ألونسو لم يكن يتوقع أن يبقى في الفورمولا واحد لعمر الأربعين عاماً

قال فرناندو ألونسو أنه لم يكن يتوقع البقاء ضمن منافسات الفورمولا واحد لحين بلوغه الأربعين عاماً، وذلك بعد أن احتفل بعيد ميلاده يوم الخميس قبيل انطلاق جائزة المجر الكبرى.

ألونسو لم يكن يتوقع أن يبقى في الفورمولا واحد لعمر الأربعين عاماً

بات ألونسو ثاني أكبر السائقين الحاليين عمراً خلف كيمي رايكونن صاحب الـ 41 عاماً، حيث صرّح سابقاً في سيلفرستون أنه ما زال يشعر وكأنه بعمر الـ 25.

وقام فريقه ألبين بالمساهمة في احتفالاته بعيد ميلاده الأربعين عبر تزيين مقصورته، بينما حاول سيباستيان فيتيل إطلاق "بالون حفلات" خلال المؤتمر الصحفي، لكنه لم يصوّب بشكل صحيح، لينفجر على الأرض.

وبات ألونسو بعمر أربعين عاماً، بعد أن أحرز أول انتصار له في سباقات الجائزة الكبرى بعمر 22 عاماً في 2003، خلال أول فترة قضاها مع فريق رينو الذي بات الآن تحت اسم ألبين.

حيث أجاب حين سُئِل إن كان يعتقد سابقاً بأنه سيبقى في الفورمولا واحد حتى عمر الأربعين: "كلا، على الأغلب لا".

وأكمل: "أنت تعيش الحاضر فقط، وفي ذلك العمر الصغير لا تفكر كثيراً في المستقبل، بل تركز على الجولات. ولا تفكر أبعد من عامين أو ثلاثة".

وتابع: "لكن الآن، الأمر مختلف. أصبحتُ معتاداً أكثر على الرياضة، على الفورمولا واحد، وجميع تلك الأمور المتميزة الموجودة فيها".

وأردف: "عندما دخلت هذه الرياضة، كنت قادماً من بلدة صغيرة جداً في شمال إسبانيا من دون أية خبرة، ومن دون أية خلفية، ومن دون أي شيء. وعندما تصل إلى هذا العالم فإنك تُصدم لفترة خمسة، ستة وسبعة مواسم قبل أن تعتاد على كل شيء".

وأضاف: "الآن، بات الأمر مختلفاً بعض الشيء. بتُ أعلم كيف تسير الأمور وبتُ أستمتع أكثر".

اقرأ أيضاً:

أحرز ألونسو لقبيه في موسمي 2005 و2006، وعاد إلى البطولة هذا الموسم بعد غياب موسمين منذ نهاية 2018، حيث شارك في سلاسل سباقات أخرى.

وحقق الإسباني الفوز بسباق لومان 24 ساعة مع فريق تويوتا مرتين، كما شارك في رالي داكار، قبل أن يقرر العودة إلى الفورمولا واحد.

وأوضح سائق ألبين في المؤتمر الصحفي أن عمر الأربعين كان مفاجئاً له، لأنه لا يشعر بذلك.

فقال: "شعوري جيد، لا أشعر أنني في الأربعين. هذا مؤكد".

وأكمل: "إنه رقم يفاجئني كذلك، عندما أراه، وأرى الجميع في المقر المتنقل يستعدون بكل هذه التزيينات الجميلة في غرفتي وضمن منطقة تناول الطعام كذلك".

وتابع: "إنه رقم أكبر مما أشعر به. لكن هذا واقع الحال!".

المشاركات
التعليقات
راسل: لا قوانين بوسعها وضع اللوم في حادثة تسابق كالتي جمعت هاميلتون وفيرشتابن

المقال السابق

راسل: لا قوانين بوسعها وضع اللوم في حادثة تسابق كالتي جمعت هاميلتون وفيرشتابن

المقال التالي

فيرشتابن: احتفالات مرسيدس المخلّة بالاحترام "أظهرتها على حقيقتها"

فيرشتابن: احتفالات مرسيدس المخلّة بالاحترام "أظهرتها على حقيقتها"
تحميل التعليقات