ألونسو: كنت لأنهي السباق على منصّة التتويج في سنغافورة

يعتقد فرناندو ألونسو بأنّه كان لينافس على تحقيق الفوز في سباق جائزة سنغافورة الكبرى لولا حادثة اللفة الأولى، معتبراً أنّ منصة التتويج كانت أمراً "مضموناً".

كانت انطلاقة سائق مكلارين قوية من المركز الثامن على شبكة الانطلاق، لكنه وقع ضحية لحادثة التصادم بين كيمي رايكونن وماكس فيرشتابن، حيث اصطدمت سيارة ريد بُل بالإسبانيّ الذي حلّق في الهواء.

وبالرغم من تمكن ألونسو من المواصلة لعدّة لفات، إلاّ أنّه اضطرّ للانسحاب نتيجةً للأضرار الكبيرة التي لحقت سيارته.

ويعتقد الإسبانيّ أنّه كان لينهي السباق على منصّة التتويج بالنظر لانطلاقته الجيدة وللانسحابات أمامه.

"تحطّمت السيارة بالكامل من الجانب الأيسر، واستمرارنا بعد ذلك كان بمثابة المعجزة" قال ألونسو، مضيفاً: "في نهاية المطاف اضطررنا للانسحاب وهذا أمرٌ مؤسف لأنّنا كنّا نعلّق الكثير من الآمال على هذا السباق".

وأكمل: "أعتقد أنّنا كنّا لنتصدّر السباق لأنّ هاميلتون كان خلفي عند المنعطف الأوّل".

 ثمّ تابع: "أحياناً تسير الأمور كما تريد وأحياناً أخرى لا. فعندما ننطلق من مؤخرة الترتيب بعد حصولنا على عقوبة أو لتغييرنا المحرك، عادةً ما تُنهي 20 سيارة السباق".

وأردف: "عندما وجدنا أنفسنا في وضعٍ جيّد هنا وهطلت الأمطار، حصل ما لم يكن في الحسبان. كنّا لننهي السباق على منصة التتويج أو ربّما ننافس على الفوز".

كما اعترف ألونسو، الذي أحرز أفضل نتيجة له هذا الموسم في المجر بحلوله خامسًا، بأنّ الانسحاب مؤلم بالنظر للتأدية القوية التي أظهرها فريقه مكلارين في سنغافورة.

حيث قال: "ذلك مؤلم لأنّ الوصول إلى منصة التتويج له نكهته الخاصة، لكن عندما تصل إلى المنعطف الأوّل وأنت على الخطّ الخارجي للتسابق فأيّ سائق يخرج عن المسار سيصطدم بك".

واختتم: "كما قلت، عندما تكون الانطلاقات متقاربة فمثل هذه الأمور تحصل، لذلك سنعود ونحاول من جديد في ماليزيا".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة سنغافورة الكبرى
حلبة حلبة شوارع سنغافورة
قائمة السائقين فرناندو ألونسو
قائمة الفرق مكلارين
نوع المقالة أخبار عاجلة