ألونسو يقرّ بصعوبة سباق ماليزيا على مكلارن

ألونسو يقرّ بصعوبة سباق ماليزيا على مكلارن


كشف الإسباني فرناندو ألونسو بأنه مُستعدّ لخوض غمار السباق الأوّل له مع فريق مكلارن لعام 2015 نهاية الأسبوع الجاري، إلّا إنّه أقرّ في الوقت عينه بأنّ جائزة ماليزيا الكُبرى ستكون صعبة بالنظر الى الأداء المُتواضع للسيارة.

ولم يُشارك ألونسو في الجولة الأولى في أستراليا بناءً على نصيحة الأطباء بعد الحادث الذي تعرّض له خلال التجارب الشتوية في برشلونة، إذ ومن أجل المُشاركة في الجولة الثانيّة عليه إجتياز بعض الفحوص يوم الخميس المُقبل في سيبانغ.

وواجه فريق مكلارن أسبوعًا صعبًا في أستراليا حيث أخفق من تسجيل أيّ نقطة في ظلّ الوتيرة البطيئة لسيارة مكلارن المُزوّدة بمُحرك هوندا.

"شاهدت الجولة الأولى في ملبورن عن كثب وكنت على إتصال وثيق مع الفريق منذ اللحظة التي وصلوا فيها إلى أستراليا" قال ألونسو، مُضيفًا "لا يخفى على أحد أنه ينتظرنا الكثير من العمل لكن النتيجة التي حققها جنسن (باتون) مشجعة للغاية من ناحية الموثوقية وجمع البيانات، وهذا أمر في غاية الأهمية. كما أود أن أشكر كيفن ماغنوسن على المجهود الذي بذله طيلة نهاية الأسبوع، وكان مؤسفًا للغاية عدم تمكنه من الوصول لشبكة الإنطلاق".

وأكمل "عملت بجهد من أجل الحفاظ على لياقتي البدنية وأشعر أنني بخير وعلى أهبة الإستعداد لنهاية الأسبوع. الحرارة المرتفعة في ماليزيا تشكل عائقًا كبيرًا بالنسبة للسائقين لكنني إستعددت كما يجب عبر التدريبات وأنا قطعًا جاهز لمجابهة جميع العوامل المناخية التي ستعترضنا في سيبانغ".



وسبق لألونسو الفوز في ماليزيا ثلاث مرات في السابق مع ثلاثة فرق مُختلفة: الإنتصار الأوّل له في 2005 على متن سيارة رينو، وفي العام 2007 مع مكلارن، والفوز الثالث والأخير أتى مع فيراري في 2012.

وتابع "أحب هذه الحلبة كثيرًا، إنها مليئة بالتحديات وتتيح فرصًا عديدة للتجاوز على الخطوط المستقيمة والمنعطفات السريعة. فزت بالسباق الماليزي ثلاث مرات لا سيما في العام 2007 عندما حققت الفوز مع مكلارن. وعلى الرغم من أننا بعيدون عن المقدمة إلاّ أن الجميع داخل مكلارن-هوندا يعملون دون إنقطاع من أجل تحسين السيارة وللحصول على الزخم الكافي خلال جميع السباقات".

وإختتم "ستكون نهاية أسبوع صعبة دون شك، لكنني أتطلع قدمًا لقيادة السيارة للمرة الأولى خلال جائزة كبرى منذ عودتي لمكلارن كما أنني متعطش للغاية للتسابق من جديد. قضيت بعض الوقت مع الفريق على جهاز المحاكاة في المصنع، وهدفي سيكون فقط مواصلة تطوير السيارة مع المهندسين، والعمل على إيجاد التوازن والضبط المثاليين. هناك طاقات كبيرة في السيارة وسنضغط بأقصى ما لدينا خلال جميع السباقات حتى نرى النتائج التي نطمح إليها".
اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم حلبة سيبانغ, سباق ماليزيا, فرناندو ألونسو, فريق مكلارن