ألونسو: مكلارين كانت لتُحقّق المركزين "الأوّل والثاني" لولا ضعف المحرّك

يعتقد فرناندو ألونسو أنّ فريقه مكلارين كان ليتصدّر جدول الأزمنة خلال التجارب التأهيليّة لجائزة بلجيكا الكبرى لولا فارق الطاقة الذي تُعاني منه محرّكات هوندا.

بدا الإسباني متّجهًا نحو العبور إلى القسم الثالث من التجارب التأهيليّة قبل أن يُعاني من مشكلة في توفير الطاقة على وحدة طاقته خلال محاولته الأخيرة، ما كان يعني خسارته لأكثر من نصف ثانية ليخرج من القسم الثاني نتيجة لذلك.

وسينطلق ألونسو، الذي صرخ عبر اللاسلكي قائلًا «لا طاقة، لا طاقة»، من الخانة الـ 11 في سباق الأحد.

وبناءً على حسابات بطل العالم مرّتين فإنّه كان ليكون الأسرع لولا تضرّر أداء مكلارين بضعف طاقة محرّك هوندا حول حلبة سبا.

وقال الإسباني: "وددنا أن نتواجد ضمن المعركة لكنّ اليوم كان إيجابيًا للغاية بشكلٍ عام".

وأضاف: "كنّا متأخّرين بفارق 1.5 ثانية خلال اللفّة الأخيرة على حلبة نعلم مدى خسارتنا على صعيد المحرّك عليها، لذلك كان من السهل أن نتواجد في المركزين الأوّل والثاني.

وتابع: "لم تعمل البطاريّة وفقدت ستّة أعشارٍ من الثانية بين المنعطفين الـ 11 والـ 12. كنت أسرع بُعشرين من الثانية بالمقارنة مع اللفّة السابقة لذلك كنت لأُحسّن زمني بعُشرٍ أو عُشرين رُبّما في المقطع الأخير، أي أنّنا كنّا لنعبر إلى القسم الثالث من دون مشاكل".

وأكمل: "في النهاية رُبّما قد يمنحنا بدء السباق من المركز الـ 11 على إطارات جديدة فرصة إضافيّة، لذلك سنحاول استغلال ذلك غدًا".

وكان ألونسو قد استفاد من عامل السحب خلف زميله ستوفيل فاندورن الذي أمضى الحصّة بصدد مساعدة الإسباني بالنظر إلى انطلاقه من آخر شبكة الانطلاق نتيجة عقوباته.

وقال ألونسو أنّه سيردّ الجميل للبلجيكي نهاية الأسبوع المقبل في إيطاليا.

وقال حيال ذلك: "خطّطنا لذلك. ستكون الأدوار معكوسة نهاية الأسبوع المقبل لأنّه سيحين دوري. كنّا نحاول اسغلال العقوبات إذ يجب أن نجد أمرًا إيجابيًا ونحاول القيام بالأفضل لصالح الفريق".

وأردف: "مثلما قلت، لو عبرت إلى القسم الثالث بمجموعة إطارات واحدة متبقية فستهدف لتحقيق المركز التاسع أو العاشر، أي أنّ بدء السباق من المركز الـ 11 على إطارات جديدة لا يُعدّ أمرًا سلبيًا".

في المقابل أكمل فاندورن، الذي جمع عقوبة التراجع لـ 65 مركزًا، الحصّة في المركز الـ 15.

وقال البلجيكي: "كان يومًا إيجابيًا إلى حدٍ ما. كنت أحضّر للسباق طوال عطلة نهاية الأسبوع لأنّني أعلم أنّني سأنطلق من آخر شبكة الانطلاق".

وأردف: "أي أنّ اليوم تمحور حول مساعدة ألونسو، وأن تصل سيارتانا إلى القسم الثاني وأساعد ألونسو عبر عامل السحب، وذلك ما قمنا به. فرّطنا للأسف في فرصة العبور إلى القسم الثالث معه".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة بلجيكا الكبرى
حلبة سبا-فرانكورشان
قائمة السائقين فرناندو ألونسو
قائمة الفرق مكلارين
نوع المقالة أخبار عاجلة