ألونسو: لا توجد عقوبة كافية لفيتيل بعد حادثة القسم الثاني من التصفيات

قال فرناندو ألونسو بأنّ أيّ عقوبة يحصل عليها سيباستيان فيتيل بعد إعاقته له في القسم الثاني من التجارب التأهيلية لجائزة النمسا الكبرى لن تكون كافية، إذ يرى بأنّ عطلة نهاية الأسبوع قد "انتهت" فعلياً بالنسبة له.

ألونسو: لا توجد عقوبة كافية لفيتيل بعد حادثة القسم الثاني من التصفيات

كان ألونسو بصدد القيام بلفته السريعة الأخيرة في القسم الثاني وكان يبدو أنّه في طريقه لتحقيق مركز ضمن العشرة الأوائل، قبل أن يقوم فيتيل الذي كان يقود ببطء بإعاقته أثناء عبورهما المنعطف الأخير.

وبالتالي فشل الإسباني في بلوغ القسم الثالث، وسيبدأ السباق من المركز الرابع عشر على شبكة الانطلاق.

وبالرغم من أنّ فيتيل كان يدرك بأنّ ما قام به كان خاطئاً ولوّح بيده معتذراً لسائق ألبين، إلّا أنّ ذلك لم يمنع ألونسو من أن يستشيط غضباً بسبب ما حصل.

وحتّى في صورة حصول الألماني على عقوبة التراجع على شبكة الانطلاق، بعد استدعائه من طرف مراقبي السباق، يرى ألونسو بأنّ العقوبة لن تناسب الجريمة حيث سيخوض الآن سباقاً سيصعب فيه تسجيل النقاط.

"أعتقد بأنّنا أضعنا الفرصة للتواجد في المركز الخامس أو السادس على شبكة الانطلاق وخوض سباق مختلف" قال ألونسو لشبكة سكاي سبورتس.

وأضاف: "الآن أعتقد بأنّنا لن نحرز النقاط في الغد".

وأكمل: "لذا مهما كانت العقوبة التي سيحصل عليها الآخرون، لكن يكون ذلك كافياً على الاطلاق".

وتابع: "أعتقد بأنّ السائقين في الأمام يديرون ذلك بشكل سيء. خاب ظني لأنّني أعتقد بأنّنا كنّا سريعين اليوم. على الأرجح كانت هذه أفضل سيارة نحظى بها في التصفيات ولم نستغلّ ذلك إلى أقصى حدّ".

كما قال ألونسو بأنّه يجب أن تكون الأسبقية للمنطق السليم في مثل هذه الحالات، إذ يشعر بأنّ ما قام به فيتيل كان ببساطة غير مقبول.

حيث شرح: "الأمر مربك للغاية كما تعلمون، لأنّني أعتقد بأنّ جزءاً من محادثات القوانين المعمول بها يجب أن تكون تطبيق المنطق السليم".

وأردف: "يجب تطبيق عقوبات قاسية، لأنّ ما حدث اليوم لم يكن صحيحاً. أنا محبط جداً لخسارة الكثير من النقاط في الغد. والآن أمامنا سباق قد انتهى بالفعل بانطلاقنا من المركز الرابع عشر".

واستطرد: "لذا عطلة نهاية أسبوع أخرى، مع وضع غريب بعض الشيء بالنسبة لنا".

من جهته أقرّ فيتيل بأنّ كان المخطئ فيما حدث، لكنّه ألقى باللوم على سيارات أخرى تجاوزته خلال لفة خروجه للحلبة واضعةً إيّاه في وضع غير مريح.

"رأيته بعد فوات الأوان" قال سائق أستون مارتن حول ألونسو، مستدركاً: "لذا لم يكن هناك الكثير للقيام به".

واختتم: "أعتقد بأنّ ذلك كان خطأ السائقين أمامي الذين واصلوا التجاوز. لا أعتقد بأنّ ذلك صائب، وهو ليس ما اتفقنا عليه نوعاً ما".

المشاركات
التعليقات
استدعاء بوتاس للمثول أمام المراقبين إثر قيادته البطيئة في القسم الثاني لتصفيات النمسا

المقال السابق

استدعاء بوتاس للمثول أمام المراقبين إثر قيادته البطيئة في القسم الثاني لتصفيات النمسا

المقال التالي

راسل: بلوغ القسم الثالث في التصفيات بمثابة قطب انطلاق أول لويليامز

راسل: بلوغ القسم الثالث في التصفيات بمثابة قطب انطلاق أول لويليامز
تحميل التعليقات