ألونسو يشعر بأنه مُستعد "مئة بالمئة" للمُشاركة في سباق الصين

كشف الإسباني فرناندو ألونسو بأنه يشعر بجهوزيّة تامة بنسبة مئة بالمئة من أجل المُشاركة في الجولة الثالثة في الصين، إذ أشار بأنه لا يشعر بالقلق إزاء التأخير في إعلان الاتحاد الدولي للسيارات للقرار الرسمي حول ذلك.

خضع سائق مكلارين للفحوص الطبيّة اليوم الخميس مع أطباء الاتحاد الدولي للسيارات، إلّا أنه لم يحصل على الضوء الأخضر من الهيئة الإداريّة حتى الآن من أجل السماح له بالمُشاركة في سباق الصين.

وأشار ألونسو بأنه ليس لديّ شكّ بأنه تعافى تمامًا من الحادث الذي تعرّض له خلال مُجريات سباق جائزة أستراليا الكُبرى.

"إذا لم أكن مُتأكّد من ذلك لم أكن لأتواجد هُنا" قال ألونسو، مُضيفًا "قمت بذلك مرّة واحدة في البحرين، إذ كان من الصعب التواجد هُناك طيلة نهاية الأسبوع".

وأكمل "قمت بالسفر الأحد الماضي من ميلان إلى شنغهاي حيث أشعر بالثقة مئة مئة بأني سأكون على ما يُرام".

المزيد من الأوراق

إنّ التأخير في إعلان الاتحاد الدولي للسيارات عن قراره حول جهوزيّة ألونسو من عدمها، بالإضافة إلى طلب المزيد من الأوراق الإضافيّة، دفعت البعض للاعتقاد بأنّ الإسباني سيُمنع من المُشاركة في الصين، حيث قلّل سائق مكلارين من هذه المخاوف.

وعندما سُئِل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" عن سبب تأخّر إعلان مُشاركته في الصين، ردّ قائلاً "لا أعلم. يجب طرح هذا السؤال على الأرجح إلى الاتحاد الدولي للسيارات".

وأضاف "في بعض الأحيان تكون العمليّة أطول ممّا نوّد أو نعتقد من الخارج لأنه يوجد هُناك بعض الإجراءات وبعض المُعاملات أو أشياء من هذا القبيل".

وأكمل "كنت أتوقّع الحصول على القرار قبل 10 دقائق من الجلوس معكم من أجل التحدث عن أمورٍ أكثر دقّة، ولكن على الأرجح ستستغرق المسألة المزيد من الوقت. سنكون على ما يُرام طالما سيأتي القرار قبل الساعة العاشر صباحًا من يوم الجمعة".

تدخّل دينيس

من جهة أخرى، قلّل ألونسو من التكهّنات التي ربطت قرار الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" بمحاولة رون دينيس الدفع باتجاه السماح للإسباني بالقيادة في البحرين، إضافة إلى انتقاداته للطريقة التي تدير بها "فيا" الإجراءات الطبية.

حيث قال "كلا، كلا. إنها مسألة تتعلق بالاتحاد الدولي للسيارات، عندما تقدّم «فيا» قرارها النهائي أعتقد أننا سنكون راضين عنه. لأنني أول الراغبين في تأمين صحتي مئة في المئة، فهذه مسألة تتعلق بسلامتي الشخصية".

وأكمل: "أشعر أنني جاهز مئة في المئة. أعتقد أنهم يرونني جاهزًا مئة في المئة. كما أعتقد أنه الأمر الطبيعي بعد الجلسة الأولى حيث شعرت بالراحة، إذ إن الفورمولا واحد رياضة فريدة من نوعها".

وأضاف: "لا يهمّ ماهية النشاطات التي تقوم بها قبل السباق، مع الوضعية المتميزة التي أجلس فيها خلف المقود، مع قوة الجاذبية الكبيرة فإن كل شيء يمكن أن يتغير في السيارة. لذا بعد بضع لفات سأعلم إن كنت مرتاحًا أم لا. وأعتقد أن ذلك هو الأمر الطبيعي والمنطقي لاتّباعه".

وتابع: "عاجلاً أم آجلاً، فإن القرار الكتابيّ الذي يصوغونه تبدو عملية أطول مما نعتقده على الأغلب. بالنسبة لنا كرياضيين ووسائل إعلام، فالأمر يبدو أقل تعقيدًا، لكنّ الحقيقة أن هناك أمورًا روتينية من الواجب اتّباعها أحيانًا".

وحين سُئل إن كان يعتقد أنه من غير المنصف منعه المشاركة في السباق، أجاب ألونسو: "لا أعتقد أن ذلك أمرٌ واردٌ على الإطلاق. لن أفكر بالجواب لأنني لا أعتقد بتلك الاحتمالية إطلاقًا".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة الصين الكبرى
حلبة حلبة شانغهاي الدولية
قائمة السائقين فرناندو ألونسو
قائمة الفرق مكلارين
نوع المقالة أخبار عاجلة