ألونسو يحثّ مكلارين على اتخاذ قرارٍ سريع حيال مزوّد المحركات لعام 2018

اعترف فرناندو ألونسو بأنه يودّ من فريقه مكلارين اتخاذ القرار بشأن مزوّد المحركات في موسم 2018 في وقتٍ قريب من أجل التركيز على التحضير بأفضل طريقة ممكنة للعام المقبل.

ألونسو يحثّ مكلارين على اتخاذ قرارٍ سريع حيال مزوّد المحركات لعام 2018
فرناندو ألونسو، مكلارين هوندا
فرناندو ألونسو، مكلارين هوندا
فرناندو ألونسو، مكلارين هوندا
فرناندو ألونسو، مكلارين هوندا
فرناندو ألونسو، مكلارين هوندا
فرناندو ألونسو، مكلارين هوندا
فرناندو ألونسو، مكلارين هوندا

يدرس فريق مكلارين إمكانية فسخ شراكته مع الصانع الياباني هوندا وذلك على خلفية الأداء الضعيف للمحرك، إذ سجّل الفريق نقطتين فقط خلال السباقات العشرة الأولى من الموسم.

ويبدو بأنّ الحصول على محرك تنافسي في موسم 2018 يمثّل عاملاً رئيسيًا في الاحتفاظ بخدمات الإسباني الذي ينتهي عقده نهاية العام الجاري.

وأوضح ألونسو بأنه سيدعم أيّ قرار يتخذه فريقه، ولكنه أشار إلى ضرورة اتخاذه في وقتٍ مبكّر للاستعداد لموسم 2018.

وعندما سُئِل ألونسو عن إمكانية انفصال مكلارين عن هوندا، أجاب قائلاً "لا أعلم. الأمر متروكٌ للفريق. من الواضح بأني سأؤيد أيّ قرار سيتخذه. ولكن من الواضح بأنه كلما اتخذت قرارك بوقتٍ أبكر كلما تحسنت استعداداتك للعام المقبل".

وأضاف "لذلك أعتقد بأنّ الفريق سيتخذ قراره مبكرًا. بالنسبة لي وللفريق، سباق المجر بعد 15 يومًا من الآن. لدينا فرصة جيدة وهذا هو الواقع، أمّا الأشياء الأخرى فهي مجرد أحلام".

سباق صعب في سيلفرستون

كما كشف ألونسو بأنه خاض سباقًا صعبًا آخر على متن سيارة مكلارين-هوندا في جائزة بريطانيا الكبرى، إذ اضطر للانسحاب من السباق جرّاء مشكلة في مضخة الوقود.

انطلق ألونسو من المركز الأخير على شبكة الانطلاق بعد حصوله على عقوبة تراجع 30 مركزًا للوراء جرّاء تغيير بعض المكونات على وحدة طاقته. واستطاع سائق مكلارين التقدّم إلى المركز الـ13 قبل أن يتراجع للمركز الـ16 وينسحب من السباق في اللّفة 32.

وانسحب الإسباني من أربعة سباقات في موسم 2017 في أستراليا والصين والنمسا وبريطانيا، فيما لم يُشارك في روسيا بسبب تعطّل سيارته قبيل انطلاق السباق.

وقال "مضخة الوقود، هذه هي الرواية الرسمية، إذ ساهمت في خسارتنا لطاقة المحرك وانسحابنا من السباق. لم نكن في مراكز النقاط في جميع الأحوال، لذلك الانسحاب من سباقات كهذه أقلّ إيلامًا".

وأضاف "كانت جائزة كبرى معقّدة مع العقوبات وانطلاقنا من المركز الأخير، كما كان سباقًا معقدًا كذلك. دعونا نأمل أن تكون سباقات أفضل بانتظارنا".

وتابع قائلاً "على غرار السباقات القليلة الماضية. تواجدنا في مراكز قريبة من المراكز العشرة الأولى وضمن دائرة النقاط وتأهّلنا إلى القسم الثالث من التجارب التأهيلية، إذ كانت القصة مماثلة في هذه الجائزة. ولكن الموثوقية لا تزال واحدة من الأشياء التي نحن بحاجة إلى تحسينها، إذ سنُحاول القيام بعملٍ أفضل في سبيل إنهاء سباق المجر الذي سيُقام بعد 15 يومًا".

واختتم "هذه أوقاتٌ صعبة. آمل أنّ مضخة الوقود لم تُلحق الضرر بالمحرك بحيث نستطيع استخدامه من جديد".

المشاركات
التعليقات
فيتيل: فيرشتابن لا يزال "كثير الحركة" في مناطق الكبح
المقال السابق

فيتيل: فيرشتابن لا يزال "كثير الحركة" في مناطق الكبح

المقال التالي

فيرشتابن: منصة التتويج كانت بعيدة المنال حتى من دون التوقف الأخير

فيرشتابن: منصة التتويج كانت بعيدة المنال حتى من دون التوقف الأخير
تحميل التعليقات