ألونسو نفذ صبره من الاتحاد الدولي للسيارات بعد التعديلات الأخيرة على القوانين

أقرّ السائق الإسباني فرناندو ألونسو بنفاذ صبره من تغيير الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" للقوانين بشكل مُستمر في بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد، إذ اعترف بأنه تخلّى عن مُحاولة متابعتها.

أعلنت "فيا" اليوم الجُمعة بأنه لن يتمّ تقييد وسائل التواصل اللاسلكي بين الفرق والسائقين، وذلك بعد أقلّ من عام على حظرها من أجل زيادة جاذبيّة الرياضة.

وقامت الهيئة الحاكمة بزيادة القيود على التواصل في الأسابيع الأخيرة، قبل أن تقوم بالتراجع عن هذه الخطوة وتفتح المجال أمام المزيد من الحوارات بدءًا من سباق جائزة ألمانيا الكُبرى.

كما أحيطت الفورمولا واحد حول المزيد من الجدل المُتعلق بحدود المسار، حيث أعلنت المجموعة الاستراتيجيّة يوم أمس الخميس بأنه لن يكون هُناك المزيد من القيود بهدف تجنب حصول السائقين على العقوبات.

ولكن أشار مُدير السباقات تشارلي وايتينغ بأنه لن يتراجع بل سيعمد إلى اعتماد سياسة الإنذارات الثلاثة قبل أن يُوجّه عقوبة للسائقين في جائزة ألمانيا الكُبرى.

وقد اجتمعت الفرق حيث تمّ التوصل إلى نقل أجهزة الاستشعار الإلكترونيّة على المُنعطف الأوّل، إذ اعترف سائق مكلارين بأنّ الوضع مُحبط للغاية.

"لا يهمني. لقد استسلمت" قال ألونسو، مُضيفًا "يُمكنهم أن يقولوا لنا ما نحن بحاجة إلى القيام به في كُلّ سباق. نحن نُدرك بأنّ الأشياء قد تتغيّر من سباقٍ لآخر إذ عدنا الآن إلى القوانين التي كانت موجودة قبل عام".

وأضاف "أعتقد بأنه تمّ تضييق القيود على المُحادثات في سباق بلجيكا من العام الماضي، إذ بدا الأمر وكأنّ السباقات في طريقها لأن تكون مذهلة للغاية، ولكن لم يتغيّر شيء".

وتابع قائلاً "الأمر بات أسوأ من ذي قبل ولهذا سنعود إلى الوراء. نفس الشيء ينطبق كذلك على حدود الحلبة. كانت هُناك حدود المسار، وبعد ذلك اختفت هذا الصباح، ولكن يبدو الآن بأنّ لدينا ثلاثة إنذارات".

واختتم "سوف أسأل ما عليّ القيام به عندما أخرج غدًا إلى التجارب التأهيليّة وسأحاول ألّا أضيّع المزيد من الوقت".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة ألمانيا الكبرى
حلبة هوكنهايم
قائمة السائقين فرناندو ألونسو
قائمة الفرق مكلارين
نوع المقالة أخبار عاجلة