍ في أحد أضلاعه بعد حادثه خلال جائزة أستراليا الكبرى واعترف أنّه ليس متأكّداً تماماً من قدرته على المشاركة في سباق الصين أيضاً.

تمّ استبعاد سائق مكلارين اليوم الخميس من المشاركة في جائزة البحرين الكبرى بعد فحوصات دامت 90 دقيقة في المركز الطبي لحلبة صخير.

وقال ألونسو خلال المؤتمر الصحفي الرسمي للاتّحاد الدولي للسيارات «فيا» اليوم الخميس: "انكسر أحد أضلاعي وأعاني من بعض الألم لذلك ليس من السهل عليّ أن أنام".

وأضاف: "أوّد الجلوس في السيارة ورؤية مدى الألم عند تواجدي بداخلها وقيادتها. يجب أن نتفهّم أنّ هذه رياضة السيارات فكلّ مرّة ندخل فيها السيارة تعتبر بمثابة مخاطرة".

وعندا سؤاله عن قدرته على المشاركة في سباق الصين بعد أسبوعين، أجاب الإسباني: "لست متأكّداً بنسبة 100 بالمئة. سنجري فحوصات أخرى هناك بعد ثمانية إلى 10 أيّام. بعد ذلك ستقيّم «فيا» ما إذا كنت قادراً على المشاركة".

وأكمل: "السلامة تحتلّ المقام الأوّل، ونأمل أن يكون كلّ شيء على ما يرام. سنرى نتيجة الفحوصات المقبلة".

الاسترواح الصدري

كما قال ألونسو أنّ الفحوصات التي أجراها الأسبوع الماضي كشفت معاناته من الاسترواح الصدري، وهو عبارة عن تواجد الهواء في التجويف بين الرئتين والجدار الصدري، مشيراً إلى أنّ العودة إلى قمرة القيادة ستمثّل مخاطرة.

وقال في هذا الصدد: "كنت في حال جيّدة الأسبوع الماضي. عانيت من بعض الأوجاع على مستوى الركبة يوم الأحد في ملبورن لكنّها لم تكن خطيرة، حصلت على موافقة الأطبّاء لمغادرة الحلبة وكان كلّ شيء جيّداً".

وأضاف: "عانيت مرّة أخرى من بعض الأوجاع يوم الإثنين. سافرت عائداً إلى إسبانيا وازدادت حدّة الأوجاع قليلاً لذلك قرّرنا إجراء فحوصات دقيقة".

وتابع: "كان لديّ استرواحٌ صدري في الرئة، لذلك اتّبعنا نصيحة الطبيب بالتزام الراحة في المنزل كي تعود الأمور إلى طبيعتها وأعدنا الفحوصات يوم الإثنين الماضي وكان كلّ شيء على ما يرام، لكن تبيّن حينها أنّني أعاني من كسرٍ في أحد الأضلاع".

وأكمل: "الأمر خطرٌ نوعاً ما بالنظر إلى الوضعيّة التي نجلس فيها داخل السيارة، كما من الممكن أن يمتدّ كسر الضلع إلى الرئة. ليست عبارة عن يدٍ مكسورة بل المشكلة في الصدر وهي منطقة حيويّة".

كما أصرّ سائق مكلارين على احترامه لقرار «فيا» باستبعاده من السباق.

وقال حيال ذلك: "أنا محبطٌ بعض الشيء. نريد التسابق ونعشق هذه الرياضة، لذلك يكون من المؤسف دائماً أن تصل إلى الحلبة ولا تستطيع المشاركة بعد ذلك. لكنّني أتفهّم الأمر".

وأردف: "أحترم القرار. عانيت من بعض الآلام في المنزل، لكنّني كنت جاهزاً للتسابق بالرغم من ذلك، إذ يمكننا التعامل مع الألم في نهاية المطاف إن لم يكن بذلك السوء".

واختتم: "لكن هناك بعض المخاطر التي تنجرّ عن ذلك".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة البحرين الكبرى
حلبة حلبة البحرين الدولية
قائمة السائقين فرناندو ألونسو
قائمة الفرق مكلارين
نوع المقالة أخبار عاجلة