ألونسو يعاني نقصاً في قطع غيار سيارته عقب حادثة سبا

المشاركات
التعليقات
ألونسو يعاني نقصاً في قطع غيار سيارته عقب حادثة سبا
31-08-2018

اضطرّ فريق مكلارين إلى تبديل هيكل سيارة فرناندو ألونسو عقب حادثة جائزة بلجيكا الكبرى العنيفة، ما يعني أنّ هناك نقصاً في قطع الغيار لسباق مونزا.

فرناندو ألونسو، مكلارين
حادث فرناندو ألونسو، مكلارين
حادث فرناندو ألونسو، مكلارين
حادث فرناندو ألونسو، مكلارين وشارل لوكلير، ألفا روميو ساوبر ونيكو هلكنبرغ، رينو
حادث فرناندو ألونسو، مكلارين وشارل لوكلير، ألفا روميو ساوبر ونيكو هلكنبرغ، رينو
فرناندو ألونسو، مكلارين
حادث فرناندو ألونسو، مكلارين
حادثة فرناندو ألونسو، مكلارين مع شارل لوكلير، ساوبر

تعرضت سيارة الإسباني إلى ضرر كبير أثناء حادثة اللفة الأولى العنيفة، إذ ارتطم به نيكو هلكنبرغ ما دفع بسيارة مكلارين إلى القفز فوق سيارة ساوبر التي يقودها شارل لوكلير.

لذا، فإنّ مكلارين تعاني نقصاً في قطع الغيار نتيجة لتلك التي تمّ وضعها على سيارة ألونسو.

وما زالت الشكوك تحوم حول "نجاة" محرك رينو من تلك الحادثة كذلك، وسيتمّ اتخاذ القرار حيال ذلك خلال تجارب اليوم الجمعة على المسار.

"أعتقد أنه الهيكل الذي استعملته خلال التجارب الشتوية أو السباقات الأولى. لذا، فهو هيكل استعملناه سابقاً" قال ألونسو معلقاً على الهيكل البديل الذي وضعته مكلارين على سيارته لجائزة إيطاليا الكبرى.

وأكمل: "من ناحية المحرك، سيكون الوضع جيداً، لكننا سنعرف ذلك بشكل واضح خلال التجارب الحرة الأولى".

وتابع: "نودّ وضعه على السيارة لاختباره حينها والتأكد من أن كل شيء جيد. كانت هناك بعض المخاوف حياله يوم الأحد ومن ثم يومَي الاثنين والثلاثاء. قاموا بالتحقق من كل شيء بشكل جيد وبدا الوضع جيداً، لذا نأمل أن نواصل استعمال ذاك المحرك".

قطع غيار غير كافية

حين سُئِل إن كان يمتلك ما يكفي من أحدث القطع، أجاب: "لدينا ما يكفي لحسن الحظ، لكن على الأغلب ينقصنا قطع غيار، لدينا ما يكفينا على السيارة. أما قطع الغيار فستكون على الأغلب ضمن خصائص مختلفة (ليست الأحدث)".

وتابع: "كما قلتُ، هذا وضع صعب بالتأكيد، لأن الضرر على السيارات كان كبيراً للغاية، خاصة سيارتي. من ثم لم يكن لدينا سوى أربعة أيام لبناء سيارة جديدة من أجل مونزا. لكن هذا واقع الحال".

بالمقابل، اعترف ألونسو أنّ انسحابه المبكّر كان مخيباً للأمل بشكل مضاعف لأنّ مكلارين قررت ألا تمنحه مكوّنات محرك جديدة في سبا كي لا ينطلق من آخر الترتيب - الأمر الذي قامت به مع زميله ستوفيل فاندورن - لذا فإنه ما زال عليه تلقي عقوبة التراجع على شبكة الانطلاق في مرحلة ما.

حيث قال: "نظراً لعقوبات هلكنبرغ وبوتاس وساينز، قررنا عدم تبديل مكوّنات محركي في سبا، والاستفادة من الانطلاق من المركز الـ 14، ومن ثم خلال المنعطف الأول خرجتُ من السباق!".

وتابع: "علينا تلقي العقوبة سواء في السباقات المقبلة أو في وقت لاحق، لذا فإنها خسارة مضاعفة - أولها الانسحاب في سبا بسبب سائق آخر، وثانيها أن عليّ تلقي عقوبة. لذا كان يوماً حزيناً".

إصابة خفيفة

كان ألونسو قد ترك سبا يوم الأحد مع ضمّادة على رسغه الأيمن مشيراً إلى أنه سيعلم خلال بضع ساعات إن كانت إصابة جدية أم  لا - لكنه أشار الآن إلى أنها ليست مشكلة جدية.

فقال: "نعم، أنا بخير. شعرتُ بها يوم الأحد بعض الشيء، وما زلتُ أشعر ببعض الحرارة في تلك المنطقة لأنني كنتُ أضع يدي على المقود عندما ارتطمتُ بسيارة لوكلير. الألم يخفّ يوماً بعد يوم ومن المفترض أن أكون بخير يوم الجمعة".

كما عانى الإسباني كذلك من بعض آلام الظهر في وقت سابق من هذا الأسبوع، حيث قال: "بصراحة، اليوم المؤلم الوحيد كان الثلاثاء. يوم الأحد كان الوضع جيداً، وكذلك الأمر يوم الاثنين، لكن يوم الثلاثاء عندما استيقظتُ شعرتُ بألم خفيف في ظهري".

واختتم: "لكن يوم الأربعاء كان جيداً، وكذلك الخميس. لذا من المفترض أن يستمر الوضع هكذا".

فورمولا 1 - المقال التالي
ريكاردو يرجّح بأنّ عقوبة شبكة الانطلاق في مونزا لن تكون الأخيرة في 2018

المقال السابق

ريكاردو يرجّح بأنّ عقوبة شبكة الانطلاق في مونزا لن تكون الأخيرة في 2018

المقال التالي

فريق هاس سيستعمل الأرضيّة المحدّثة في مونزا

فريق هاس سيستعمل الأرضيّة المحدّثة في مونزا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة